فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
39 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
54 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
88 يوماً
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
102 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
123 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
137 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
158 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
172 يوماً

تحليل: اليوم الذي فاز فيه باتون وهو متوقّف

المشاركات
التعليقات
تحليل: اليوم الذي فاز فيه باتون وهو متوقّف
05-04-2020

واصل جنسون باتون وفريقه برون جي بي سيطرتهما على بداية موسم 2009 بعد فترة ما بعد ظهر دراماتيكيّة في الـ 5 من أبريل في طريقهما لتحقيق انتصارهما الثاني في غضون ثمانية أيّام.

تسبّبت عاصفة جامحة في إيقاف السباق، وفي حين أنّ الطقس تحسّن لاحقًا، إلّا أنّ الظروف الصعبة حالت دون إكمال اللفّات المتبقية.

بالرجوع إلى أستراليا قبل ذلك بأسبوع فقط عبر باتون العلم الشطرنجي أوّلًا في ظروف سيارة الأمان في ظلّ اصطفاف بقيّة السيارات خلفه. لكنّه لم يحتج لذلك حتّى في سيبانغ، حيث علم بأنّه فاز بالسباق وهو جالسٌ في سيارته على شبكة الانطلاق أثناء انتظاره لاستئناف لم يأت أصلًا.

توقّف السباق بعد رفع العلم الأحمر في اللفّة 33

توقّف السباق بعد رفع العلم الأحمر في اللفّة 33

تصوير: راينر شليغلميلش

كانت نهاية غير اعتياديّة لفترة ما بعد ظهر استثنائيّة، حيث شهدت منح نصف النقاط للمرّة الخامسة فقط في تاريخ الرياضة، بالتزامن مع غياب مكلارين وفيراري عن المقدّمة واكتفائهما بمركزٍ ثامنٍ فقط من أصل سياراتهما الأربعة.

ربّما يذكر الجميع صورة كيمي رايكونن وهو يأكل الأيس كريم بعد توقّف السباق، في ظلّ عمل طاقم فيراري على سيارته من أجل إعادتها للسباق...

هدّدت الأمطار الغزيرة حصّة التصفيات المثيرة يوم السبت، وشهدت معاناة فيراري ومكلارين في ظلّ مواصلة فريق برون إزعاج ركب الصدارة، وذلك بعد أن حصلت السيارة المزوّدة بالناشر المزدوج على الضوء الأخضر في أستراليا.

بدأت الدراما عندما بقي ثنائيّ فيراري في المرآب بعد المحاولة الأولى في القسم الأوّل من التصفيات على افتراض أنّ ذلك كافٍ، لكنّ الرياح تجري بما لا تشتهي السفن وخرج فيليبي ماسا بينما بالكاد عبر رايكونن إلى القسم الثاني بتواجده في المركز الـ 14.

فيليبي ماسا، فيراري

فيليبي ماسا، فيراري

تصوير: يازرين هيوب

أمّا القسم الثاني فقد شهد نصيب مكلارين من المعاناة باكتفاء لويس هاميلتون وهايكي كوفلاينن بالمركزين الـ 13 والـ 14 على التوالي.

في المقابل وبعد أن عانى قليلًا في تجارب الجمعة، حقّق باتون قطب الانطلاق الأوّل للجولة الثانية على التوالي، بينما كان يارنو ترولي سائق تويوتا أقرب ملاحقيه بفارق 0.106 ثانية.

واصل سيباستيان فيتيل إظهار أداء جيّد بحلوله ثالثًا لصالح ريد بُل، حيث كان الفريق لا يزال يُلاحق فوزه الأوّل حينها. لكنّ الألماني كان يحمل عقوبة التراجع 10 مراكز لحادثه مع روبرت كوبتسا في أستراليا لينطلق من المركز الـ 13، بينما انطلق روبنز باريكيلو سائق برون الآخر من المركز التاسع بعد تغييره لعلبة تروسه.

سبق ذلك قرارٌ انتُقد بشدّة تمثّل في تأخير موعد انطلاق السباق من الساعة 3 إلى 5 بعد الظهر، وهو ما لم يترك أيّ متّسعٍ إضافي على صعيد ضوء النهار.

انطلق السباق في ظروف جافة، لكنّ الأمطار كانت تلوح في الأفق. خسر باتون الصدارة عند الانطلاقة وتراجع إلى المركز الرابع خلف نيكو روزبرغ سائق ويليامز، وترولي وفرناندو ألونسو سائق رينو.

