فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً
تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: التغيير البسيط الذي سيكون محلّ تركيز الفورمولا واحد في 2021

في ظلّ احتدام تركيز فرق الفورمولا واحد على سيارات 2021 "الجديدة/القديمة"، بات هناك إدراكٌ قاطعٌ بأنّ تغييرًا واحدًا بسيطًا في القوانين سيفرض تحديًا كبيرًا.

تحليل تقني: التغيير البسيط الذي سيكون محلّ تركيز الفورمولا واحد في 2021

عندما أتمّت فرق الفورمولا واحد بعض تفاصيل تعديلات أبعاد الأرضيّة لموسم 2021 في محاولة لخفض الارتكازيّة، لم يتسبّب ذلك في الكثير من الجدل والضجّة.

لم يكن ذلك مفاجئًا في الحقيقة، إذ أنّ ما بدا مجرّد تعديلٍ بسيط في الأبعاد، إذ تمّ نزع مساحة 10سم منها مباشرة أمام الإطار الخلفي، فإنّ الفارق لم يكن ظاهرًا سواءً على الحلبة أو على شاشات التلفاز.

لكنّ التغييرات الإضافيّة تتالت إثر ذلك بما فيها نزع الشفرات من قناة تهوية المكابح وخفض عمق أشرطة الناشرة، وهي تفاصيل سيُلاحظها المصمّمون على بُعد أميال.

لذا في حين تتّجه الفورمولا واحد إلى موسمٍ غير مسبوقٍ ستبدو فيه السيارات متطابقة على نحوٍ افتراضي، خاصة في ظلّ تجميد الهياكل الخاصة بموسم 2020 والإبقاء عليها لهذا الموسم، بات هناك إدراكٌ متنامٍ خلال الفترة الشتويّة بأنّ السيارات لن تكون هي ذاتها على الإطلاق.

وفي حين أنّ بعض التغييرات السابقة في الأعوام الماضية – على كبر حجمها - لم تتسبّب في الكثير من الصداع بالنسبة للفرق، فإنّ الأمر مختلفٌ الآن بالرغم من محدوديّة التغييرات.

إذ تبيّن أنّ التعديل البسيط على الأرضيّة سيكون له تأثيرٌ كبيرٌ على الأداء، أكثر ممّا توقّع البعض في البداية، لهذا السبب يبدو أنّ ذلك الجزء من الأرضيّة سيكون موضوع حديث الجميع خلال المراحل الأولى من الموسم.

قوانين الأرضيّة لموسم 2021

قوانين الأرضيّة لموسم 2021

تصوير: جورجيو بيولا

فمثلما قال بات فراي مهندس ألبين: "كيفيّة تغيير ذلك التعديل للأداء الانسيابيّ في القسم الخلفيّ من السيارة دراميٌة في الحقيقة، لذا سيتمحور الأمر حول من سيتمكّن من التعامل مع ذلك بأفضل طريقة ممكنة".

ويتمثّل السبب وراء ضخامة المشكلة في أنّ الشرخ الصغير في الأرضيّة (الصورة أعلاه)، أصبح محطّ تركيز عمليّة التطوير بالنظر إلى المكاسب الممكنة في الأداء من خلاله.

ويُعدّ ذلك أمرًا بديهيًا بالنظر إلى مدى تغيّر تصاميم الأرضيّة من سباقٍ إلى آخر، ومدى تعقيد تلك المنطقة من السيارة.

أدركت الفرق مسبقًا أنّ إتقان استغلال الثقوب والشروخ والشفرات على الأرضيّة كان أمرًا أساسيًا لمساعدتها على تغذية الهواء في المناطق المناسبة من الناشر لتعزيز مستويات الارتكازيّة.

كان هناك تباينٌ واضحٌ بين ما تبنّته فرقٌ مثل مرسيدس وريد بُل في حلولها وأفكارها المعقّدة وبين ما فعلته الفرق الأخرى الأصغر ذات الموارد المحدودة.

وفي حين أنّ الفرق توقّعت في البداية مستوى اضطرابات من تغييرات الأرضيّة عند تقييمها في نفق الهواء العام الماضي، إلّا أنّ الأسابيع الأخيرة وحدها هي التي كشفت حجم تلك الاضطرابات.

وأشار جايمس أليسون المدير التقنيّ لفريق مرسيدس إلى أنّ تغييرًا بسيطًا في الأرضيّة سيتسبّب في خسارة الفريق للكثير من الأداء.

