تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: تحضيرات ريد بُل قبل تقديم "النسخة ب" من سيارتها في برشلونة

مع تزايد التطلّعات إلى النسخة "ب" من سيارة ريد بُل المنتظر تقديمها خلال جائزة إسبانيا الكبرى بعد أقلّ من أسبوعين، أجرت ريد بُل عددًا من الاختبارات التقييميّة على سيارتها الحاليّة في روسيا نهاية الأسبوع الماضي.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تصوير: جورجيو بيولا

تمكّنا من التقاط صورة للواجهة الخلفيّة للجناح الأمامي لسيارة ريد بُل أثناء تجهيز الفريق للسيارة من أجل الفحص الفنّي، وكما تشاهدون فقد استخدم الفريق ملصقات شطرنجيّة على عدّة أجزاء من أجل عمل الكاميرا عالية السرعة على التقاط مدى انحناء الجناح تحت العبء.

ويمنح ذلك الفريق نظرة أوضح على كيفيّة عمل أجزاء الجناح بشكلٍ منفرد مع ازدياد سرعة السيارة وارتفاع الارتكازيّة، ما يسمح للفريق بتقييم وجهات تطوير مختلفة يُمكن اتّباعها بالتقدّم إلى الأمام.

ويحظى هذا الجانب بأهميّة إضافيّة بالنظر إلى تفوّق ريد بُل في مجال انحناء الأجنحة الأماميّة خلال فترة سيطرتها على البطولة بين 2010 و2013، وفي حين أنّ اختبارات العبء تغيّرت بشكلٍ جذري خلال الفترة ذاتها، إلّا أنّ ذلك لم يحدث مع تغيّر قوانين الانسيابيّة لهذا العام.

حيث حافظت "فيا" على مستويات اختبارات العبء ذاتها المستخدمة في 2016، لكنّ عرض الجناح ازداد بـ 150 ملم، ما منح المصمّمين مجالًا لإعادة تقييم مستوى المرونة الانسيابيّة الممكنة قبل الفشل في اجتياز الاختبار.

وبالطبع تسمح القوانين لـ "فيا" بتغيير مجال الاختبارات عند أيّ مرحلة، لكنّ الفرق تميل دائمًا إلى التقدّم بخطوة إضافيّة على هذه الاختبارات وذلك ضمن محاولاتها للحفاظ على الأداء المثالي.

تفاصيل جانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"
تفاصيل جانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تصوير: جورجيو بيولا

كما أضاف الفريق جهاز اختبار على السطح العلوي لأرضيّة السيارة، حيث يعمل على مراقبة العلاقة التي تربطها بالإطار الخلفي.

إذ يحظى هذا الجانب بأهميّة كبيرة بالنظر إلى تغيّر شكل الإطار تحت العبء، ما أدّى إلى ظهور عدد من الهياكل الانسيابيّة التي تعمل على التحكّم في حركة التيارات الهوائيّة حول الإطار وتقليل تأثير الأخير على الأجزاء الانسيابيّة الرئيسيّة.

فعلى سبيل المثال تُستخدم الفتحات المتواجدة على حافة الأرضيّة من أجل تقليل تأثير الإطار الخلفي على الناشر أثناء تغيّر شكل الجدار الجانبي للإطار تحت العبء عند الانعطاف، ما يدفع التيارات الهوائيّة بشكل جانبيٍ نحو الناشر لتتسبّب في إضعاف أدائه.

وبوسعكم أيضاً ملاحظة مدى اقتراب الأرضيّة من الواجهة الأماميّة للإطار الخلفي، حيث يسعى الفريق لتقليل حركة التيارات الهوائيّة حول الإطار. في الحقيقة تقوم ريد بُل دائمًا بتحفيف الأرضيّات الجديدة في المرآب (عوضًا عن المصنع) وذلك من أجل ضمان اقترابها قدر الإمكان من الإطار من دون ملامسته.

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة ريد بُل "آر.بي13"

تصوير: صور ساتون موتورسبورت

استخدم الفريق الطلاء الانسيابيّ من أجل التحقّق من عمل التعديلات الطفيفة التي أجراها على الجناح الأمامي، حيث استخدم الطلاء الأخضر على القسم الجانبي عند منطقة الرفرفات العلويّة.

وتناثر الطلاء نحو القسم السفلي من قناة تهوية المكابح على الإطار الأمامي بعد خروج السيارة إلى المسار.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة