فورمولا 1
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
45 يوماً
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
80 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
101 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
129 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
157 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
164 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
220 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: خبايا سيارة فورس إنديا "في.جاي.إم10"

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: خبايا سيارة فورس إنديا "في.جاي.إم10"
من قبل:
, مساعد محرر تقني
شارك في الكتابة: جورجيو بيولا
23-02-2017

توجّهت الأنظار يوم أمسٍ الأربعاء صوب سيارة فورس إنديا الجديدة التي تمّ الكشف عنها في سيلفرستون قبيل انطلاق التجارب الشتويّة الأولى في برشلونة مطلع الأسبوع المقبل.

على إثر النجاح الذي حقّقته سيارة العام الماضي الناتج بالأساس عن خطوة الانتقال إلى نفق هواء تويوتا في كولونيا، يأمل الفريق الحفاظ على ذلك الزخم في 2017.

وفي حين أنّ حزمة التحديثات الواسعة التي قدّمها الفريق العام الماضي في برشلونة لم تُؤتِ ثمارها مباشرة، إذ تطلّب الأمر بعض السباقات حتّى تمكّن الفريق من فهمها واستخراج أقصى أداءٍ لها، إلّا أنّ ذلك كان كافيًا لتتمكّن فورس إنديا من اقتناص المركز الرابع في بطولة الصانعين من براثن فريق ويليامز.

وتأمل الحظيرة الهنديّة أن تكون مقاتلتها الجديدة "في.جاي.إم10" قادرة على مواصلة الأداء الرائع لسابقتها من أجل المنافسة بقوّة هذا العام على ضوء التغييرات التقنيّة الواسعة.

الجناح الأمامي

تفاصيل الجناح الأمامي
تفاصيل الجناح الأمامي

تصوير: صحارى فورس إنديا إف1

من الواضح أنّ الجناح الأمامي يتّبع فلسفة مشابهة للغاية لجناح العام الماضي، إذ أنّه يتضمّن النفق الواسع [1] المستخدم لتوجيه التيارات الهوائيّة عبر الإطارات الأمامي. لكنّ شكل الرفرفة العلويّة [2] تغيّر كثيرًا وذلك من أجل تسهيل التحكّم في الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار فضلًا عن توليد المزيد من الارتكازيّة.

كما أضاف الفريق جنيّحًا جديدًا للصفيحة الجانبيّة [3] لمحاولة تحسين طريقة دفع الهواء حول الإطار، بالإضافة إلى زيادة عرض جنيّح مزدوج على شكل حرف "زد" [4] يتموضع خلف التدرّج الرئيسي تماشيًا مع ذلك.

لكن يتعيّن على الفريق في المقابل التفكير في إجراء تغييرات واسعة النطاق على الجناح الأمامي بالنظر إلى الفوارق الكبيرة بين سيارات 2016 والمقاتلات الجديدة، بالرغم من أنّ التكاليف الباهظة للتطوير المتواصل لا تخدم مصلحة الفريق.

الأنف

أنف سيارة فورس إنديا في.جاي.إم07بي
أنف سيارة فورس إنديا في.جاي.إم07بي

تصوير: جورجيو بيولا

تُظهر الصورة أعلاه أنف "الكوبرا" كما أُطلق عليه، إذ كان ضمن مساعي الحظيرة الهنديّة لاستغلال القوانين خلال المواسم السابقة للحصول على أداء الأنف العالي مع الإبقاء عليه منخفضًا في الوقت ذاته.

تفاصيل أنف سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
تفاصيل أنف سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10

تصوير: لات إيميتجز

لكن مع ازدياد طول الأنف بـ 200 ملم هذا العام، دفع الفريق تصميمه إلى المستوى التالي لموسم 2017.

لهذا السبب اعتمد الفريق تصميمًا جديدًا هذا العام، إذ في حين يبدو أنّه مشابهٌ لتصميم الإبهام من الوهلة الأولى، إلّا أنّه في الحقيقة يتضمّن جيبَين بين الإبهام والدعامتين من أجل توجيه الهواء أسفل الأنف نحو شفرات التوجيه والزعانف الجانبيّة والفاصل.

كما أنّ شفرات التوجيه ازدادت تعقيدًا بالمقارنة مع تصميم العام الماضي، لتُصبح مشابهة للتصميم الذي استخدمته مرسيدس خلال المراحل الأولى من الموسم الماضي، بالرغم من أنّ الفريق زاد من عددها وانحنائها ([5] في صورة الجناح الأمامي في الأعلى).

 

أنف سيارة فورس إنديا 2017
أنف سيارة فورس إنديا 2017

تصوير: صحارى فورس إنديا إف1

ومن الواضح أنّه بالنظر إلى السيارة فسرعان ما نلاحظ العتبة بين الانتقال من الأنف إلى الهيكل، ما يعيد للأذهان التصاميم التي شهدتها البطولة في 2012.

لكنّ مدير الفريق أندرو غرين شرح بأنّ السبب وراء ذلك يعود لتموضع مكوّنات نظام التعليق عند مستوى أعلى من أجل الحصول على مكاسب إضافيّة.

في المقابل تخلّى الفريق عن الأذرع السفلية المتّصلة لنظام التعليق الأمامي الذي استخدمه العام الماضي وقد يعود ذلك إلى تأثير حركة التيارات الهوائيّة الآن عند تلك المنطقة من السيارة.

كما حصلت الفرق على المزيد من الحريّة بخصوص الأغطية المحيطة بمكوّنات نظام التعليق من خلال 5 درجات إضافيّة، ما يعني أنّه يمكن الحصول على تأثيرٍ مماثلٍ للأذرع المتّصلة من خلال تغيير زاوية هجومها.

الزعانف الجانبيّة

تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10

تصوير: لات إيميتجز

 تحظى هذه المنطقة من السيارة بأهميّة كبرى هذا العام، وهو ما ظهر جليًا من خلال مدى تعقيد تصميم فورس إنديا، بالرغم من أنّه لا يرقى إلى مستوى تعقيد سيارة رينو.

وتمحور تصميم فورس إنديا حول إطالة الزعانف الجانبيّة على سيارة العام الماضي، إلى جانب بعض الأشرطة لتحسين الكفاءة، بينما تمتدّ لتصل إلى زاوية الأرضيّة.

وأضاف الفريق لوحة أخرى أصغر حجمًا في الأمام من أجل توجيه الهواء نحو المنطقة المطلوبة.

وبشكلٍ مشابهٍ للتصاميم الأخرى التي شاهدناها حتّى الآن فقد استغلّ الفريق قوانين انحناء الأرضيّة، إذ سيساعد ذلك القسم على تحسين أداء الأرضيّة من خلال تغذية الناشر الأكبر حجمًا في الخلف بقدرٍ أكبر من التيارات الهوائيّة.

جانبا السيارة

سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10

تصوير: لات إيميتجز

يُمكن القول بأنّ سيارة فورس إنديا هي الأكبر حجمًا حتّى الآن، إذ أنّ جانبيها يقتربان من العرض الأقصى الذي تسمح به القوانين الجديدة، وذلك يعود ربّما لرفع مستويات التبريد بالنظر إلى المكاسب الإضافيّة التي حقّقتها مرسيدس على وحدة طاقتها.

وإلى جانب الفتحة نجد موجّهَي هواء ينحنيان إلى أعلى الحافة العلويّة الأماميّة لجانب السيارة لتكوين شفرة، ما يُحسّن مجال العمل الانسيابي.

ويتشابه القسم العمودي منهما مع تصميم مرسيدس العام الماضي، إذ أنّهما منحنيان قليلًا إلى الداخل ويتوقّفان قبل بلوغ الأرضيّة.

وكما كانت عليه الحال في المواسم الماضية ففي حين ارتأت مرسيدس استخدام مبرّد سائل-هواء، إلّا أنّه يبدو أنّ فريق فورس إنديا قرّر مرّة أخرى استخدام مبرّد هواء-هواء داخلي على أحد الجانبين مقابل مشعاع تبريدٍ أكبر حجمًا في الجانب الآخر.

فتحة التهوية العلويّة

اتّباع الفريق لأفكار مشابهة لسيارة مرسيدس الخاصة بالموسم الماضي ظهر أيضاً على فتحة تهوية المحرّك العلويّة، إذ قام بزيادة حجمها من أجل تغذية الشاحن التوربيني والمبرّدات الأخرى لبقيّة أجزاء المحرّك بالهواء النقيّ.

زعنفة القرش

تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10

تصوير: لات إيميتجز

رُبّما لا يزال تصميم زعنفة القرش في مراحله الأولى، إذ أنّه عبارة عن لوحٍ كبير من دون أيّة خطوطٍ مختلفة كما شاهدنا على السيارات الأخرى.

لكنّ الفريق أشار إلى أنّه سينتظر إلى حين التأكّد ممّا إذا كانت الزعنفة تساعد على توليد الارتكازيّة في المنعطفات من أجل العمل على تطويرها.

الجناح الخلفي

تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
تفاصيل سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10

تصوير: لات إيميتجز

تعمل دعامة الجناح الخلفي الجديدة على زيادة صلابته بالمقارنة مع تصميمي ساوبر ورينو، إذ يعود ذلك إلى طريقة تصميم فورس إنديا للقسم السفلي من الصفيحتين الجانبيّتين.

 

تفاصيل الجناح الخلفي
تفاصيل الجناح الخلفي

تصوير: لات إيميتجز

وكما ذكرنا فإنّ القسم السفلي من الصفيحتين الجانبيّتين يتضمّن العديد من الفتحات [1] التي تعمل على تحسين التواصل بين الجناح والناشر أثناء عبور التيارات الهوائيّة حول تلك المنطقة.

وأضاف الفريق فتحة خاصة للتعامل مع الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار عند الحافة الأماميّة [2] من أجل حقن الهواء إلى الداخل لتحسين الأداء أثناء الظروف المتقلّبة.

كما اتّبع الفريق التقليد الذي أطلقته تورو روسو العام الماضي عبر استخدام الفتحات الهرميّة منعدمة الحواف والتي ظهرت على جميع السيارات التي تمّ إطلاقها حتّى الآن.

المقال التالي
معرض صور: تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو08

المقال السابق

معرض صور: تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو08

المقال التالي

مرسيدس غير قلقة من احتجاجٍ على أنظمة التعليق في ملبورن

مرسيدس غير قلقة من احتجاجٍ على أنظمة التعليق في ملبورن
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث إطلاق سيارة فورس إنديا في.جاي.إم10
قائمة الفرق فورس إنديا
الكاتب مات سومرفيلد