تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: خبايا نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: خبايا نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس
إيد سترو
كتب: إيد سترو , كاتب
شارك في الكتابة: غاري أندرسون
ترجمة: مروان الوافي
03-05-2018

تمكّنت مرسيدس أخيرًا من تحقيق أوّل انتصاراتها بسيارة "دبليو09" في باكو نهاية الأسبوع الماضي، لكنّها ليست غافلة عن حقيقة حاجتها لفهم سيارتها أكثر من أجل استخراج المزيد من الأداء من الإطارات.

سيتّجه جزءٌ كبيرٌ من تركيز مرسيدس لتحقيق تقدّمٍ على هذه الجبهة نحو نظام التعليق الذي يتضمّن بعض الأفكار الفريدة مثلما ستكشف عنه رسومات جورجيو بيولا الحصريّة ومقاطع الفيديو.

لا يُعدّ توضيب نظام التعليق الأمامي لسيارة فورمولا مهمّة سهلة. إذ هناك العديد من المكوّنات التي يجب إيجاد مساحة لها، حيث بخلاف تلك التي نراها فإنّ هناك عدّة مكوّنات أخرى مخفيّة مثل الدوّاسات، والأُسطوانات الرئيسيّة، وقدمَي السائق بشكلٍ أهم.

وتعني المساحة الضيّقة ضرورة إيجاد مكانٍ لكلّ المكوّنات، ولا تُعدّ سيارة مرسيدس لموسم 2018 استثناءً لتلك القاعدة.

إذ تتضمّن ذراعَين واحدة علويّة وأخرى سفليّة من ألياف الكربون، وأذرع تأرجح تعمل بنظام ذراع الدفع (1).

في الجزء العلويّ من ذراع الدفع يتغيّر اللون إلى فضيٍ داكن من أجل تعديل ارتفاع السيارة. وبالنظر إلى أنّ زاوية ذراع الدفع تبلغ تقريبًا 45 درجة فإنّ إضافة 0.5 ملم ستزيد تقريبًا ارتفاع السيارة بـ 1 ملم. 

التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو09
التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو09

تصوير: جورجيو بيولا

وبالنظر إلى السيارة من الواجهة الأماميّة فإنّها تتضمّن نوابض على الجانبَين (3). أمّا النابض الالتوائي الأيسر فقد تمّ تضمينه داخل ذراع التأرجح البارزة إلى الخارج.

وعند ربط ذراعَي التأرجح الإضافيّتين (4) في الوسط عبر رابط صلب يخلق فعليًا ذراع تأرجح ثالثة لمساعدة الأخريين على دفع قضيب منع الانقلاب، فإنّ الصفيحة الصغيرة على ذراع التأرجح اليمنى تعمل على ضمان استقرار النابض الالتوائي مع تلك الذراع. وتسمح تلك الصفيحة الصغيرة بإجراء تعديلات، ما يعني عدم وجود حملٍ مسبق على النظام.

لكنّ الجانب المثير للاهتمام يتمثّل في الموقع الذي ثبّتت فيه مرسيدس قضيب منع الانقلاب الأمامي. إذ أنّه مثبّتٌ داخل النابض الالتوائي الأيسر (3 تشير إلى الأيسر والأيمن). كما أنّ لُسيّنه المنخفض يتناسب مع اللُسيّن المتواجد في القطر الداخلي للنابض الالتوائي الأيسر بينما يتمّ تحريك اللُسيّن العلويّ عبر صفيحة تتضمّن تسنّنات صغيرة.

وعندما تقترب السيارة من الأرض وتبدأ القوّة الانسيابيّة بالتضخّم، فإنّ ذراع التأرجح اليسرى تبدأ بالدوران باتّجاه عقارب الساعة. أمّا ذراع التأرجح اليمنى فستدور بعكس عقارب الساعة، وبالنظر إلى الرابط الصلب الذي يربطهما في الوسط فإنّهما ستدوران بذات المستوى، ما يُقلّص الفجوة بينهما ويعمل فعليًا كمخمّدٍ محوري.

وعندما تبلغ السيارة سرعات معيّنة فإنّ تلك الفجوة الوسطى تُصبح صفرًا وتكون السيارة مرتكزة على مانع الاحتكاك المعدني الفضي. ويُساعد ذلك على التقليل من الحركة العموديّة للسيارة على الخطوط المستقيمة بشكل دراماتيكي، كون مانع الاحتكاك المعدني صلبٌ للغاية.

لكن عند الوصول إلى منعطف أيمن تزداد القوّة الجانبيّة على السيارة ويبدأ هيكلها بمحاولة الانقلاب، ويحين دور ذراع التأرجح اليسرى للدوران عكس عقارب الساعة بينما تدور الذراع اليمنى أيضاً عكس عقارب الساعة. يؤدّي ذلك إلى إدارة قضيب منع الانقلاب. يكون مجموع صلابة قضيب منع الانقلاب والنابض الالتوائي في تلك الحالة ما يمنح السيارة صلابتها.

ولتفسير النابض الالتوائي، فهو عبارة عن قضيبٍ أو أنبوب مدوّر، يتضمّن لُسيّنًا عند كلّ جانب، حيث يتراوح طوله بين 15 إلى 25 سم. يتمّ ربط أحد طرفيه بالهيكل قرب قدمَي السائق، بينما يُثبّت الآخر بذراع التأرجح.

وعندما يتحرّك نظام التعليق نحو الأسفل فذلك يتسبّب في إدارة القضيب وتساعد تلك الصلابة على دعم السيارة. كما أنّ اعتماد قطرٍ أعرض، أو سمك جدار أكبر، أو نابض التواءٍ أقصر يُساعد على زيادة الصلابة العموديّة. في المقابل يتّبع قضيب منع الانقلاب تصميمًا مشابهًا للغاية، لكنّ وظيفته مختلفة جدًا.

كما يظهر قضيب الالتواء (2)، ونظام التوجيه (5)، وأسلاك الإطارات (6) في الرسومات أيضاً.

المقال التالي
تحليل: هل تشير إعادة الهيكلة التقنية إلى المشاكل الحقيقية داخل مكلارين؟

المقال السابق

تحليل: هل تشير إعادة الهيكلة التقنية إلى المشاكل الحقيقية داخل مكلارين؟

المقال التالي

مرسيدس منفتحة على شراكة مع أحد فرق الزبائن مشابهة لتلك التي تجمع هاس وفيراري

مرسيدس منفتحة على شراكة مع أحد فرق الزبائن مشابهة لتلك التي تجمع هاس وفيراري
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
الكاتب إيد سترو
نوع المقالة تحليل