اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط

تحليل تقني: تغييرات سيارة مرسيدس "دبليو14" التي أخفتها الكسوة الجديدة

جاءت عودة مرسيدس إلى الكسوة السوداء على سيارتها الجديدة لبطولة العالم للفورمولا واحد لتحظى باهتمامٍ كبير في ظلّ تركها للكثير من الأجزاء بلون ألياف الكربون الأصلي لخفض الوزن قدر الإمكان، لكنّ سيارة "دبليو14" تضمّنت الكثير من التغييرات الأخرى التي تستحقّ الاهتمام.

مرسيدس دبليو14

الصورة من قبل: مرسيدس ايه ام جي

موتورسبورت.كوم "برايم"

أفضل المقالات التقنية والتحليلات المميّزة من عالم المحركات على موقع "موتورسبورت.كوم" باللّغة العربية.

أبدت مرسيدس بيانًا جريئًا على صعيد سعيها للتحسّن عبر الكشف عن كسوة سوداء وأجزاء كربونيّة كما هي على سيارتها الجديدة "دبليو14" أمسٍ الأربعاء.

وفي حين أنّ تلك الخطوة جذبت الكثير من الاهتمام، فإنّ هناك الكثير من الجوانب الأخرى من السيارة التي حظيت بذات قدر العمل.

لم تعرف السيارة مراجعة كاملة مثلما توقّع البعض بالنظر إلى ضعف سابقتها من موسم 2022.

لكنّ الفريق قام بإدخال تحسينات على جميع المكوّنات، بما في ذلك حلّ الجانب 0. أبقى الفريق على ذلك المفهوم التصميمي الآن، لكن بشكلٍ مختلف عبر إعادة هندسته لتحسين تدفّق التيارات الهوائيّة نحو القسم الخلفي من السيارة.

سيارة مرسيدس دبليو14

سيارة مرسيدس دبليو14

تصوير: مرسيدس

بالنظر إلى جانب السيارة من زاوية أماميّة فبوسعنا ملاحظة مدى ضيقه بالمقارنة مع السيارات الأخرى في البطولة.

ونجح فوق "كتف" الجانب مجموعة من الشفرات والمرايا مثل العام الماضي، لكنّ الأخيرة تمّ تعديلها لملاءمة متطلّبات العرض الجديدة.

أمّا في مقدّمة الجانب فإنّ الفتحة أصبحت عموديّة الآن عوضًا عن شكلها شبه المنحرف سابقًا. كما أصبح الجزء الخلفي التالي من الجانب أعرض قليلاً بالمقارنة مع العام الماضي مع اتّباعه لتصميم تقليدي أكثر.

ومن الواضح أنّ هذه التغييرات تطلّبت قدرًا كبيرًا من العمل لإعادة توضيب المكوّنات الداخليّة، حيث واصل الفريق إيجاد طرقٍ لغمس مشعاعات التبريد في مواقع أعمق داخل الهيكل بالمقارنة مع السابق.

هيكل سيارة مرسيدس

هيكل سيارة مرسيدس "دبليو10"

تصوير: جورجيو بيولا

وفي حين أنّ هذه الفكرة التصميميّة تمّ تبنيها من قبل أغلب الفرق بدرجات متفاوتة، فإنّ حقيقة أنّ مرسيدس كانت أوّل من فعل ذلك تمنحها أفضليّة، وهو ما يسمح لها بالبقاء متقدّمة بخطوة على البقيّة.

أمّا في الخلف فقد أصبحت فتحة تصريف الهواء أكبر الآن مع امتداد كتفين عند غطاء المحرّك وصولًا تقريبًا إلى نقطتي تثبيت الطوق.

