تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: كيف استلهمت ريد بُل من منافستها فيراري لتحديث سيارتها في سنغافورة

علمت ريد بُل أنّ سنغافورة ستمنحها فرصة جيّدة لتحقيق نتيجة قويّة، لكنّ حزمة من التحديثات على سيارة "آر.بي13" ساعدت على تقديم وتيرة قويّة خلال تجارب الجمعة جعلت من سائقيها المرشّحين للفوز بهذه الجولة.

جلبت الحظيرة المتمركزة في ميلتون كينز أكبر حزمة تعديلات على سيارتها منذ حزمة جائزة إسبانيا الكبرى بداية الموسم الجاري.

لكنّ المثير للاهتمام ربّما أنّ ريد بُل استغلّت بعض الدروس من التصميم الفريد لجانب سيارة فيراري من أجل تقديم فكرتها الخاصة لموجّه الهواء على سيارتها "آر.بي13".

تعديلات القوانين

على إثر تعديل القوانين الانسيابيّة لنقل التركيز بعيدًا عن وحدات الطاقة وإعادته إلى الجانب الانسيابي، كان من المتوقّع أن تكون ريد بُل الفريق الذي يجب التفوّق عليه خلال موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

لم يحدث ذلك في بداية الموسم، إذ على العكس عانت سيارة "آر.بي13" لبلوغ مستوى التوقّعات ما أجبر الفريق على إمضاء فترة طويلة من الموسم بصدد اللحاق بمنافسيه.

وأجبرت الانطلاقة البطيئة ريد بُل على الضغط بقوّة على الصعيد الانسيابي هذا الموسم بمساعدة أدريان نيوي الذي عاد للعمل بشكلٍ كامل مع الفريق.

ويُعرف البريطاني بانتباهه إلى أدقّ التفاصيل وقدرته على بلوغ الحدود القصوى للقوانين، وكان دائمًا ما يجول خطّ الحظائر في وقتٍ متأخّر ليجمع الأفكار التي يُلاحظ استخدامها على السيارات الأخرى في كتيّبه الصغير.

وفي ظلّ تواصل عمليّة التطوير، لم يكن من المفاجئ رؤية ريد بُل تجلب الكثير من القطع الجديدة إلى سنغافورة على وجه الخصوص، إذ أنّ الحظيرة النمساويّة تسعى لاستغلال فرصها على حلبة الشوارع الضيّقة والمتعرّجة التي تتلاءم مع سيارة "آر.بي13" أكثر من الحلبات الأخرى.

جناح "تي" جديد

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

قدّمت ريد بُل تصميم جناح "تي" الخاص بها خلال جائزة إسبانيا الكبرى لتُحافظ عليه منذ ذلك الحين من دون أيّ تغييرٍ إلى حدٍ ما.

لكن ضمن حزمة تحديثات يسعى من خلالها الفريق لتحسين استجابة السيارة للانعطاف على السرعات المنخفضة، قدّم الفريق نسخة معدّلة من تصميم جناح "تي".

وبات التصميم الجديد يتضمّن فتحات عند الحافة الأماميّة لكل سطحٍ أفقي من أجل تجهيز التيارات الهوائيّة بشكلٍ أفضل.

ومثل العديد من الحلول بين مختلف الفرق في البطولة، فإنّ تصميم ريد بُل يتضمّن قسمًا خارجيًا مقوّسًا بدلًا من صفيحة جانبيّة منبسطة، إذ أنّ السطح المقوّس يُمكنه توفير تغيير على دوامة الحافة التي يشكّلها الجناح الخلفي.

موجّه الهواء الجانبي

مقارنة بين الزعانف الجانبية لسيارة ريد بُل "آر.بي13" وفيراري "اس.اف70اتش"
مقارنة بين الزعانف الجانبية لسيارة ريد بُل "آر.بي13" وفيراري "اس.اف70اتش"

تصوير: جورجيو بيولا

دائمًا ما تكون أفضل الأفكار في الفورمولا واحد تلك التي عادة ما تعمد الفرق الأخرى لنسخها ومحاولة جعلها تعمل على سياراتها، وهو ما يؤدّي عادة إلى نسخٍ أكثر تطوّرًا.

وفي هذه الحالة، أخذت ريد بُل فكرة فضّلتها فيراري منذ بداية موسم 2017 وأدخلت عليها تعديلها الخاص.

إذ أنّ موجّه الهواء الجانبي، الذي اختبره ماكس فيرشتابن خلال التجارب الحرّة الأولى في سنغافورة والذي تمّت تغطيته بالطلاء الانسيابي للتأكّد من أدائه، يستلهم الفكرة الأساسيّة من تصميم الحظيرة الإيطاليّة، حيث يُستخدم هذا المُلحق لتوجيه التيارات الهوائيّة إلى القسم الخلفي من السيارة.

ويتضمّن الموجّه الذي على شكل وتد، مثل نسخة فيراري (في الصورة المصغّرة)، فتحتين ممتدّتين على كامل عرض الأسطح تقريبًا، لكنّ هذا التصميم يتميّز بشريحة أخرى على الحافة الأماميّة أمام السطح الأساسي.

ومن الواضح أنّ التحديثات عملت بشكلٍ جيّد خلال تجارب الجمعة بالنظر إلى الوتيرة التي قدّمتها الحظيرة النمساويّة، حيث ستتّجه الأنظار نحو التجارب التأهيليّة والسباق لرؤية ما إذا كانت ريد بُل قادرة على الحفاظ على ذلك الزخم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة سنغافورة الكبرى
حلبة حلبة شوارع سنغافورة
قائمة الفرق فيراري , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة