تحليل: انتقال ساينز إلى رينو يمنح "فرصة العمر" لسائقٍ آخر

سيُمثّل انتقال كارلوس ساينز الإبن الوشيك إلى رينو مكافأة على تأدياته – لكنّه بالمقابل قد يمنح فرصة مستحقّة في الفورمولا واحد لسائق آخر جديرٍ بها.

هنالك العديد من النتائج المحتملة - الجيّدة والسيئة - التي يحملها اختلاط الأوراق الدائر الآن بين مكلارين، هوندا، رينو وتورو روسو والتي من شأنّها أن تتحقّق لجميع الأطراف والمنظمات المعنية، لكن يبدو بأنّ هنالك على الأرجح جانبًا واحدًا من الصفقة الكلية من شأنه أن يعود بالنفع على جميع الأطراف.

سيحصل كارلوس ساينز الإبن – الذي من المعلوم أنّه قد وقع عقد الانضمام إلى رينو نتيجة تلك الاتّفاقات المتشعبة بين تلك الأطراف – على فرصة القيادة لفريقٍ مصنعيّ يملك ميزانية كبيرة وخطة معلومة طويلة الأمد.

من جهتها، ستحصل رينو – التي استهدفت العام الماضي سائقًا شابًا آخر، إستيبان أوكون، لكنّها لم تكن مستعدة لتطويره من أجل غريمتها مرسيدس – على نجمها الصاعد الذي لطالما أرادته، إلى جانب موهبة كبيرة وكثيرٍ من الخبرة.

وفي حين أنّ ريد بُل قد لا تبدو على الأرجح سعيدة بفكرة الاستغناء عن ساينز، إلّا أنّه الآن سيكون بوسعها التخلّي عن سائق بدا بطريقةٍ ما غير مستقرٍ داخل الفريق، إلى جانب فرصة منح روحٍ جديدة لتشكيلة سائقي تورو روسو التي لم تعد متوافقة، فضلًا عن حصولها على شكلٍ من أشكال التعويض المالي بكلّ تأكيد.

ظهر ساينز بأداءٍ جيّد منذ انضمامه إلى الفورمولا واحد، إذ أنّ فترات تألّقه في مسيرته مع تورو روسو تتفوّق بشكلٍ واضح على فترات الهبوط التي شهدها أداؤه، لذا فإنّ أيّ شخصٍ لم يأمُل بالفعل أن يحظى روبرت كوبتسا بذلك المقعد الثاني ضمن صفوف الصانع الفرنسيّ سيُقدّر على الأرجح ذلك التطوّر الذي شهدته أروقة رينو.

مع ذلك، قد تحظى مغادرة ساينز لصفوف تورو روسو بذات القدر من الإيجابيّة في تأثيرها، حيث أنّه ينبغي أن يتبعها بشكلٍ منطقيّ انضمام بطل الجي بي 2 في 2016 بيير غاسلي إلى الحظيرة الإيطاليّة لخوض موسمه الأوّل في سباقات الجائزة الكبرى.

في طيّ النسيان

Pierre Gasly, Red Bull Racing Test Driver
بيير غاسلي، سائق اختبار ريد بُل ريسينغ

الصورة بواسطة: صور ساتون

عندما ننظر من خارج إطار ما يحدث، سنجد أنّ وضع غاسلي في ريد بُل دائمًا ما بدا مُحددًا. فكما يُحكى بين أروقة الرياضة، اكتشفت ريد بُل غاسلي في منافسات فورمولا رينو موسم 2012، لكنّها آثرت آنذاك عدم ضمّه كناشئ لديها – فقط لتقوم بذلك العام التالي عندما حصد لقب السلسلة.

لكنّ غاسلي لم يفُز بألوان ريد بُل حتّى العام الماضي، بالرُغم من أنّه أحرز بالفعل أقطاب انطلاقٍ أولى ومنصّات تتويج – كما أحرز مركز الوصافة وخسر لقب الفورمولا رينو 3.5 لصالح ساينز في 2014.

وعندما بدأ أخيرًا بتحقيق الانتصارات، وكان في طريقه لإحراز لقب الجي بي 2، كان الوقت متأخّرًا على الأرجح لإقناع رؤساء ريد بُل بمنحه فرصة على حساب دانييل كفيات "الطائش"، ولكن الموهوب بشكلٍ واضح.