سيارة مرسيدس دبليو14

سيارة مرسيدس دبليو14

تصوير: مرسيدس

وعلى صعيد التبريد فإلى جانب الفتحة الخلفيّة الكبيرة، فإنّنا نجد لوحًا من الفتحات على السطح العلوي للجانب وغطاء المحرّك، وهو ما يسمح الفريق بتعديل مستويات التبريد بناءً على الظروف التي يُواجهها.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة مرسيدس "دبليو14"

تصوير: مرسيدس

أمّا في الأمام فإنّنا نجد بعض التغييرات على طول الأنف وطريقة اندماجه مع هندسة الجناح الأمامي.

في الأثناء فإنّ الشفرات الرابطة بين آخر رفرفتين، والتي سعى الفريق لتقديمها في أوستن العام الماضي والتي أصبحت قانونيّة الآن، لم تظهر على الجناح الذي تمّ عرضه بالرغم من اعتمادها من قبل فيراري.

وبشكلٍ مثيرٍ للاهتمام فقد وجدت مرسيدس طريقة لجعل تصميم الصفيحة الجانبيّة لجناحها الأمامي قانونيّة، وذلك بعد أن فتحت تغييرات في القوانين الباب أمام بعض التحسينات على التصميم.

وأصبحت الرفرفات تطفو الآن ولا تتّصل بالصفيحة الجانبيّة إلّا عبر أشرطة معدنيّة صغيرة عند الحواف.

ذلك يعني أنّ كلّ جزء قادرٌ على تشكيل دوّامته الخاصة، لتجتمع كلّ تلك الدوّامات مع التيارات المولّدة عند الحافة السفليّة للصفيحة الجانبيّة وجنيّحٍ آخر مُثبّتٍ فوقها.

ومن المفترض أن يجعل ذلك الجناح قادرًا على توليد المزيد من التيارات الخارجيّة والمساعدة على التقليل من الاضطرابات الهوائيّة الناجمة عن الإطار، وبالتالي تحسين جودة التيارات الهوائيّة في الأقسام التالية من السيارة.

نظام تعليق سيارة مرسيدس دبليو13

نظام تعليق سيارة مرسيدس دبليو13

تصوير: جورجيو بيولا

ولا شكّ في أنّ سيارة هذا العام تستفيد من الأسس الذي تمّ وضعها من خلال التغييرات التي أجراها الفريق في 2022 وأبرزها حزمة التحديثات التي وصلت في جائزة بريطانيا الكبرى.

إذ بدا أنّ الفريق استخرج بعض الأداء الغائب من السيارة بدءًا من تلك النقطة من الموسم، وكانت تلك أسس النتائج الأفضل لاحقًا.

وكان من بينها تعديل نظام التعليق الأمامي، وتمّ تحسين ذلك التصميم أكثر لهذا العام لتعزيز خصائصه الانسيابيّة.

وبشكلٍ مماثلٍ للخصائص الأخيرة من الموسم الماضي فإنّ حافة الأرضيّة التي عرضتها مرسيدس تتضمّن جنيّح حافة يمتدّ على كامل طولها، بالتوازي مع رفرفة وشريط في الأمام.

وبالنظر إلى نسق التقدّم الذي شاهدناه في تلك المنطقة من السيارة من قبل جميع الفرق العام الماضي، فإنّ حقيقة أنّ القوانين تغيّرت لهذا الموسم وإمكانيّة استخراج المزيد من الأداء هناك تشير إلى أيٍ كان الحل الذي نراه الآن لن يبقى حاضرًا لفترة طويلة، ومن المرجّح أن يُغيّره الفريق بتحديثات قادمة.

إذ اعترف الفريق بالفعل بأنّ شكل الجانب سيتغيّر في مرحلة مبكّرة من الموسم.

سيارة مرسيدس دبليو14

سيارة مرسيدس دبليو14

تصوير: مرسيدس

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق فيراري: جهاز الداينو يُشير إلى معالجة مشاكل موثوقيّة وحدة الطاقة
المقال التالي ألبين تكشف النقاب أخيرًا عن سيارتها "آي523"

أبرز التعليقات

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط