تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة
مقالات

تحليلات جورجيو بيولا التقنيّة

تحليل تقني: التحديثات التي أعادت فيراري إلى دائرة المنافسة

يلقي موقعنا «موتورسبورت.كوم» نظرة على حزمة التحديثات التي أدخلتها فيراري على سيارتها والتي أعادتها إلى دائرة المنافسة على الفوز خلال جائزة كندا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

تحليل تقني: التحديثات التي أعادت فيراري إلى دائرة المنافسة

مع مُواصلة فيراري رحلة بحثها عن الأداء للاقتراب أكثر من مرسيدس، لم يجلب الفريق شاحناً توربينياً جديداً فحسب بل قدّم عدّة تعديلات انسيابيّة أيضاً.

الجناح الأمامي

تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف16-اتش في كندا
تفاصيل الجناح الأمامي لسيارة فيراري اس.اف16-اتش في كندا

تصوير: جورجيو بيولا

تضمّن الجناح الأمامي لسيارة فيراري "اس.اف16-اتش" عدّة تعديلات في كندا، حيث أعاد الفريق تدرّج "آر" الذي استخدمه بداية هذا الموسم إذ يعمل ذلك الجزء على توجيه الهواء على سطح الإطار الأمامي وحوله.

أمّا الشفرة الخارجيّة على الصفيحة الجانبيّة (باللون الأخضر) فقد تمّ تغييرها لتصبح على شكل حرف "إل" عوضاً عن التصميم السابق المنحني، وممّا لا شكّ فيه أنّ الشفرة ستُغيّر شكل التيارات الهوائيّة في تلك المنطقة ما يُؤثّر في الاضطرابات الهوائيّة المتشكّلة حول الإطار فضلاً عن تحسين أداء الأقسام التالية من السيارة.

قناة تهوية المكابح الأماميّة

تفاصيل قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة فيراري اس.اف16-اتش في كندا
تفاصيل قناة تهوية المكابح الأمامية لسيارة فيراري اس.اف16-اتش في كندا

تصوير: جورجيو بيولا

أجرى الفريق مراجعة للشفرات المتواجدة على قناة تهوية المكابح في كندا لتغيير شكل التيارات الهوائيّة التي تمرّ عبر داخل الإطار وخارجه.

وكانت القناة بأكملها أعلى قليلاً من المعتاد في كندا، ما يُغيّر طريقة تفاعل الزاوية العلويّة مع التيارات الهوائيّة، بينما تمّ تعديل شكل الزاوية السفليّة بإضافة شفرة أخرى (باللون الأصفر) لتعمل جنباً إلى جنب مع الأخرى الخلفيّة.

جانبي السيارة

جوانب سيارة فيراري أس.أف16أتش فى كندا
جوانب سيارة فيراري أس.أف16أتش فى كندا

تصوير: جورجيو بيولا

تمّ تغيير الهيكل الخارجي المحيط بالعمود العرضي العلوي من خلال إحداث فتحة كبيرة على السطح العلوي بشكل حلقة شبه منفصلة

وبشكلٍ مماثلٍ للفرق الأخرى فقد تمّ استخدام هذا النوع من الحلقات لقدرته على إدارة الهياكل الهوائيّة الداخليّة مع الأخرى الخارجيّة من أجل تحسين الكفاءة العامة. هذا التغيير يعني تقليصاً في حجم الفتحة الخلفيّة.

قناة تهوية المكابح الخاصة بسيارة فيراري أس.أف16أتش فى كندا
قناة تهوية المكابح الخاصة بسيارة فيراري أس.أف16أتش فى كندا

تصوير: جورجيو بيولا

وتُظهر الصورة أعلاه مقارنة بين التصميمين القديم والآخر الجديد.

علبة المكابح الخلفيّة

يُعتبر أداء الإطارات عاملاً مهماً للغاية وهو محطّ تركيز فيراري منذ فترة طويلة إذ تسعى لتحسين أدائها خلال التجارب التأهيليّة. قامت فيراري بتغيير علبة المكابح الخلفيّة في كندا ساعية للحصول على تحكّمٍ أفضل في حرارة المكابح، والهيكل المعدني والإطار.

تفاصيل علبة المكابح الخلفية لسيارة فيراري أس.أف16أتش
تفاصيل علبة المكابح الخلفية لسيارة فيراري أس.أف16أتش

تصوير: جورجيو بيولا

ويُمكنكم ملاحظة زيادة حجم موجّهات الهواء بشكلٍ كبير، حيث تعمل على تسيير التيارات الهوائيّة إلى خارج واجهة الإطار بأسرع طريقة ممكنة، ومن المؤكّد أنّ لذلك تأثيراً في أداء الإطار بما أنّ الحرارة تنتقل من المكابح إليه.

المشاركات
التعليقات
ريكاردو يأمل أن يكون ماركو مُخطئًا حيال توقعاته لسباق باكو

المقال السابق

ريكاردو يأمل أن يكون ماركو مُخطئًا حيال توقعاته لسباق باكو

المقال التالي

باتون: السلامة عادت إلى الوراء في باكو

باتون: السلامة عادت إلى الوراء في باكو
تحميل التعليقات