فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
49 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
97 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
118 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
125 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
139 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
153 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
181 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
188 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
195 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
209 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
216 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
223 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
237 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
244 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
252 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
289 يوماً

تحليل تقني: خبايا تحديثات مرسيدس الجريئة

اعتُبرت سيارة مرسيدس "دبليو08" معقّدة للغاية منذ تقديمها مطلع هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد، لكنّ الفريق وصل إلى برشلونة محمّلًا بحزمة كاملة أكثر تعقيدًا ممّا سبق.

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: خبايا تحديثات مرسيدس الجريئة

تُعتبر هذه التعديلات الأكثر عدائيّة من بين جميع الفرق حتّى الآن، إذ أنّها تمتدّ من مقدّمة السيارة وحتّى جناحها الخلفي.

وإليكم في ما يلي نظرة مفصّلة على التغييرات التي أجرتها السهام الفضيّة:

تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

رُبّما أوّل ما يُمكن الحديث عنه، وهو ما لا يُعتبر واضحًا للغاية كون انتباهكم سيتّجه إلى جزء آخر، يتمثّل في الأنف الذي بات أنحف من ذي قبل (السهم الأحمر)، وهو ما تطلّب خوض اختبار تصادمٍ جديد.

وقامت مرسيدس بتنحيف الأنف من أجل استغلال التعديلين الانسيابيّين الآخرين المتمثّلين بالأساس في مقدّمة شفرات التوجيه الأكبر حجمًا (باللون الأصفر).

وتبدأ المقدّمة عند منطقة متقدّمة للغاية على الأنف وتنشئ ستارًا مقوّسًا أسفل الأنف، لتزيد من حدّة التأثيرات التي اعتدنا عليها من شفرات التوجيه وأجنحة الوطواط.

تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

وبالنظر إلى الواجهة الخلفيّة لشفرات التوجيه يتّضح أنّ هذا تغيير جذريٌ إلى حدٍ ما بالنسبة مرسيدس ويزيد من التعقيد الهندسي على سيارة السهام الفضيّة بالمقارنة مع بقيّة منافساتها.

ويعمل الجزء المسطّح بتشكيل التيارات الهوائيّة بطريقة تعمل على تحسين كيفيّة تفاعلها مع الزعانف الجانبيّة ودوّامة "واي250".

وحافظ الفريق في المقابل على "جناح الوطواط" المعقّد الذي استخدمه خلال السباقات الافتتاحيّة. لكن نظام استشعار ارتفاع السيارة المثبّت دائمًا لم يكن موجودًا هذه المرّة عند أخذ السيارة للفحص الفنّي يوم الخميس.

تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

كما أنّ هذه المنطقة شهدت تغييرًا معقّدًا آخر تمثّل في علبة الكاميرا. ويعمل التعديل على نقل علبة الكاميرا من الموقع المحايد نظريًا عند حافة الأنف إلى موقعٍ مماثلٍ للذي كانت عليه في السابق.

وتمّ تشكيل الدعامة بطريقة لا تغلق الفجوة الناجمة عن الأنف الأنحف فحسب، بل تعمل بطريقة تساعد على تحسين وجهة التيارات الهوائيّة حول مكوّنات نظام التعليق العلويّة القريبة منها.

تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل مُقدمة سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

وقام الفريق بمراجعة هندسة الجنيّح المتّصل بـ "قرن" نظام التعليق وإحداث فتحة عليه. وسيُساعد ذلك الهواء العابر حول الإطار الأمامي باتّباع وجهة مختلفة بعض الشيء.

تفاصيل الزعانف الجانبيّة لسيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل الزعانف الجانبيّة لسيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

كما أضاف الفريق بعض التحسينات على منطقة الزعانف الجانبيّة المُعقّدة بالأساس وذلك من خلال إضافة ثلاثة أسطح عموديّة مثبّتة على الصفيحة السفليّة على شكل الأشرطة.

وتُعدّ هذه التدرّجات على شكل حرف "ال" مشابهة للأخرى التي تستخدمها فرقٌ أخرى على الجناح الأمامي وتعمل على إحداث تأثيرٍ قصيرٍ وحادٍ على التيارات الهوائيّة من أجل إعادة توجيهها.

تفاصيل أرضية سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل أرضية سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

بالانتقال إلى القسم الخلفي فقد عدّل الفريق جزء الأرضيّة المتاخم للإطار الخلفي حيث تخلّى الفريق عن الشفرة العموديّة المثلّمة (الصورة المصغّرة) لصالح جزء مقوّس (السهم الأحمر)، إلى جانب شريطٍ منفصل (باللون الأصفر).

تفاصيل جناح "تي" على سيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل جناح "تي" على سيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

التعديلات شملت أيضاً زعنفة القرش، حيث باتت أطول لتتّصل الآن بجناح "تي".

ولا يعمل هذا التغيير على تحسين الكفاءة الانسيابيّة فقط بل تُمثّل تلك طريقة لزيادة الصلابة العامة لجناح "تي" بالنظر إلى أنّ اختبارات العبء ستجريها "فيا" عليه.

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس"دبليو08"
تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس"دبليو08"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

أضافت السهام الفضيّة مقعد قردٍ في مؤخّرة السيارة حيث يتميّز بشكله المقوّس فضلًا عن رفرفة ثانويّة في الأعلى.

وتزامن اعتماد مقعد القرد هذا مع تعديلات على الجناح الخلفي، إذ تخلّى الفريق عن الصفيحة الأساسيّة المشابهة لشكل الملعقة لصالح سطحٍ مستوٍ تقليدي.

وفي حين أنّه من السهل رؤية هذه التغييرات من الناحية الخارجيّة للسيارة، إلّا أنّه من الصعب تحليل ما يجري تحت غطائها.

وستشرع مرسيدس في استخدام وحدة طاقتها الثانية هذا الموسم من بوابة جائزة إسبانيا الكبرى، حيث أجرت بعض التعديلات لتحسين الموثوقيّة، لكن من شبه المؤكّد أنّ وحدة الطاقة الجديدة ستكون أخفّ وزنًا من سابقتها.

أريفابيني: فيراري أكثر انفتاحًا على التعلّم من سيارات المنافسين

المقال السابق

أريفابيني: فيراري أكثر انفتاحًا على التعلّم من سيارات المنافسين

المقال التالي

بوتاس يعود لاستخدام محرك مرسيدس القديم بعد مشكلة في تسرّب المياه

بوتاس يعود لاستخدام محرك مرسيدس القديم بعد مشكلة في تسرّب المياه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى
الموقع حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب مات سومرفيلد