تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: حادث اللفّة الأولى الذي أخفى تقدّم مرسيدس

خرجت مرسيدس خالية الوفاض من سباق جائزة إسبانيا الكبرى بعد الحادث الذي جمع سائقيها نيكو روزبرغ ولويس هاميلتون، إلّا أنّها لم تحصل أيضاً على فرصة لرؤية إمكانيّات جملة من القطع الجديدة التي استخدمتها على سيارتها.

بالرغم من أنّ السباق لم يسر على النحو المخطّط له، لكنّ عدّة علامات أكّدت أنّ التعديلات التي أُدخلت على سيارة دبليو07 كان من شأنها منح مرسيدس خطوة إضافيّة أخرى إلى الأمام.

الجناح الأمامي

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

بعد عدم استخدامه في روسيا، تمّ وضع الجناح الأمامي الجديد على السيارة مباشرة لاستخدامه خلال التجارب الحرّة، ليستغلّ الفريق التعديلات التي أجراها قسم الانسيابيّة في براكلي.

الصفيحة الجانبيّة للجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
الصفيحة الجانبيّة للجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

كما قام الفريق بإعادة تصميم الصفيحة الجانبيّة من أجل تغيير كيفيّة عبور التيارات الهوائيّة حول الواجهة الأماميّة للإطار وحوله. يهدف التصميم الجديد لتحسين الأداء المباشر، كما يساعد على إدارة الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار لتحسين كفاءة الأجزاء التالية للسيارة أيضاً.

الصفيحة الجانبيّة للجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07 في برشلونة
الصفيحة الجانبيّة للجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07 في برشلونة

تصوير: جيورجيو بيولا

الفتحات التي تمّ إحداثها على الصفيحة الجانبيّة (باللون الأصفر) تتناسب مع الشفرة العلويّة (باللون الأحمر)، ما يشير إلى عمل الجزأين معاً لتحسين الأداء.

الأنف 

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: اكس بي بي

كما تمّ تعديل شكل أنف سيارة دبليو07 أيضاً في إسبانيا حيث بات حاداً أكثر بقليل، وقام الفريق ببعض التغييرات على القسم السفلي ليتناسب مع شكل الأنف الجديد.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

سيؤثّر ذلك بكلّ تأكيدٍ على التيارات الهوائيّة في الأقسام الأخرى، حيث يتغيّر تفاعلها مع القسم المحايد من الجناح في الأسفل وكيفيّة عبور الهواء أسفل الأنف والهيكل. كما من المرجّح أن يُحسّن ذلك أداء قناة "اس" في الوقت ذاته.

شفرات التوجيه

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

أدخل الفريق بعض التعديلات الإضافيّة على شفرات التوجيه في إسبانيا، حيث ازداد طول الفتحات، إذ باتت تصل إلى القسم العمودي من الشفرتين الثانية والثالثة عوضاً عن توقّفها عند الصفيحة السفليّة كما كانت عليه في السابق.

تأتي هذه التعديلات استجابة للتغييرات التي شهدتها الأقسام التالية من السيارة. ستواصل الشفرات التحكّم في دوّامات "واي250" الناتجة عن الجناح الأمامي فضلاً عن توفير بعض الحماية من الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار الأمامي.

فتحة تهوية المكابح

تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

مرّت خمسة سباقات من الموسم وقدّمت مرسيدس خمسة تصاميم مختلفة لقناة تهوية المكابح، حيث تخلّت عن الشفرة ذات شكل المثلثّ التي اعتمدتها منذ سباقين. فضلاً عن ذلك قام الفريق بتقديم الفتحة إلى الأمام قليلاً وقام بحمايتها من خلال مصفاة أفقيّة عوضاً عن تصميم الشبكة المستخدم في السباقات الأولى من الموسم.

قناة تهوية المكابح لفريق مرسيدس فى الاربعة سباقات الماضية
قناة تهوية المكابح لفريق مرسيدس فى الأربعة سباقات الماضية

تصوير: جيورجيو بيولا

مثّلت مشاكل المكابح التي واجهها روزبرغ خلال الجولة الافتتاحيّة في أستراليا الشرارة التي أوقدت سلسلة تطويرات لهذا القسم من السيارة، إذ كاد الألماني أن ينسحب من السباق بعد أن ارتفعت حرارة مكابحه نتيجة انسداد فتحة تهويتها ببعض أشلاء المطاط المتناثرة.

تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل سيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

يُعدّ الشعور بالمكابح مهماً للغاية بالنسبة للسائق، لذلك بذلت مرسيدس جهداً كبيراً لضمان حصول سائقيها على شعورٍ رائعٍ بمكابح سيارتيهما. كما تُظهر الصور أعلاه فإنّ الأنابيب المتواجدة في القسم الأمامي لسيارة دبليو07 تُستخدم لتعديل المكابح ليحصل السائق على الإعدادات المثاليّة.

حلول نظام التعليق

تقدّمت مرسيدس على منافساتها من ناحية التحكّم الديناميكي في نظام التعليق منذ فترة ليست بالقصيرة، إذ يُعتبر نظام "فريك" الهايدروليكي الخاص بها الأكثر تقدّماً إلى أن تمّ منعه في 2014.

وفي حين أنّ الحظيرة الألمانيّة لم تعد قادرة على وصل نظام التعليق الأمامي بالآخر الخلفي، إلّا أنّها لا تزال تستخدم أنظمة هايدروليكيّة فرعيّة لاستخراج أقصى أداءٍ للسيارة.

نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

نعلم منذ فترة أنّ مرسيدس تستخدم أجزاء سحب هايدروليكي (انظر الصورة أعلاه)، موضوعة على الهيكل وهي مختلفة بشكلٍ واضحٍ عن نظام النابض الذي تستخدمه الفرق الأخرى.

تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل نظام التعليق الأمامي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

ما كان مثيراً للاهتمام أيضاً في إسبانيا استخدام الفريق قضيبَي ميلان هايدروليكيين أيضاً (انظر الأسهم). كانت هذه الأجزاء مخفيّة عن الأنظار في السابق، خلف غلاف ألياف الكربون المستخدم لحماية أُسطوانتي المكابح.

كلّ واحدٍ من هذه الأجزاء الهايدروليكيّة يحتوي نتوءاً في غلافه الخارجي (الغطاء الأحمر الصغير) ما يسمح للمهندسين بتزويد النظام بالسائل وتعديل ضبطه بناءً على حاجيات السائق.

جميع  الذين يحرصون على متابعة سلوك السيارات أثناء عبور المنعطفات قد لاحظوا بكلّ تأكيد أنّ سيارة دبليو07 تبدو سلسة للغاية عندما تعبر فوق أحد الحفف أو المطبات، لكنّها تواصل الاستجابة بشكلٍ مثالي. لا يسمح ذلك للسائقَين باتّباع خطوط عدائيّة فحسب بل ضمان حصولهما على تماسك وأداء إطارات أفضل.

يُظهر اعتماد مرسيدس لهذه الأنظمة الهايدروليكيّة العمل الذي تبذله لاستعادة الأفضليّة الكبيرة التي كانت تحصل عليها باستخدام نظام "فريك" في السابق.

الجوانب

تفاصيل جانبي سيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل جانبي سيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جيورجيو بيولا

تمنح جائزة إسبانيا الكبرى، أولى جولات الموسم في القارة الأوروبيّة، فرصة للفرق لجلب تحديثات كبيرة ونقلها بسهولة.

يساعد ذلك الفرق على تحديد أهدافٍ معيّنة للعمل على بلوغها والحصول على مساحة إضافيّة لفهم السيارة بشكلٍ أفضل خلال الجولات الأولى من الموسم.

نتيجة لذلك شهد جانبا السيارة بعض التعديلات في إسبانيا، حيث تمّ تغيير شكل الفتحة لتُحسّن طريقة عبور التيارات الهوائيّة حول القسم الأوسط من السيارة والحصول على استغلال أفضل للتغييرات الذي ذكرناها سابقاً على شفرات التوجيه والأنف.

مقعد القرد

الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس ديليو07 في برشلونة
الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس ديليو07 في برشلونة

تصوير: جيورجيو بيولا

قام الفريق باعتماد مقعد قردٍ (جنيّح "واي150") جديد في إسبانيا، حيث يتضمّن فتحة إضافيّة في القسم العلوي (انظر السهم) إذا ما قارنّاه بالتصميم القديم.

ستساعد الفتحة على تحسين ثبات القسم الخلفي، حيث يسعى الفريق لتوليد قدرٍ أكبر من الارتكازيّة من الجناح الخلفي على حلبة برشلونة. تُغيّر الفتحة الإضافيّة نقطة عمل التيارات الهوائيّة مع الجناح الخلفي، حيث قام الفريق باعتماد زاوية هجوم أكبر للجناح الخلفي في إسبانيا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة