تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: كيف تعاملت الفرق مع تحديات مونزا منخفضة الارتكازيّة

دائمًا ما تُمثّل حلبة مونزا إزعاجًا على الصعيد الانسيابي إذ تعمد فرق بطولة العالم للفورمولا واحد إلى إنتاج أجنحة خلفيّة خاصة يقتصر استخدامها على "معبد السرعة".

بعد التغييرات الكبيرة التي أُدخلت على السيارات هذا العام والتي زادت الارتكازيّة بشكلٍ كبير، تركّزت جميع جهود الفرق على تقليل الجرّ قدر الإمكان في إيطاليا.

ودائمًا ما كان سباق موطن فيراري سيتسبّب في بعض المشاعر غير المرغوب فيها بالنسبة للـ "تيفوزي"، إذ أنّ خصائص سيارة "اس.اف70اتش" تجعلها أقلّ قوّة في مواجهة سيارة مرسيدس "دبليو08" على الحلبات عالية السرعة.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك اختلافًا كبيرًا بالمقارنة مع مرسيدس على صعيد استخدام وحدات الطاقة، إذ أنّ القلعة الحمراء لا يزال بوسعها تقديم تحديث أكثر قوّة في وقتٍ لاحقٍ من الموسم.

وذلك يعني أيضاً أنّ هناك بعض التسامح والأداء من وجهة نظر أنّها بالفعل استخرجت أفضل ما تُقدّمه المكوّنات المستخدمة حاليًا، ما يمنحها تأدية أكثر قوّة على الحلبات التي تتناسب بشكلٍ أفضل مع سيارة "اس.اف70اتش" عند تقديم المكوّنات الجديدة. 

مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"
مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة فيراري "اس.اف70اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

وبمعرفتها بالتحديات التي ستواجهها في مونزا، جهّزت فيراري جناحًا جديدًا بالكامل لهذا الحدث، حيث بذلت جهدًا لتقليل الجرّ الذي تُولّده السيارة.

وبعد أن استخدمت في السابق جناحًا خلفيًا على شكل "الملعقة" في باكو وسبا لتوليد القدر الكافي من الارتكازيّة عند المنعطفات ولمجابهة الجرّ على الخطوط المستقيمة، آثر الفريق الانتقال إلى الشكل التقليدي في مونزا.

تضمّن السطح الأساسي والرفرفة العلويّة فراغًا وحيدًا على شكل حرف "في"، بينما تضمّن التصميم السابق فراغَين (الأسهم السوداء). كما تخلّى الفريق عن الفتحات الهرميّة منعدمة الحواف ليستخدم فتحات تقليديّة (باللون الأصفر).

كما تخلّى الفريق عن مقعد القرد الأصغر المتواجد عادة أعلى العادم (السهم الأحمر) مبقيًا على مقعد القرد الرئيسي فحسب، وذلك بالنظر إلى أنّ الجناح الخلفي لم يكن بحاجة للدعم الذي يُقدّمه ذلك الجزء على السرعات المنخفضة. 

مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس "دبليو08" في ايطاليا
مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس "دبليو08" في ايطاليا

تصوير: جورجيو بيولا

وفي حين أنّ مرسيدس كانت تتّجه للسيطرة على السباق الإيطالي، إلّا أنّها لم تجلب جناحًا خلفيًا أنحف وأقلّ تعقيدًا، بل واصلت اعتماد تصميمها السابق الذي اعتمدته كلّما احتاجت لتقليل الجرّ مثل سباقَي أذربيجان وسبا.

لكنّ الجناح تضمّن زاوية هجوم أقلّ حدّة فضلًا عن وترٍ أقصر على السطح الأساسي والرفرفة العلويّة، إذ أنّ الأخيرة تضمّنت أيضاً حافة إضافيّة صغيرة.

ويضمن الجناح على شكل "الملعقة" توفير توازنٍ جيّدٍ بين الارتكازيّة وتقليل الجرّ، حيث أنّ الحواف الخارجيّة الأقصر لا تولّد قدرًا أقلّ من الارتكازيّة فحسب، بل لها تأثيرٌ كبيرٌ على الدوّامات المُنتجة للجرّ الناتجة بالأساس عند زوايا الجناح، وهي التي تظهر بشكلٍ أكثر وضوحًا خلال الأجواء الرطبة.