هذا وأعلنت ريد بُل العام الماضي قرارها الإبقاء على خدمات كفيات حتّى قبل انتهاء موسم غاسلي الناجح في الجي بي 2. كما أنّ مستقبل الفرنسيّ في موسم 2018 لم يبدُ رائعًا خلال الأشهر الأخيرة، لا سيّما مع إبداء كلٍّ من فرانز توست وكريستيان هورنر رغبتهما في الحفاظ على تشكيلة سائقي تورو روسو كما هي.

وقد بدا الوضع برمّته قاسيًا على غاسلي، الذي شعر في 2016 أنّ ريد بُل كانت متسرّعة للغاية في تحديدها لتشكيلة سائقيها – فيما ظلّ الفرنسي مقتنعًا بأنّه قدّم ما يكفي للتواجد في الفورمولا واحد.

حيث علّق على هذا الأمر في حوارٍ مع موقعنا «موتورسبورت.كوم» مطلع هذا العام قائلًا: "كنت أصغر سائقٍ يفوز بلقب الفورمولا رينو2.0 في ذلك الوقت، أحرزت مركز الوصافة في فورمولا 3.5 في 2014 عندما كنت أبلغ من العمر 18 عامًا".

وأضاف: "عندما أحرز جون إريك فيرن مركز الوصافة في الفورمولا رينو 3.5، حظي بفرصة الانضمام إلى الفورمولا واحد، عندما حقّق دانيال ريكاردو ذات النتيجة، حظي بالفرصة كذلك، وعندما أحرزت أنا لقب الجي بي 2، كنت السائق الأصغر الذي يُحرز لقب السلسلة منذ نيكو روزبرغ، إذ كنت أصغر من لويس هاميلتون عندما فاز به".

وتابع: "بالطّبع خضت مواسم أكثر صعوبة، وتعيّن عليّ التأقلم مع الوضع، في بعض الأحيان تطلّب منّي ذلك وقتًا أطول بعض الشيء. لكن إجمالًا، فقد أنهيت ضمن المراكز الثلاثة الأولى في كلّ سلسلة شاركت بها. فعندما فزت بلقب الجي بي 2 العام الماضي، توقّعت أن أحصل على فرصة التواجد في الفورمولا واحد. بيد أنّ ذلك لم يحدث لأسبابٍ خارج إرادتي، إذ قيل لي بأنّه يتعيّن عليّ الانتظار".

منطق ريد بُل

Daniil Kvyat, Scuderia Toro Rosso STR12
دانييل كفيات، تورو روسو

الصورة بواسطة: صور ساتون

بالطّبع تملك ريد بُل منطقيةً ورجاحة في التفكير. من أحد الجوانب، يُمكن تفهّم عدم اقتناع رؤساء الحظيرة النمساويّة بأنّ لقب غاسلي في الجي بي 2 قد يكون كافيًا، حيث أنّ فريق "بريما" كان الأفضل في ساحة البطولة، إلى جانب أنّ معركته مع زميله الناشئ أنطونيو جيوفينازي كانت متقاربة للغاية.

كما أنّ عدم رغبة ريد بُل بالاستغناء عن خدمات كفيات كانت منطقية كذلك. صحيحٌ أنّ الروسي لم يظهر بالأداء الجيّد منذ انتقاله إلى تورو روسو العام الماضي، وأنّ البعض أشار إلى أن استمراره تحت مظلة الحظيرة النمساويّة يرجع لأسبابٍ تجارية، لكنّه من المرجّح أكثر أنّ ريد بُل ما تزال تملك ثقةً في سائقٍ بدا في وقتٍ من الأوقات بأنّه يملك القدرة على مقارعة الكبار – سائقٌ قام عملاق مشروبات الطاقة برعايته ودعمه منذ العام 2010.

وهنالك بالطّبع مسألة أصغر تتمثّل في امتلاك ريد بُل لبياناتٍ أكثر من أيّ أحدٍ آخر لتقييم ذلك القرار تحديدًا – على الرُغم من أنّ غاسلي دائمًا ما أصرّ على أنّ الفريق لطالما كان سعيدًا بتأدياته في الاختبارات.

"أتواجد مع ريد بُل منذ بضع سنوات، إذ أنّ كلّ تأدياتي في الاختبارات كانت جيّدة للغاية" قال غاسلي، مُضيفًا: "كذلك من ناحية العمل على جهاز المُحاكاة، يُمكنهم مقارنتي بدانيال وماكس، إذ أنّك عندما تختبر فإنّك تقارن. فهم يعلمون سرعتي وما بوسعي القيام به كسائق".

من هم خارج الفريق لا يملكون الفرصة لرؤية تلك البيانات المُحددة التي يتمّ تقييم قرارات تشكيلة السائقين على أساسها. لكن وبينما لا يُمثّل سجل بطولات غاسلي برهانًا كافيًا على كونه رهانًا أفضل من كفيات، إلّا أنّه يُمثّل أحد الأسباب التي تجعل الفرنسيّ يستحقّ فرصةً للتواجد في الفورمولا واحد.

القرار الصحيح

Pierre Gasly, Team Mugen
بيير غاسلي، فريق ميوغين

الصورة بواسطة: تاكاهيرو ماسودا

هذا ولا توجد ضمانة على أنّ غاسلي سيحصل على فرصته في الفورمولا واحد. بالتأكيد يصبّ انتقال ساينز الوشيك إلى رينو في صالح الفرنسيّ – إذ وفي حال، كما يُشير البعض، تمّت عملية الانتقال مبكرًا بحلول جولة سيبانغ، فإنّه بالتأكيد سيتمّ استدعاء غاسلي للمشاركة خلف مقود سيارة الحظيرة الإيطاليّة.

مع ذلك، وفيما يتعلّق بموسم 2018، فمن الممكن أن يتمّ التغاضي عن غاسلي في حال استغلّت هوندا ارتباطها مع تورو روسو لضمّ أحد سائقيها إلى الفورمولا واحد – وتحديدًا نوبوهارو ماتسوشيتا.

وقد أسّس ماتسوشيتا، الذي يُشارك حاليًا في الفورمولا 2، لنفسه مكانًا جيّدًا ضمن المشهد العام لمنافسات المقعد الأحادي الأوروبيّة منذ وصوله في 2015. بيد أنّ السائق اليابانيّ لم يُحزر بعد النتائج الجيّدة التي يتفوّق بها على غاسلي ضمن سباق الفرص نحو الفئة الملكة، حتّى في حال تمكّن من حصد النقاط المطلوبة على رخصة قيادته بحلول نهاية الموسم (والذي يُعدّ أمرًا صعبًا بعض الشيء في تلك المرحلة، كونه سيكون بحاجةٍ إلى الإنهاء ضمن الثلاثة الأوائل).

في هذه الأثناء، يقوم غاسلي بتعزيز سيرته الذاتية هذا العام، مع مشاركة أولى مُقنعة تمامًا في الفورمولا إي ضمن جولة نيويورك وخوض معركة محتدمة في منافسات السوبر فورمولا – وبالمصادفة ضمن فريق هوندا المشارك في السلسلة – أسفرت الآن عن فوزين متتاليين.

من جانبه وعند سؤاله عن وضع غاسلي الشهر الماضي، قال ساينز أنّه "متعاطفٌ" مع السائق الفرنسيّ، مُضيفًا: "مشكلة فئات الفورمولا الأصغر أنّه لا يهمّ ما إذا كنت تقوم بعملٍ رائع".

وأكمل: "أنت تكون بحاجةٍ إلى فجوة لتتواجد بشكلٍ مفاجئ في الفورمولا واحد، إلى العديد من الظروف التي تجتمع سويًا لصالحك. الصبر هو على الأرجح مفتاح حصولك على فرصة في الفورمولا واحد، إذ أنّه حتّى وفي حال كنت تقوم بعملٍ جيّد من خلال دورك في الرياضة، فلا يعني ذلك أنّك ستصعد للمشاركة بشكلٍ أساسيّ في سباقات الفئة الأولى".

ولا شكّ بأنّ ساينز قد قام بعملٍ جيّد في الفورمولا واحد، إذ يبدو بأنّه سيحظى بالخطوة التي رغب بها. حيث تُمثّل تلك قصّة إيجابيّة للفورمولا واحد، بيد أنّ حصول سائقٍ آخر جدير بالتواجد في الفورمولا واحد على فرصته نتيجة لذلك سيكون التتويج المثالي لتلك الخطوة.

Champion Pierre Gasly, PREMA Racing
بيير غاسلي، بريما ريسينغ

الصورة بواسطة: جي بي 2 ميديا سيرفيس

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , دانييل كفيات , بيير غاسلي
قائمة الفرق فريق رينو اف1 , تورو روسو
نوع المقالة تعليق