جنسون باتون، برون جي بي في الصدارة

جنسون باتون، برون جي بي في الصدارة

تصوير: صور موتورسبورت

وبشكلٍ حاسم، عاد باتون لتجاوز ألونسو سريعًا بعد انطلاق الأخير بكميّة وقود كبيرة، لكن كانت لا تزال أمامه سيارتان. بدأ الثلاثيّ المزوّد بالناشر في الابتعاد في الأمام.

وبعد أن بقي ثالثًا، انتظر باتون حتّى توقّف منافسان في اللفّتين الـ 15 والـ 17 قبل أن يستفيد من خلوّ المسار أمامه ويُقدّم وتيرة قويّة. كانت الإمكانيّات الحقيقيّة لسيارة برون واضحة حينها بعد أن سجّل أزمنة كانت أسرع بثانية كاملة من منافسيه.

عاد البريطاني في الصدارة بعد توقّفه، في الوقت الذي بدأت فيه الغيوم الحالكة تلوح في الأفق. ارتكبت فيراري قرارًا متسرّعًا بنقل رايكونن إلى إطارات الأمطار، حيث تراجع الفنلندي منتظرًا وصول الأمطار إلى أن تدمّرت إطاراته.

وصلت زخّات المطر الأولى أخيرًا، حيث وسّع باتون أفضليّته في مرحلة أولى على الإطارات الملساء. وعندما أجرى سائق برون توقّفه أخيرًا فقط كان واحدًا من بين عدّة سائقين انتقلوا مباشرة إلى إطارات "فول ويت" قبل أن يجدوا بأنّ الحلبة غير مبلّلة بما فيه الكفاية. في المقابل انتقل تيمو غلوك سائق تويوتا إلى إطارات "انترميديت" وكان يُحلّق على الحلبة. اضطرّ باتون لإجراء توقّفٍ آخر والانتقال إلى تلك الإطارات، لكنّ السماء أغرقت الحلبة حينها واضطرّ لإجراء توقّفٍ رابع عائدًا مجدّدًا إلى إطارات "فول ويت".

جنسن باتون، برون جي بي

جنسن باتون، برون جي بي

تصوير: صور موتورسبورت

عادة كان سوء القرارات ذلك ليُبدّد فرص أيّ سائق، لكنّ الحيرة أطاحت بالجميع دون استثناء في تلك الظروف. وفي ظلّ انزلاق السيارات يمينًا وشمالًا وظهور "أودية" في أماكن مختلفة من الحلبة، اتّخذ تشارلي وايتينغ قرار إدخال سيارة الأمان.

تبع ذلك بوقتٍ قصير قرار رفع العلم الأحمر، حيث توقّف السباق وبقي الجميع في وضع الانتظار.

"كنت أتزحلق في كلّ مكان بعد انتقالي الأوّل لإطارات "فول ويت"، كنت بطيئًا" قال باتون لاحقًا، وأضاف: "لكن لم يكن أيّ سائقٍ آخر على ذات الإطارات أسرع منّا بكثير. حاولت الاعتناء بالإطارَين الخلفيين لأنّني كنت أنزلق وكنت أعلم بأنّ الأمطار ستُصبح غزيرة".

وأكمل: "تواصلت مع الفريق وكان تيمو سريعًا على إطارات انترميديت، انتقلت إليها وسرعان ما تجاوزني عند المنعطف الأوّل ولاحظت أنّه على إطارات ملساء للطقس الجاف. عانيت كثيرًا لتشغيل الإطارات، لكنّه عانى أكثر، وجاء القرار حينها بالانتقال إلى إطارات فول ويت وهو ما فعلته وبقينا إثر ذلك خلف سيارة الأمان".

كان من الواضح أنّ باتون كان المتصدّر، لكن كانت هناك حالة ارتباك بشأن الترتيب خلفه عند رفع العلم الأحمر. خفّت حدّة الأمطار مع تقدّم الوقت، وبقي بعض السائقين في سياراتهم بينما تنقّل بعضهم على شبكة الانطلاق.

افترض رايكونن، الذي دخل مرآب فريقه قبل توقّف السباق بقليل بسبب مشكلة في نظام "كيرز" بأنّ يومه قد انتهى وهو سبب توجهه للاستمتاع بالأيس كريم. لكنّ طاقم فيراري واصل العمل على سيارته في ظلّ وجود فرصة لاستئناف السباق.

لكنّ ضوء النهار لم يتحسّن، وقرّر وايتينغ في النهاية أنّه لا يُوجد ضوء كافٍ لتبرير استئناف السباق. طُرحت الكثير من الأسئلة حينها حول جدوى قرار تأخير موعد انطلاق السباق، خاصة في ظلّ وجود الخطر الدائم للأمطار في ماليزيا.

لم يكن لذلك أبعادٌ كثيرة بالنسبة لباتون، الذي علم بالقرار وخرج من سيارته ليبدأ الاحتفال. امتدّ السباق رسميًا لـ 55 دقيقة، حيث أكمل السائقون 31 لفّة فقط من اللفّات الـ 56 الإجماليّة. كان ذلك السباق الأقصر على صعيد الوقت بعد كلٍ من أستراليا 1991 وإسبانيا 1975.

كان الإيقاف المبكّر يعني حصول الثمانية الأوائل على نصف النقاط الطبيعيّة، لكنّ باتون كان سعيدًا بحصد انتصارٍ جديد بصرف النظر عن النقاط.

جنسون باون، برون جي بي

جنسون باون، برون جي بي

تصوير: هازرين يوب

وقال حيال ذلك: "لم يكن بوسع الشباب إخباري لأنّ أجهزة اللاسلكي لم تكن تعمل، أصبحت مبلّلة كلّها. جاؤوا إلى سيارتي وقالوا لي بأنّني فزت بالسباق. كنت سعيدًا بالطبع. تحصل على نصف النقاط، لكن بالنسبة لي كان الفوز هو الأهمّ".

وأردف: "كان ذلك القرار الصائب، أعني قرار إنهاء السباق. خرجت من السيارة وعانقوني".

في المقابل ذهب المركز الثاني إلى نيك هايدفلد سائق بي ام دبليو الذي اتّخذ قرارًا جيّدًا بالانتقال إلى إطارات "فول ويت" وتزامن ذلك مع توقّفه الأوّل. وبتشبّثه بالبقاء عليها، تقدّم الألماني في الترتيب ليحصل على مركزٍ ثانٍ لم يكن يعكس الوتيرة الحقيقيّة لبي ام دبليو.

كما آتت قرارات غلوك المناسبة ثمارها ومنحته مركزًا ثالثًا على منصّة التتويج أمام زميله ترولي. في المقابل تقدّم باريكيلو إلى المركز الخامس، لكنّ الأخيرين كانا محظوظَين بإفلاتهما من وقفة الصيانة بالتزامن مع رفع العلم الأحمر، كون الترتيب النهائيّ اعتُمد من خلال اللفّة السابقة.

تواجد مارك ويبر سائق ريد بُل في المركز السادس، بينما كان زميله فيتيل أحد ضحايا برك المياه الغزيرة وانزلق ليخرج من السباق. في المقابل حلّ هاميلتون، الذي انزلق مباشرة قبل توقّف السباق، في المركز السابع، بينما ذهب المركز الثامن إلى روزبرغ بعد أخطاء استراتيجيّة متكرّرة.

كانت نقطة يتيمة عزاء مكلارين بعد عطلة نهاية أسبوع كابوسيّة، وذلك إثر شطب نتيجتها في ملبورن، ما يعني اقتصارها على نقطة واحدة من سباقَين.

في المقابل كان الوضع أسوأ في معسكر فيراري، كون ماسا تواجد خارج مراكز النقاط في المركز التاسع، بينما لم يعد رايكونن للسباق إثر تلك الاستراحة. كان الترتيب غريبًا للغاية وتوجّه الجميع لإكمال موسمٍ غريب.

فيليبي ماسا، فيراري

فيليبي ماسا، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

ملفات فيديو ذات صلة

المقال التالي
أبطال موتورسبورت: ماسا يتحدث عن فرصته الكبيرة مع فيراري

المقال السابق

أبطال موتورسبورت: ماسا يتحدث عن فرصته الكبيرة مع فيراري

المقال التالي

نوريس يتغلّب على تياميتماردوك ليفوز بمنافسات فيلوس

نوريس يتغلّب على تياميتماردوك ليفوز بمنافسات فيلوس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1