تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: الجناح الخلفي الجديد لمرسيدس في سيلفرستون

اتّبعت مرسيدس تصميماً خاصاً بفريق تورو روسو على جناحها الخلفي الجديد في سيلفرستون، حيث يتضمّن نوع الفتحات الهرميّة المسنّنة نفسها التي تستخدها الحظيرة الإيطاليّة منذ انطلاق الموسم (الصورة أسفله).

 

الجناح الخلفي لسيارة تورو روسو "أس.تي.آر11"
الجناح الخلفي لسيارة تورو روسو "أس.تي.آر11"

تصوير: جورجيو بيولا

من منظورٍ جانبي، تبدو الفتحات الهرميّة كما لو أنّها فتحات كاملة على الحافة الأماميّة من الصفيحة الجانبيّة، لكن في حال نظرنا إلى الجناح من زاوية أخرى فسنلاحظ أنّ هناك دعامة صغيرة بين كلّ سطحين. 

تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو07
تفاصيل الجناح الخلفي لسيارة مرسيدس دبليو07

تصوير: جورجيو بيولا

كما تمّت إضافة أربعة أشرطة (باللون الأصفر) إلى السطح الخارجي من الصفيحة الجانبيّة، وذلك من أجل تشتيت الضغط وخلق تيارات صاعدة نشيطة.

يُمكن إيجاد هذا النوع من الأشرطة على عدّة سيارات أخرى في البطولة، لكن كانت مرسيدس عادة تشعر بحاجتها لتشكيل القسم السفلي من الصفيحة الجانبيّة فقط لبلوغ هذا الهدف.

وإلى جانب الصفيحة الجانبيّة الجديدة، اعتمد الفريق قسماً أساسياً أكبر ممّا هو معتادٌ في الأعلى حيث يسعى للحصول على قدرٍ أكبر من الارتكازيّة مقابل تقليص الجرّ من خلال الصفيحة الجانبيّة الجديدة. كما تتضمّن الرفرفة العلويّة الفتحات الاعتياديّة عند الحافة الخارجيّة.

وتُعدّ هذه الخصائص الأحدث من بين سلسلة طويلة من التصاميم التي يتّبعها أبطال العالم ضمن سعيهم للحفاظ على أفضليّتهم بالمقارنة مع بقيّة المنافسين.

 

هذا التتابع في القطع الجديدة المقدّمة في جميع الجوائز الكبرى لسيارة دبليو07 يُعتبر خارقاً بالمقارنة مع برامج تطوير بقيّة الفرق في هذا الموسم حتّى الآن.

وتتطلّب هذه الأجزاء عملاً كبيراً لفترة طويلة، ليس فقط في أنظمة ديناميكا الموائع الحسابيّة واختبارات نفق الهواء، وإنّما بناؤها أيضاً، حيث يُعتبر من المثير للاعجاب أن تتمكّن مرسيدس من بلوغ ذلك بالنظر إلى أنّ جزءاً من تركيزها على الأقل انتقل إلى التحدّي الذي ينتظرها للموسم المقبل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة تحليل
Topic تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة