تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: تفاصيل تحديثات سيارة مكلارين ام.بي4-31

نجحت مكلارين في بلوغ أحد أهدافها المصغّرة من خلال العبور إلى القسم الثالث من التجارب التأهيليّة في إسبانيا للمرّة الأولى منذ عودة شراكتها مع هوندا مطلع موسم 2015، إذ استفادت الحظيرة البريطانيّة من حزمة التحديثات الانسيابيّة التي جلبتها إلى برشلونة.

اختارت مكلارين سباق جائزة إسبانيا الكبرى للقيام بالخطوة التالية في سعيها للتقدّم في الترتيب للانضمام إلى ركب الصدارة.

وبالرغم من أنّ بعض أجزاء السيارة شهدت تعديلات طفيفة، إلّا أنّ الجناح الأمامي الجديد يدلّ على التقدّم الذي أحرزه الفريق.

الجناح الأمامي

مقارنة بين جوانب الجناح لسيارة مكلارين أم.بي4-31 في برشلونة
مقارنة بين جوانب الجناح لسيارة مكلارين أم.بي4-31 في برشلونة

جيورجيو بيولا

استخدم جنسن باتون بشكلٍ حصري الجناح الأمامي الجديد طوال عطلة نهاية الأسبوع، حيث قام الفريق بمراجعة لعدّة أجزاء أساسيّة منه.

وربّما يتمثّل أحد أبرز تلك التعديلات في تبني مكلارين لجزء أكثر عدوانيّة للقسم الخارجي من الجناح، حيث تتحكّم في الطريقة التي يعبر من خلالها الهواء حول الإطار الأمامي. لا يُوفّر ذلك مكاسب مباشرة من ناحية الأداء فحسب بل يُحسّن طريقة عمل أجزاء أخرى من السيارة.

وكجزء من هذه التعديلات، بات القسم الجانبي من الصفيحة السفليّة أعرض بقليل ويحتوي على عدّة فتحات (العلامات الصفراء للمقارنة مع القديمة في الصورة المصغّرة) لتتماشى مع الرفرفات التالية. هذه الفتحات ستساعد على التحكّم في كيفيّة تشكّل التيارات الهوائيّة إذ يُعدّ ذلك مهماً للغاية أثناء الانعطاف.

كما تمّت مراجعة الصفيحة الجانبيّة، حيث تمّ إحداث فراغٍ في سطحها الخلفي (باللون الأصفر). سيغيّر ذلك كيفيّة عبور الهواء حول الجهة الخارجيّة من الإطار.

بات للشفرة المنحنية المعلّقة بالتدرّج الأساسي نسخة أخرى مجاورة لها لكنّها أقلّ حجماً. ستعمل هذه الشفرة بشكلٍ متّصلٍ بالأخرى المجاورة لها لتوجيه التيارات الهوائيّة بعيداً عن الواجهة الأماميّة للإطار وما حوله، ليس فقط لمحاولة تحسين الأداء المباشر بل لتغيير شكل الاضطرابات الهوائيّة الناتجة عن الإطار من أجل تحسين الأداء العام لبقيّة أجزاء السيارة.

كما تمّ إحداث فتحات في الجانب الخارجي للرفرفتين العلويّة والأخرى التي أسفلها مباشرة (الأسهم الحمراء)، إذ تهدف هذه التعديلات لتغيير شكل دوامات "واي250".

فتحات تهوية المكابح

تفاصيل قناة تهوية مكابح سيارة مكلارين ام.بي4-31
تفاصيل قناة تهوية مكابح سيارة مكلارين ام.بي4-31

تصوير: جيورجيو بيولا

قام كلا سائقي الفريق باختبار عدّة تصاميم خلال حصص التجارب، قبل أن يختار كلاهما التصميم الجديد.

الفتحات التي تمّت زيادة حجمها في الجولة الماضية في سوتشي (الصورة الإضافيّة) قد تمّ حذفها بالكامل هذه المرّة في إسبانيا، حيث باتت أنابيب الربط مكشوفة مباشرة للهيكل المعدني للإطار.

مقارنة قنوات الفرامل الأمامية لسيارة مكلارين
مقارنة قنوات الفرامل الأمامية لسيارة مكلارين

جيورجيو بيولا

كما تمّ التخلّي عن قناة التهوية القديمة ذات شكل البركان إن صحّ التعبير لصالح قسم عمودي تقليدي وفتحة منفصلة، لتُغيّر بذلك الشكل الكامل للقناة، ما يُؤثّر بكلّ تأكيد في تشكل الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار أيضاً.

الجناح الخلفي والناشر

تفاصيل جنيحات فريق مكلارين
تفاصيل جنيحات فريق مكلارين

جيورجيو بيولا

أجرى الفريق بعض التعديلات على تفاصيل الجناح الخلفي للحصول على بعض الارتكازيّة الإضافيّة. لم تكن تحديثات ذات نطاق واسع وإنّما تعديلات على القسم الأساسي من الجناح والرفرفة العلويّة للسماح بالحصول على زاوية هجومٍ أكثر حدّة.

في المقابل لا يزال الناشر كما هو منذ سباق روسيا بعد أن أجرى الفريق بعض التعديلات على الزعانف العموديّة في القسم الخارجي (باللون الأخضر).

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة