تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: كيف غيّرت مرسيدس أداء سيارتها "دبليو12"

وصلت مرسيدس إلى جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى بعد مواجهتها لبعض علامات التحذير حيال الأداء القويّ لريد بُل في التجارب الشتويّة وجولة البحرين الافتتاحيّة.

تحليل تقني: كيف غيّرت مرسيدس أداء سيارتها "دبليو12"

تعيّن عليها التأقلم مع واقع أنّ القوانين الجديدة أضرّت بالسيارات ذات زاوية الانحناء الأماميّ المنخفضة أكثر من الأخرى ذات الزاوية العالية.

لكن في حين أنّ شقيقتها أستون مارتن التي تعتمد ذات المفهوم التصميمي واصلت المعاناة لاستخراج أفضل أداء من حزمتها، استجابت مرسيدس وحقّقت تقدّمًا واضحًا على سيارتها.

فبالرغم من أنّ سيارة "دبليو12" لا تزال توُصف بعض الشيء بـ "حدّ السكين" من قبل لويس هاميلتون، إلّا أنّها كانت مستقرّة أكثر على المسار بشكلٍ واضح مع تقدّم عطلة نهاية الأسبوع، وهو ما ساهم في تقريبها من ريد بُل.

ومن الواضح أنّ تطويرات الفريق وتركيزه على الإعدادات انصبّ على القسم الخلفي من السيارة، حيث قيّم الفريق خيارَين مختلفين للجناح الخلفي في التجارب الحرّة يوم الجمعة.

ولكلٍ منهما مستويات ارتكازيّة مختلفة، لكن ربّما بشكلٍ أكثر أهميّة فإنّ لكلٍ منهما تصميم دعامة مختلفًا.

فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

ولا يُعدّ هذا بالمقاربة الجديدة من قبل مرسيدس، كونها أمضت جزءًا كبيرًا من الموسم الماضي في إجراء اختبارات مشابهة في محاولة لفهم أيّة مقايضة ستتناسب أكثر مع متطلّبات التصفيات والسباق، حيث يكون تأثير نظام "دي آر اس" من بين العوامل المؤثّرة في ذلك الخيار.

كما سعى الفريق لتحسين مشاكل سوء الاستقرار في القسم الخلفي عبر مراجعة أشرطة الناشر.

وتمّ نقل الأشرطة في مجملها من تصميم سيارة العام الماضي، بالرغم من أنّها باتت أقصر بـ 50 ملم بالطبع من أجل الامتثال للقوانين الجديدة.

لكنّ الفريق أجرى تعديلًا آخر على خطّ الأشرطة الثاني لسباق إيمولا، حيث عوّض التصميم على شكل حرف "L" المستخدم في البحرين بنسخة كاملة الطول (باللون الأخضر أسفله).

مقارنة بين الناشر الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو12

مقارنة بين الناشر الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو12

تصوير: جورجيو بيولا

في الأثناء يبدو أنّ طلاء سطح الناشر قد تغيّر للسباق الثاني من الموسم، ويبدو أنّ ذلك ربّما في محاولة للإبقاء على التيارات الهوائيّة متّصلة وتثبيت أداء القسم الأوسط من الناشر.

مقارنة الناشر الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو12

مقارنة الناشر الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو12

تصوير: جورجيو بيولا

تعديلات أنف سيارة ريد بُل

أمضت ريد بُل قدرًا كبيرًا من وقتها في مجابهة مشاكل ترابط البيانات في المرحلة الأولى من الموسم المنقضي، وذلك بعد اكتشاف أنّ أداءها على أرض الواقع لا يتماشى مع المعلومات التي وفّرتها أنظمة المحاكاة.

ونجد من بين التغييرات الأساسيّة التي أقدم الفريق على اعتمادها خلال هذه المرحلة تحويل فلسفة الأنف، حيث انتقل الفريق إلى تصميم الستار الذي بات معتمدًا من قبل جميع الفرق تقريبًا.

وقام الفريق باختبار عدّة حلولٍ ذات دعامات ضيّقة وأخرى واسعة خلال هذه الفترة، لكنّ بقيّة التصميم ظلت على حالها.

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

وبعد أن أنفق الفريق مفتاحَي تطويره على القسم الخلفي من سيارته "آر.بي16بي"، يُخطئ من يعتقد بأنّ أنف السيارة لم يشهد أيّة تغييرات، إذ أضاف الفريق جزءًا هيكليًا خارجيًا ذا حجمٍ معقول على الستار خلف علبة الأنف.

وينساب هذا القسم من الستار ليلتقي بالهيكل، حيث يغطّي هذا المكوّن الجديد جزءًا من الفراغ الذي كانت التيارات الهوائيّة تسعى لملئه في السابق.

