تحليل تقني: كيف ساعدت فكرة مكلارين كلًا من فيراري ومرسيدس

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: كيف ساعدت فكرة مكلارين كلًا من فيراري ومرسيدس
18-10-2018

لا يفتقر طاقم تصميم مكلارين للأفكار الرائعة، وهو ما يتأكّد عبر نسخها من قبل الفرق الأخرى على سياراتها ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد.

في حين أنّ نسخ الأفكار يُعدّ إطراءً للحظيرة البريطانيّة، إلّا أنّ ذلك يُعدّ ربّما العزاء الوحيد للحظيرة المتمركزة في ووكينغ في ظلّ فشلها في استخراج أفضل أداء من فكرة نسختها مرسيدس وفيراري هذا الموسم وقامتا باستغلالها أحسن استغلال.

مقارنة بين الأجنحة الخلفيّة لمكلارين وفيراري ومرسيدس

مقارنة بين الأجنحة الخلفيّة لمكلارين وفيراري ومرسيدس

تصوير: جورجيو بيولا

وبالعودة إلى بداية موسم 2017 والتغييرات التقنيّة التي شهدها فقد قدّمت مكلارين إحدى أفضل أفكارها المتمثّلة في أشرطة الجناح الخلفي (الصورة اليسرى)، إذ تعود جذور ذلك التصميم إلى قطعة اختباريّة استخدمها الفريق خلال جائزة النمسا الكبرى في 2016.

واستغلّ طاقم التصميم الفرصة لتحسين قدر الارتكازيّة الذي يُمكن توليده من الجناح الخلفي، إذ لاحظوا وجود ثغرة في نصّ القوانين.

إذ تمنح القوانين بالأساس "منطقة صندوق" ينتقل ضمنها النصف السفلي من الجناح إلى القسم العلوي الأعرض، لكنّ القوانين لم توضّح ما إذا كانت الهياكل الخارجيّة المتداخلة مسموحًا بها أم لا.

وأدّى هذا الغموض إلى استخدام الأشرطة على الحافة العلويّة الخارجيّة من الجناح، التي تتواجد تقنيًا ضمن منطقة يجب أن يحدث فيها الانتقال بين القسمين.

وتعمل هذه الأشرطة على دفع الهواء بقوّة أكبر، إلى جانب العمل على زيادة النسبة الباعيّة للجناح، وهو ما يجب أن ينتج عنه عدم الحاجة لاعتماد زاوية هجوم حادة. كما أنّ الأشرطة تُنشئ هياكل دوّاميّة تؤثّر على تشكّل دوّامة حافة الجناح العلويّة في الأعلى.

واستغلّت مرسيدس ومن بعدها فيراري مؤخّرًا المكاسب التي يُوفّرها تصميم الصفيحة الجانبيّة هذا، وذلك بعد أن أضافتاه على سيارتَيهما هذا العام. واستخدمت مرسيدس التصميم للمرّة الأولى في النمسا، بينما تبعتها فيراري في سنغافورة.

واقتصر استخدام هذا التصميم على الحلبات ذات متطلبّات الارتكازيّة العالية فقط، حيث قدّمت مرسيدس نسخة خاصة منه للمساعدة على الحدّ من المشاكل التي واجهتها سابقًا في سنغافورة.

ومن الواضح أنّ فريقَي الصدارة يُقدّران التصميم عندما يتعلّق الأمر بالحلبات عالية الارتكازيّة، كون الفتحات تساعد على زيادة النسبة الباعبيّة للجناح وتنشئ هياكل هوائيّة تعدّل دوّامة الحافة في الأعلى.

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس

مقارنة الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس "دبليو09" في سنغافورة

تصوير: جورجيو بيولا

ويتضمّن تصميم مرسيدس فتحة أطول بكثير على الشريط الخلفي (باللون الأصفر)، كما أدّى ذلك إلى التخلّي عن أشرطة الضغط الصاعد المتواجدة عادة ضمن تلك المساحة.

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة رينو آر.اس.18

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة رينو آر.اس.18

تصوير: جورجيو بيولا

كما كانت رينو من الفرق الأخرى التي تبنّت تصميمًا مشابهًا، حيث استخدمت صفيحة جانبيّة تتضمّن عدّة أشرطة على حلبة منفخضة الارتكازيّة أيضاً، وهو ما يُشير إلى الفراغ الانسيابيّ بين ثنائي الصدارة والفريقَين المستخدمين لمحرّكات رينو في ظلّ اختيارهما لتحمّل المزيد من الجرّ من أجل كسب المزيد من السرعة عند المنعطفات.

مقارنة بين الصفيحة الجانبيّة للجناح الخلفي لسيارتَي مكلارين

مقارنة بين الصفيحة الجانبيّة للجناح الخلفي لسيارتَي مكلارين "ام.سي.ال32" و"ام.سي.ال33"

تصوير: جورجيو بيولا

لكن في حين أنّ الآخرين نسخوا فكرة مكلارين، إلّا أنّ مكلارين نفسها تخلّت عن التصميم كجزء من محاولتها تحقيق مكاسب على صعيد السرعة على الخطوط المستقيمة.

ومثّلت جائزة روسيا الكبرى المناسبة الأولى هذا العام التي استخدم خلالها الفريق تصميم صفائح جانبيّة تقليديًا.

ويُمكن أن يُمثّل ذلك استطلاعًا للعام المقبل أيضاً، إذ في حين أنّ نصّ القوانين سمح بهكذا تصاميم في الموسمَين الماضيين، إلّا أنّه يُعتقد بأنّه سيتمّ غلق هذه الثغرة لموسم 2019.

المقال التالي
ألونسو يختار هاميلتون ضمن أفضل خمسة سائقين بالفورمولا واحد

المقال السابق

ألونسو يختار هاميلتون ضمن أفضل خمسة سائقين بالفورمولا واحد

المقال التالي

هاميلتون: ميك شوماخر سيصل إلى الفورمولا واحد "100 بالمئة"

هاميلتون: ميك شوماخر سيصل إلى الفورمولا واحد "100 بالمئة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة تحليل