تحليل تقني: أحدث تجارب تورو روسو التقنيّة

المشاركات
التعليقات
تحليل تقني: أحدث تجارب تورو روسو التقنيّة
13-11-2018

أدّى توجّه ريد بُل للتعاقد مع هوندا إلى لعب تورو روسو لدورٍ اختباري لصالح الحظيرة الأم لموسم 2019، لكنّ ذلك لا يعني توقّف الفريق عن مواصلة تطويراته على هيكل سيارته "اس.تي.آر13"

في ظلّ اقتراب نهاية الموسم فيُمكن للمرء أن يتسامح مع فريق وسطٍ مثل تورو روسو إن قرّر التوقّف عن تطوير السيارة الحاليّة والتركيز على مقاتلة الموسم المقبل.

لكنّ سيارة "اس.تي.آر13" بقيت مثل مختبر متنقّل، إذ أنّ تورو روسو، وهوندا وريد بُل وضعوا أسس ما يأملون أن يكون تحديًا جيّدًا من قبلهم خلال الأعوام المقبلة.

وعلى صعيد المحرّك فلم تكن هوندا متردّدة في استخدام سيارة تورو روسو كأداة اختبار هذا العام، وهو ما ساعدها على تسريع نسق تطويرها لوحدة الطاقة.

وبالعمل عن قرب مع تورو روسو فقد كان الصانع الياباني عدائيًا على صعيد سياسة تحديثاته، حتّى لو كان ذلك يعني مجموعة من عقوبات شبكة الانطلاق لسائقَي الفريق.

لكنّ ذلك التغيير السريع على جانب المحرّك ليس بالأمر السهل على الفريق أيضاً، إذ يجب عليه إعادة هندسة المبرّدات الداخليّة، والقنوات والأجزاء الأخرى المتّصلة من أجل أخذ التعديلات الهيكليّة بالحسبان.

لكنّ مواصلة التطويرات لم تقتصر على وحدة الطاقة، كون فريق تورو روسو بذل الكثير من ناحية الانسيابيّة أيضاً.

إذ قدّم الفريق تحديثًا مؤخّرًا في أوستن ترك سائقَي الفريق متشجّعين.

وبالنظر إلى سوء الأحوال الجويّة يوم الجمعة، وامتلاك كلّ سائقٍ لمجموعة واحدة فقط من التحديثات، فقد قرّر الفريق عدم المجازفة والتسابق بها في الولايات المتّحدة.

عوضًا عن ذلك تمّ تقديمها في سباقَي القارة الأمريكيّة الجنوبيّة عندما حصل الفريق على فهمٍ أوضح لأداء الحزمة الجديدة.

وتضمّنت جناحًا أماميًا معدّلًا، وتحسينات على الألواح الجانبيّة وموجّه هواء جانبي جديد إلى جانب بعض المراجعات الأخرى.

مقارنة الجناح الامامي لسيارة تورو روسو اس.تي.آر13

مقارنة الجناح الامامي لسيارة تورو روسو اس.تي.آر13

تصوير: جورجيو بيولا

مستلهمًا من نهجٍ اتّبعه بعض منافسيه هذا الموسم، فإنّ الفريق اعتمد تصميم صفيحة جانبيّة يتضمّن جزءًا خلفيًا أقصر، ورفرفة أخرى متموضعة بينها وبين الواجهة الخلفيّة للجناح (انظر السهم).

كما يتضمّن الجناح موقعًا مختلفًا لمُعدّل زاوية الهجوم، وهو ما يجعل جزءًا أقلّ من الرفرفات عرضة لتغيّر الزاوية. ومن شأن ذلك تعزيز القسم الخارجي المقوّس، ما يزيد من قدر التيار الخارجي الذي يُمكن توليده.

الألواح الجانبية لسيارة تورو روسو اس.تي.آر13

الألواح الجانبية لسيارة تورو روسو اس.تي.آر13

تصوير: جورجيو بيولا

كما اختبر الفريق مجموعة جديدة من الألواح الجانبيّة والموجّهات الجانبيّة، حيث يسعى لتحسين تدفّق الهواء على جانبَي السيارة.

وتتضمّن الألواح الجانبيّة، التي تمّ تعديلها عدّة مرّات هذا العام، مكوّنين عاموديين في الأمام (السهم الأحمر).

كما أنّ عدد الموجّهات ارتفع من اثنين إلى ثلاثة (الأسهم البيضاء)، ما يُعدّل النقطة التي تلتقي فيها الأسطح مع الاضطرابات الناجمة عن الإطار الأمامي.

ومن الجدير بالذكر أنّ هذا المكوّن يتضمّن أيضاً ذيلًا أفقيًا مثل التمديد الذي يتحكّم في شكل ووجهة التيارات الهوائيّة التي تعبرها، بأسلوبٍ مماثلٍ للفرق الأخرى التي تستخدم حزمة مشابهة.

المقال التالي
روس براون: فيرشتابن غير قادر على التحكم بمشاعره

المقال السابق

روس براون: فيرشتابن غير قادر على التحكم بمشاعره

المقال التالي

فيراري تتّبع استراتيجيّة إطارات محافظة لجولة أبوظبي الختاميّة

فيراري تتّبع استراتيجيّة إطارات محافظة لجولة أبوظبي الختاميّة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1