مقارنة بين أنفي سيارة سيارة ريد بُل آر.بي16بي

مقارنة بين أنفي سيارة سيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

الأرضيّات على شكل "Z"

دائمًا ما تمنحنا تغييرات القوانين حلولًا تقنيّة متنوّعة لذات المشكلة، وجاء ذلك من خلال مفهومَين تصميميين مختلفين لتصميم الأرضيّة.

إذ نجد من جانب مجموعة الفرق التي اتّبعت الغرض من القوانين واستخدمت حافة الأرضيّة الملويّة، بينما على الجانب الآخر نجد مجموعة الفرق التي تستخدم الأرضيّة التي تتّبع قطعًا على شكل حرف "Z".

فضّلت 60 بالمئة من الفرق هذا الحلّ بعد التجارب الشتويّة. لكن بالوصول إلى السباق الثاني فحسب فقد أصبحت النسبة 70 بالمئة مع تبنّي ألبين لتصميمها في البحرين ووصول فيراري وويليامز إلى إيمولا بنسختيهما الخاصتين.

أرضية سيارة فيراري اس.اف21

أرضية سيارة فيراري اس.اف21

تصوير: جورجيو بيولا

شهد تبنّي فيراري للقطع ذي شكل "Z" تخلّي الفريق، على المدى القصير على الأقلّ، عن الجنيّحات الثلاثة المثبّتة وسط القطع. لكنّ ذلك تصادف مع شريط عريض أضافه الفريق في الأعلى (انظر السهم).

وجُمع ذلك مع فكرة شريط تستخدمها جميع الفرق، بالرغم من أنّ بعضها آثر فصل الشريط إلى أقسام أقصر (مثل الشفرات)، وذلك في ظلّ سعيها للتأثير على وجهة التيارات الهوائيّة العابرة أعلى سطح الأرضيّة عبر دفعها إلى الخارج نحو درب التيارات التي يُنتجها القطع.

ويؤدّي القطع الذي على شكل "Z" إلى أنّ بعضًا من الأرضيّة يُصبح موازيًا لخطّ وسط السيارة، ما يمنح خبراء الانسيابيّة سلوكًا مماثلًا للقوانين السابقة، بالرغم من أنّ ذلك التأثير يأتي في منطقة داخليّة أكثر بالمقارنة مع السابق.

وبالطبع يُضحّي ذلك ببعض مساحة الأرضيّة المتاحة، لكن في حال أساء ذلك الجزء من الأرضيّة توجيه التيارات وتوزيع الضغط، فليس له فائدة في جميع الأحوال حينها.

أمّا مجموعة الشفرات والأشرطة التي تتواجد على قسم الأرضيّة المتاخم لجانب السيارة (مثل تلك المستخدمة على سيارة ألفا تاوري أسفله) فهي تُساعد على تقليل الخسائر الناجمة عن حظر الثقوب والفتحات في تلك المنطقة سابقًا.

أرضية سيارة ألفا تاوري ايه تي02

أرضية سيارة ألفا تاوري ايه تي02

تصوير: جورجيو بيولا

وفي حين أنّ فيراري تخلّت عن الجنيّحات الثلاثة المتواجدة وسط الأرضيّة عندما قدّمت تصميمها الجديد، فإنّ فريق ويليامز لم يفعل ذلك في إيمولا.

ويُظهر ذلك مدى اختلاف تأويل تصميم "Z"، وذلك كون طولاهما مختلفين، ما يعني أنّ الالتواء أمام الإطار الخلفي مختلف الطول كذلك.

ولا تزال ويليامز بحاجة لاستخدام الشفرات الثلاثة الموجّهة إلى الخارج من أجل توفير التأثير الانسيابيّ المرغوب فيه.

في الأثناء ففي نقطة تشكّل القطع فإنّ الفريق تبنّى أسلوب الشريط، بالرغم من أنّه اختار فصله إلى ثلاثة شفرات صغيرة.

تفاصيل أرضيّة سيارة ويليامز

تفاصيل أرضيّة سيارة ويليامز "اف.دبليو43بي"

تصوير: جورجيو بيولا

بالطبع لا تزال هناك تقسيمات جزئيّة بين هذه الفرق المستخدمة لقطع "Z" ومختلف الأساليب والأدوات الانسيابيّة المستخدمة على حافة الأرضيّة.

ويبدو في المجمل أنّ هذه الفكرة التصميميّة فازت في ظلّ عمل الفرق الثلاثة المتبقية على تأويلاتها الخاصة لهذه الفكرة للسباقات المقبلة من أجل تحسين مستويات أدائها.

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تستهدف جلب "أفضل المواهب" ضمن مشروع محركاتها في الفورمولا واحد

المقال السابق

ريد بُل تستهدف جلب "أفضل المواهب" ضمن مشروع محركاتها في الفورمولا واحد

المقال التالي

ألبين: تحديثات السيارة لجولة إيمولا ستظهر بشكل أقوى في حلبات أخرى

ألبين: تحديثات السيارة لجولة إيمولا ستظهر بشكل أقوى في حلبات أخرى
تحميل التعليقات