تحليل: الوثيقة المفقودة التي كادت أن توقف عودة ألونسو في الصين

إنّ غياب الشهادة الطبيّة من قبل الاتحاد الإسباني لرياضة السيارات التي تُؤكّد تعافي فرناندو ألونسو ساهمت في تأخّر حصوله على الموافقة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات للمُشاركة مع فريقه مكلارين في جائزة الصين الكُبرى.

توجّب على الإسباني أن ينتظر أكثر من سبع ساعات اليوم الخميس من أجل الحصول على موافقة مبدئيّة للعودة إلى كابينة القيادة عقب الحادث الخطير الذي تعرّض له في الجولة الافتتاحيّة في أستراليا.

ولكن بالرُغم من ذلك، سيضطر ألونسو إلى الخضوع للمزيد من الفحوص الطبيّة مع نهاية التجارب الحُرّة الأولى التي ستقام يوم غدٍ الجمعة.

وقد ساهم التأخير في اتخاذ القرار حول مشاركته في جولة الصين من عدمها في إثارة التكهنات حيال وجود خطبٍ ما، إذ تبيّن لاحقاً بأنّ مفتاح الأزمة تمثّل في غياب "شهادة طبية" من الاتحاد الإسباني لرياضة السيارات تُؤكّد تعافي سائق مكلارين.

مطالب الاتحاد الدولي للسيارات

تحتوي المدونة الدولية الرياضيّة الموضوعة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات على بند متعلق بالفحوص الطبيّة للسائقين المصابين والذي يُشير إلى التالي: "في حالة العجز عن المشاركة لعشرة أيام أو أكثر، فإنّ إجراءات العودة تتمّ قبيل السباق الذي يرغب السائق في دخوله وذلك بعد حصوله على وثيقة تثبت تعافيه وتأكيد على خضوعه لبرنامج الفحوصات الطبية من قبل الاتحاد المحلي لرياضة السيارات "إيه إس إن".

من الناحيّة النظريّة، وبعد غيابه من منافسات سباق جائزة البحرين الكُبرى، كان ألونسو بحاجة إلى شهادة من الاتحاد الإسباني لرياضة السيارات قبيل قيامه بالفحوص الطبيّة اليوم الخميس في الصين، وهي الوثيقة التي لم تكن بحوزته.

ولكن أثيرت قضيّة ما إذا يُمكن اعتبار ألونسو عاجزاً أم لا لمدة عشرة أيام إذ أن إصابته ظهرت للعلن بعد سباق جائزة أستراليا الكبرى.

وفي حين أنه كان من المُمكن لألونسو الحصول على الشهادة من الاتحاد المحلي، ولكن الوقت كان يمرّ بسرعة مع استعداد "فيا" لإصدار اللائحة الرسميّة للسائقين المشاركين في جولة الصين.

وعلى ضوء ذلك، وبما أنّ أطباء الاتحاد الدولي للسيارات كانوا راضين بأنّ الإسباني تعافى بشكل مبدئي على الأقلّ ما سيسمح له بالمشاركة في التجارب الحرّة الأولى، تمّ إعفاء سائق مكلارين من الحاجة للحصول على الشهادة من الاتحاد الإسباني لرياضة السيارات.

وفي حال لم يُعفَ من وجود الشهادة بحوزته فإنه لم يكن بمقدوره المشاركة في سباق الصين.

إجراءات الوثائق

بدل ذلك توجّب على ألونسو أن يفي بشرطٍ آخر في الملحق "L"، الذي يؤكّد أنّ بوسع السائق المشاركة في حال تجاوز فحص «فيا» الطبّي قبيل انطلاق مجريات عطلة نهاية الأسبوع.

وكان ذلك ما حدث في نهاية المطاف، ليؤكّد ما قاله ألونسو في وقتٍ مبكّرٍ من هذا اليوم أنّ الفحوصات الطبيّة لا تقتصر على إجرائها في تلك اللحظة فقط.

وقال الإسباني في هذا الصدد: "تكون الفحوصات عمليّة أطول ممّا نريده أو نعتقده في بعض الأحيان إذ هناك أمور وإجراءات وبعض الوثائق التي يجب إنجازها".

وأضاف: "ليس الأمر كما لو أنّك تتوجّه إلى المركز الطبّي وتكون في صحّة جيّدة وتسير جميع الإجراءات على ما يرام. يجب تجهيز الوثائق قبل ذلك ما يأخذ بعض الوقت، وهو ما أعتقد أنّه يحدث الآن".

ما تنصّ عليه القوانين

تتعلّق المادة 3 من الباب 2 من الملحق "L" من القوانين الرياضيّة الدوليّة لـ «فيا» بتعافي السائقين، وكانت تحديداً ما بُني عليه القرار بشأن مشاركة ألونسو.

وتنصّ المادّة على ما يلي:

إعادة الفحص

بدءاً من تاريخ الحادث أو اكتشاف أية إصابة أو إعاقة تحت بند الفقرة 1.5 من القوانين الحالية، لا يحقّ للسائق المشاركة في أيّ نشاط رياضيّ تحت رعاية الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" حتى يحصل على تصريح من الاتحاد المحلي لرياضة السيارات "إيه إس إن".

في حال سبّب الحادث تعطيلاً للسائق فترة عشرة أيام أو أكثر، وحصل لاحقاً على مستندات تثبت تعافيه أو شفاءه، أو تخرّجه من المستشفى، فإن على اللجنة الطبية المحلية أو الطبيب الذي وافق على ذلك أن يطلبا من السائق زيارات لإعادة الفحص أو أن يخضع لفحوصات طبية سنوية.

يجب أن تتمّ إحالة جميع حالات الإصابات أو الإعاقات المذكورة ضمن الفقرة 1.5 من هذه القوانين إلى اللجنة الطبية المحلية لإبداء الرأي، أو في حال تعذّر ذلك إلى طبيب مرخّص من قبل الاتحاد المحلي لرياضة السيارات "إيه إس إن".

يتمّ تطبيق إجراءات خاصة لكلّ من بطولة الفورمولا واحد، بطولة العالم لسباقات التحمل، بطولة العالم في الراليات وبطولة العالم للسيارات السياحية.

أ‌) في حالة عدم تعطيل السائق أو تأثره بالإصابة لفترة أقل من عشرة أيام، فإن فحصاً طبياً يتمّ تحديده بحيث يُلزَم السائق بالخضوع له قبيل السباق التالي؛ ويتمّ هذا الإجراء تحت إشراف مندوب "فيا" الطبي ورئيس القسم الطبي.

ب‌) في حالة تأثر السائق بالإصابة لفترة أكثر من عشرة أيام، فإن الإجراء السابق نفسه يتكرّر قبيل السباق الذي يرغب السائق في دخوله وذلك بعد حصوله على وثيقة تثبت تعافيه وتأكيد على خضوعه لبرنامج الفحوصات الطبية من قبل الاتحاد المحلي لرياضة السيارات "إيه إس إن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الصين الكبرى
حلبة حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة تحليل