تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
موضوع

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: التغييرات العدائيّة التي أجرتها ريد بُل على سيارة 2018

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: التغييرات العدائيّة التي أجرتها ريد بُل على سيارة 2018
مات سومرفيلد
كتب: مات سومرفيلد
شارك في الكتابة: جورجيو بيولا
03-04-2018

ضغطت ريد بُل بشكلٍ مكثّف لإنهاء العمل مبكّرًا على سيارتها لموسم 2018 ضمن محاولتها لتقديم انطلاقة قويّة باستخدام مقاتلتها "آر.بي14".

بالرغم من أنّ سيارة "آر.بي13" أكملت العام الماضي بقوّة، إلّا أنّ الفريق اعترف بأنّ انطلاقته للموسم لم تكن قويّة بالقدر الذي كان يأمله.

كما أنّ آمال الفريق تضرّرت أيضاً نتيجة مشاكل نفق الهواء، كما أنّه لم يتّبع مقاربة التطوير المناسبة – لذلك خسر الكثير في مواجهة مرسيدس وفيراري. 

مقارنة جوانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"
مقارنة جوانب سيارة ريد بُل "آر.بي13"

تصوير: جورجيو بيولا

لكنّ الحظيرة النمساويّة كانت أكثر عدائيّة على سيارة هذا الموسم، ويظهر ذلك جليًا عبر ضغط الفريق لتطوير منطقة جانبَي السيارة.

إذ بدأ الفريق الموسم الماضي بمكوّن مزدوج بسيطٍ للغاية، لكن بوصوله إلى سباق سيلفرستون فقد قدّم عدّة ترقيات لتصميم الألواح الجانبيّة لبلوغ شكل مثّل قاعدة ما نراه الآن.

ويعمل التصميم الأكثر تعقيدًا على المساعدة في حلّ مشكلة الاضطرابات الهوائيّة الناتجة عن الإطار الأمامي.

وواصل الفريق تطويره لهذا القسم في المجر عبر إجراء مراجعة لهندسة جانب السيارة وإضافة ثلاثة أشرطة على الحافة الأماميّة للأرضيّة، قبل أن يعتمد موجّه هواء جانبي جديد في سنغافورة دفع سيباستيان فيتيل للقول بأنّه نسخة مباشرة عن تصميم فيراري.

بالتوجّه إلى موسم 2018 واصل الفريق العمل من حيث أنهى العام الماضي، لكن بدل مجرّد نسخ جانب سيارة فيراري، آثر الفريق اتّباع وجهته الخاصة.

لكنّ ريد بُل استلهمت من منافساتها في ماراينيللو لاختيار موقع تثبيت دعامة التصادم الجانبيّة (تظهر في الصور) إلى موقعٍ متقدّم ومنخفض أكثر بكثير من السابق.

وسمح هذا التعديل بدفع فتحة جانب السيارة إلى الخلف بعيدًا عن الاضطرابات الهوائيّة القادمة من الإطار الأمامي إلى جانب إعادة التفكير في الشكل العام لجانب السيارة. 

موجّه هواء سيارة ريد بُل "آر.بي14"، النسخة الثانية
موجّه هواء سيارة ريد بُل "آر.بي14"، النسخة الثانية

تصوير: جورجيو بيولا

لكنّ الموجّهات متعدّدة المكوّنات (الصورة أعلاه) لم تأت من دون مشاكل في المقابل، إذ خلُص الفريق سريعًا إلى أنّ التصميم بأكمله كان يتحرّك كثيرًا أثناء تواجد السيارة على المسار ما أدّى إلى الحصول على نتائج غير مستقرّة.

وأثناء بحث الفريق عن حلٍ طويل الأمد، اختار الطاقم مواصلة التجارب من دون استخدام الموجّهات إلى حين تدعيمها. 

موجّه هواء سيارة ريد بُل "آر.بي14"، النسخة الثالثة
موجّه هواء سيارة ريد بُل "آر.بي14"، النسخة الثالثة

تصوير: جورجيو بيولا

وأضاف الفريق في النهاية دعامتَين معدنيّتين جديدتَين (السهمان الأحمران) إلى جانب جنيّحٍ مقوّسٍ أكثر أناقة يصل الموجّه بالقسم الأمامي من الألواح الجانبيّة.

ويبدو بأنّ الجنيّح المقوّس يُوفّر مكاسب انسيابيّة أيضاً وقد ظهر بالفعل على عدّة سيارات أخرى في البطولة.

وبالاقتران مع هذه التعديلات، فقد أضافت ريد بُل جنيّحَين على شكل حرف "ال" أعلى الصفيحة السفليّة للألواح الجانبيّة (السهم الأزرق) أثناء مواصلتها لمقاربتها العدائيّة لتطوير هذه المنطقة من السيارة.

المقال التالي
غروجان: أسلوب جين هاس حافظ على ثقة السائقين

المقال السابق

غروجان: أسلوب جين هاس حافظ على ثقة السائقين

المقال التالي

موظّف فيراري السابق ينضمّ إلى فريق ساوبر كرئيس لقسم الانسيابيّة

موظّف فيراري السابق ينضمّ إلى فريق ساوبر كرئيس لقسم الانسيابيّة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن
الكاتب مات سومرفيلد
نوع المقالة تحليل