وقال البريطاني: "عند النظر إلى الجزء المثلّث الذي تمّ اقتطاعه من الأرضيّة أمام الإطار الخلفيّ فإنّك ستقول للوهلة الأولى: ليست تلك بالقطعة الكبيرة، لكن بالنظر إلى تأثيرها فإنّها ستتسبّب في خسارة تُقدّر بثانية في اللفّة".

وقال أليسون أنّ الفريق واجه تحديًا أثناء محاولته تعويض تلك الخسارة على صعيد الارتكازيّة عند العمل على ذلك في نفق الهواء وأنظمة الموائع الحسابيّة "سي.اف.دي".

أرضية سيارة إستيبان أوكون، رينو

أرضية سيارة إستيبان أوكون، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

من جانبه يعتقد جودي إغينتون مهندس ألفا تاوري أنّ التعديلات سـ "تُزعزع" الجميع، وقد يكون لها دورٌ في خلط الترتيب التنافسيّ بالمقارنة مع الموسم المنقضي.

وبالرغم من أنّ هيلموت ماركو مستشار رياضة المحرّكات في ريد بُل تحدّث مؤخّرًا عن أمله في استعادة الفريق لما يُقدّر بـ 20 بالمئة من خسارة الارتكازيّة على سيارة "آر.بي16بي" كي يتمكّن الفريق من العودة إلى مستوى الأداء الذي أظهره في أبوظبي، فإنّ المنافسين يشكّون في القدرة على فعل ذلك.

وإلى جانب التغييرات الانسيابيّة صُلب القوانين فإنّ هناك حقيقة أنّ التوقّعات تشير إلى أنّ إطارات 2021 ستكون أبطأ بثانية في اللفّة الواحدة، وهو ما يعني خسارة الفرق لما بين ثانية واثنتين في اللفّة الواحدة في المجمل.

لن يُلاحظ السائقون زمن اللفّة بالذات، لكن ما سيُلاحظونه هو الافتقار للارتكازيّة. لن يكون الشعور بالسيارة جيّدًا مثلما كان عليه العام الماضي، خاصة القسم الخلفيّ منها الذي لن يمنح ذات الثقة التي وفّرها في المواسم الأخيرة.

وعلى إثر سلسلة من سبعة أعوام اتّبعت فيها الارتكازيّة منحى متصاعدًا – خاصة في 2017 على إثر تغييرات القوانين – فإنّ الثقة ستكون مختلّة عند قيادة سيارة لا تمنح ذات الشعور الجيّد مثل سابقاتها.

لن يكون السائقون سعداء بالحصول على سيارات أبطأ وأسوأ من ذي قبل. كما أنّ التغييرات ستزيد من صعوبة تقييم الجوانب التي تحسّنت فيها السيارات بالمقارنة مع العام الماضي، أو الحاجة لإجراء تعديلات إضافيّة.

لن يكون وضعًا مريحًا للغاية، وسيزيد ذلك من صعوبة تحديد إن كان أيّ شعورٍ سيّئ مردّه تغييرات القوانين أو أمرٌ آخر متجذّر. سيكون التغيير ضخمًا وسيكون محلّ جميع النقاشات.

إذ كما قال أليسون: "إذا نظرتم إلى موسم 2021 هذا واعتقدتم بأنّه مجرّد نقل للسيارة من 2020، فلا تنخدعوا بأيّ أحدٍ يُخبركم بذلك".

في الحقيقة يُمكنكم التأكّد من أنّه عندما تنطلق التصريحات في اليوم الأوّل من التجارب الشتويّة في البحرين، فإنّ حقيقة مدى اختلاف سيارات 2021 عن سابقاتها ستُفاجئ الجميع.

لويس هاميلتون، مرسيدس ولاندو نوريس، مكلارين وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ وكيمي رايكونن ، ألفا روميو وشارل لوكلير، فيراري

لويس هاميلتون، مرسيدس ولاندو نوريس، مكلارين وألكسندر ألبون، ريد بُل ريسينغ وكيمي رايكونن ، ألفا روميو وشارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
فيراري تدرس إحداث ثورة في تصميم محرّكها لموسم 2022

المقال السابق

فيراري تدرس إحداث ثورة في تصميم محرّكها لموسم 2022

المقال التالي

تحليل: أبرز النقاط من صفقة هاميلتون الجديدة مع مرسيدس

تحليل: أبرز النقاط من صفقة هاميلتون الجديدة مع مرسيدس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1