وعادة ما يتماشى تصميم وعدد الفتحات الهرميّة على الصفيحة الجانبيّة مع التصميم العام للجناح وشكله وزاوية هجومه من أجل عملها على المساعدة إلى إعادة تشكيل الدوّامات السابق ذكرها وتغيير موقعها.

نتيجة لذلك، اكتفت مرسيدس بثلاث فتحات هرميّة منعدمة الحواف في مونزا بشكلٍ مماثلٍ لسبا وباكو، بينما تستخدم أربع أو خمس فتحات على الحلبات الأخرى (اللون الأصفر في الصورة). 

مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ريد ُبل "آر.بي13" في ايطاليا
مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ريد ُبل "آر.بي13" في ايطاليا

تصوير: جورجيو بيولا

بعد أن طلبت من دانيال ريكاردو اختبار الجناح الخلفي الخاص بمونزا خلال التجارب الحرّة في سبا، علم فريق ريد بُل أنّ بوسعه توفير مكاسب انسيابيّة إلى سائقيه من أجل المنافسة في المقدّمة في مونزا.

ويتّبع الجناح، الذي يتضمّن زاوية هجوم منخفضة للغاية، مفهوم التصميم ذاته الذي اتّبعه الفريق في مونزا منذ نسخة 2013 (الصورة أسفله)، حيث تنصّ زاويته على عدم استخدام أيّة فتحات هرميّة على الصفيحتين الجانبيّتين (الصورة الداخليّة اليسرى للمقارنة، حيث تظهر الفتحات الهرميّة باللون الأصفر).

كما يُمكنكم ملاحظة تموضع مشغّل نظام "دي آر اس" على الصفيحة الأساسيّة بشكلٍ كامل بالنظر إلى زاويته الضيّقة. 

الجناح الخلفي لسيارة ريد ُبل "آر.بي9"
الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي9"

تصوير: جورجيو بيولا

لا يشكّ أحدٌ في أنّ فريق ويليامز عانى لبلوغ مستوى التوقّعات لهذا الموسم، إذ أنّ سيارة "اف.دبليو40" فشلت في تقديم الأداء الذي أظهرته سابقاتها.

لكنّ جائزة إيطاليا الكبرى تلاءمت مع ويليامز، إذ بعد أدائها القويّ غير المعهود في التجارب التأهيليّة الممطرة، بدأ سائقا الفريق لانس سترول وفيليبي ماسا السباق من المركزين الثاني والسابع على التوالي.

واعتمد السائقان إعدادات مختلفة وهو ما قد يكون السبب الرئيسي وراء أداء سترول القويّ في التصفيات بالمقارنة مع زميله. 

مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ويليامز "اف.دبليو40"
مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ويليامز "اف.دبليو40"

تصوير: جورجيو بيولا

قرّر الكندي استخدام "الجناح الخاص بمونزا"، بينما آثر البرازيلي اعتماد جناحٍ خلفي يُولّد قدرًا أعلى بقليل من الارتكازيّة.

وتتميّز النسخة منخفضة الارتكازيّة بشكل الملعقة الأقلّ حدّة، إذ أنّ الانحناء الوسطي للقسم الأساسي من الجناح أقلّ حدّة (الصورة العلويّة باللون الأصفر)، بينما ينحني القسم الخارجي إلى الخلف أكثر (الصورة السفليّة، الخطّ الأصفر).

كما أنّ شكل الرفرفة العلويّة يختلف أيضاً، إذ أنّ زاوية هجومه تقلّصت وبات منحنيًا تجاه خطّ الوسط (الخطّ الأخضر المتقطّع).

كما يُمكنكم ملاحظة تقليص عدد الفتحات الهرميّة من ثلاث إلى أربع في النسخة منخفضة الارتكازيّة (الدائرة الصفراء في الصورة العلويّة). 

مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ويليامز "اف.دبليو40"
مقارنة بين الجناح الخلفي لسيارة ويليامز "اف.دبليو40"

تصوير: جورجيو بيولا

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس , ريد بُل ريسينغ , ويليامز
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة