فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث انتهى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث الآن . . .
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
6 يوماً
31 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة العيد الـ 70 الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
55 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
Canceled
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
104 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
111 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
125 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
139 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: العامل الجديد الذي يعزّز من موقع سيرجيو بيريز

المشاركات
التعليقات
تحليل: العامل الجديد الذي يعزّز من موقع سيرجيو بيريز
28-04-2020

تزامناً مع بدء موسم الفورمولا واحد - المعلق حتى الآن - من جديد، سيتواجد الكثير من السائقين ذوي الخبرة الكبيرة وبأعمار صغيرة. أحدهم حقق الكثير من النجاحات، لكنه بات يمتلك الآن دافعاً جديداً يعزز من موقعه في الحقبة القادمة.

تشهد الفورمولا واحد خلال السنوات الـ 15 الماضية ظاهرة جديدة، إذ انطلق الكثير من السائقين في مسيراتهم المهنية ضمن الفئة الملكة في بدايات الثلاثينات من عمرهم، وبعضهم بدأها في نهاية العشرينات.

وبالرغم من أن وصول سائقين يافعين إلى البطولة ليس بالأمر الجديد، لكن السنوات الأخيرة شهدت بعض الحالات المميزة، بل أن الأرقام القياسية سُجلت مع سائقين أمثال ماكس فيرشتابن الذي خاض سباقه الأول بعمر 17 عاماً…

هذا الوضع بالتوازي مع روزنامة تزداد توسعاً، كان يعني أن هناك عدة سائقين يمتلكون خبرة كبيرة للغاية مع مشاركات عديدة في الفورمولا واحد، وباتوا يتلقون صفات مثل "مخضرمين" أو "في ذورة عطائهم" وغير ذلك من العبارات، قبل أن يصلوا إلى الأربعينات من أعمارهم بعد.

وبالنظر إلى العقد الماضي، نجد فرناندو ألونسو، فيليبي ماسا ونيك هايدفيلد وقد أصبحوا من رموز الرياضة ولفترة طويلة، بينما بدأ سائقون أمثال لويس هاميلتون وسيباستيان فيتيل يقتربون من ذلك. في 2010، شارك نيكو هلكنبرغ (الذي بات خارج البطولة الآن)، بأول سباق له، وفي العام التالي جاء الدور على سيرجيو بيريز.

لقد ترك بصمة واضحة للغاية. في سباقه الأول، الحدث الأول الذي يضمّ إطارات بيريللي عالية الحساسية، توقف لمرة واحدة وببراعة لينهي السباق سابعاً مع ساوبر، ولم يخسر مراكز النقاط (مع زميله كاموي كوباياشي) إلا بسبب شطب نتيجته بسبب خرق جانح سيارته الخلفي للقوانين التقنية.

منذ تلك اللحظة، شهد موسمه الأول قيادة جيدة وبعض النقاط - حادثة عنيفة في موناكو أجبرته على التغيب لسباقَين - عقد جديد مع ساوبر واختبارات لصالح فيراري التي أصبح أحد ناشئيها. من ثمّ جاء موسم 2012 الشهير، حين نجح بتحقيق ثلاث منصات تتويج، تضمنت فوزاً وشيكاً عندما كان يلاحق ألونسو في ماليزيا.

انتقال بيريز إلى مكلارين في 2013 تصادف مع انزلاق الفريق العريق إلى الخلف وتراجعه ضمن الترتيب، بعد ذلك وفي الموسم التالي وصل إلى فورس إنديا، ليبقى معها حتى الآن.

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

تصوير: صور موتورسبورت

"خلال سباقي الثالث مع الفريق، عدتُ إلى منصة التتويج" قال بيريز في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" في المكسيك.

وأكمل: "منذ ذلك الحين، لقد تغيّر كل شيء في الحقيقة. لم أكن لأتخيل أن أبقى كل هذا الوقت مع الفريق. لأن كل المواسم السابقة كانت عقوداً تتجدد سنوياً، إذ كنتُ أعتقد بأن كل موسم لي هو الأخير وأنني سأغير الفريق".

لقد أعاد بيريز اكتشاف قدراته في الوصول إلى منصة التتويج مع فورس إنديا. وذلك ليس بالأمر الهيّن. منذ 2014، تسعة سائقين فقط خارج فرق الصدارة الثلاثة (مرسيدس، فيراري وريد بُل) نجحوا بذلك (اثنان منهم: جنسن باتن وكارلوس ساينز، وصلا إلى المنصة بسبب شطب نتيجة سيارات فرق الصدارة).

تقدمه إلى المركز الثالث خلف ثنائي مرسيدس في البحرين خلال أول عام له مع فورس إنديا، كان بداية جيدة، وفقط خلال موسمين منذ ذلك الحين (2017 و2019) فشل في هذه المهمة. لكن بالنظر إلى ما نعرفه عن معاناة فورس إنديا المالية للبقاء في البطولة، فإن ذلك لا يعد على الإطلاق سجلاً سيئاً لبيريز الذي يرى أن الصعوبات السابقة تلك بدأت تتلاشى.

"اقتراب فورس إنديا من نهايتها كان بالفعل أمراً جمعنا معاً كفريق، وكعائلة" قال بيريز.

وأكمل موضحاً المعاناة المالية للفريق: "من الواضح أن ذلك أثّر علينا، لأنك عندما تخرج إلى السباق وأنت تعلم أنك إن أضرّيت بجانحك الأمامي فربما لن تحصل على آخر بديل إلا بعد ثلاثة سباقات".

وتابع: "لذا، من الواضح أنك تعي عدم وجود أي مجال لأي خطأ، لأن خطأ صغيراً قد يكون مكلفاً بشكل كبير من الناحية المالية".

سيرجيو بيريز، فورس إنديا

سيرجيو بيريز، فورس إنديا

تصوير: صور موتورسبورت

لكن، ليست الحلبة هي المكان الوحيد الذي يتوجّب على بيريز الاحتراس منه. في الحقيقة، كانت دعوته القضائية أحد أسباب وضع فورس إنديا ضمن الحراسة القضائية قبل جائزة المجر الكبرى 2018، ما أنهى في نهاية المطاف ملكية فيجاي ماليا للفريق، لكن وفي نهاية المطاف، كانت سبباً لاستحواذ لورانس سترول برئاسة تحالف استثماري على الفريق. وهذا ما أنقذ وظائف أفراد طاقم العمل في مرحلة بدا الخطر وشيكاً للغاية. ولاحقاً، حظي الفريق بالمزيد من الموارد المالية.

"كان العام الذي أعتقد أنه الأصعب طوال مسيرتي المهنية كسائق، لأنني وصلت لمرحلة كان بوسعي فيها القيام بأمر لإنقاذ الكثير من وظائف أفراد الطاقم" قال بيريز.

وأكمل: "كانت هناك أوقات كنتُ أخرج إلى التصفيات مباشرة بعد اجتماع ما وهكذا.. كانت أوقاتاً مضطربة لكننا رغم ذلك قدمنا أداءً جيداً للغاية في ذلك الموسم".

وتابع: "كان الأمر يتعلق بالنظر إلى الصورة الأكبر، إذ كان الفريق قريباً للغاية من الانهيار. كان يسير على تلك الطريق وكان ذلك يعني أن الكثير من الأشخاص الذين عملوا على مدار السنوات سيخسرون وظائفهم. لذا، كان عليّ اتخاذ ذلك القرار".

وأردف: "في ذلك الوقت، كنت محبطاً حقاً من الكيفية التي ظهرت بها الأخبار في وسائل الإعلام. لقد تمّ تصويري وكأنني أحاول الحفاظ على مرتّبي. في ذلك الوقت كانت هذه المسألة الأقل أهمية بالنسبة لي. أذكر مباشرة قبل التصفيات، ذهبت إلى الميكانيكيين وقلت لهم أنني سأقوم بذلك، من أجل جميع الزملاء، وليس من أجل مرتّبي وغير ذلك. وقد عبروا بالفعل عن تقديرهم لذلك".

واسترسل: "ذلك أمر جمعنا معاً كفريق، وكعائلة".

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

تصوير: صور موتورسبورت

ولعل النتيجة الأهم من انبعاث الفريق مجدداً باسم ريسينغ بوينت - والذي سيشارك تحت اسم أستون مارتن في 2021 - تتمحور حول مقاتلة 2020. فقد أثارت "آر.بي20" الكثير من الجدل خلال التجارب الشتوية بسبب شبهها الشديد بسيارة مرسيدس 2019 الفائزة باللقب. كما حققت أزمنة سريعة للغاية حينها، وبدت وكأنها أفضل سيارات فرق الوسط على الإطلاق في برشلونة.

وكشف بيريز أن فريقه كان يعلق آمالاً عريضة على قدرة السيارة في المنافسة القوية خلال سباق أستراليا الافتتاحي الذي ألغي لاحقاً بسبب تفشي فيروس "كورونا" في أرجاء الكوكب. وستكون سيارة ريسينغ بوينت الجديدة هذه مثار الكثير من الجدل حالما ينطلق موسم 2020 المعلق حتى الآن.

لكن هناك الكثير من التطورات خارج الحلبة تعزز من موقع بيريز مع دخوله في القسم الأخير من مسيرته في الفورمولا واحد، حيث سيكون موسم 2020 العاشر له. تلك التطورات آنفة الذكر تتمحور حول عقده الذي وقعه مع ريسينغ بوينت لثلاثة مواسم.

وذلك يعني أنه سيشهد فترة انتعاش الفريق من الموارد المالية الجديدة وتحقيق تقدم في مشروع أستون مارتن الذي أصرّ سترول أنه "ملتزم" به، بالرغم من تداعيات جائحة "كوفيد-19" على وضع أستون مارتن الماليّ. حيث قال سترول معلقاً: "تلك مجرد وقفة مؤقتة في الرحلة".

وقال بيريز: "أعتقد أننا بتنا نمتلك الآن الفرصة الكبيرة، كي نكون في شراكة مع أستون مارتن".

وأكمل: "أنا مسرور جداً بما حققته، لكن من الواضح أنني أودّ المزيد".

ستنطلق الحقبة الجديدة مع فريق يعرفه بيريز جيداً جداً ويقدره حق التقدير. حيث قال أوتمار زافناور مدير الفريق: "يوم الأحد، لا أود لأي سائق أن يتواجد خلف مقود سيارتنا أكثر من سيرجيو".

وأكمل: "إنه مذهل يوم الأحد. إنه نادراً ما يرتكب الأخطاء، كما أنه يقدّر كل شيء بدقة ويقود بشكل جيد جداً. ويمتلك القدرة الطبيعية على الاعتناء بالإطارات".

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

تصوير: صور موتورسبورت

بالمقابل، فإن الفرصة ستصبح سانحة أمام بيريز لتمثيل علامة تاريخية عريقة في رياضة السيارات: ألفا روميو، وذلك بعد أن كان ناشئاً لدى فيراري، وشارك مع مكلارين لفترة قصيرة.

لكن، مهما كانت الحقبة المقبلة تحمل في طياتها، فإنّ مكانة بيريز "كمخضرم" في الفورمولا واحد أكبر من مجرد عدد مشاركاته أو عمره. والدراما التي شهدها سواء على الحلبة (خلال معاركه وحوادثه في مواجهة زميله إستيبان أوكون) وخارج الحلبة، لم تصل إلى نهايتها بعد.

"من الجنوني كم يمرّ الوقت بسرعة. أشعر بالفخر بما حققته مع السيارات التي قدتها في مسيرتي" قال بيريز.

وأكمل: "لا أعتقد أن الرحلة قريبة على نهايتها بعد. ما زلت شاباً للغاية، 30 عاماً فقط. لكن الآن بات أمامي عقد طويل الأمد مع الفريق ولا يمكنني التفكير بأي شيء غير ذلك في الحقيقة. لقد تأكدتُ من جعل ذلك العقد ناجحاً للغاية، وذلك ما سيمكنني من تحقيق الكثير من النجاحات مع الفريق. ومن ثمّ سأواجه المستقبل حين أصل إليه".

واختتم: "حتى الآن، أنا مسرور جداً بما حققته، لكن من الواضح أنني أرغب بالمزيد".

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

سيرجيو بيريز، ريسينغ بوينت

تصوير: صور موتورسبورت

المقال التالي
كتالونيا منفتحة على استضافة جائزة إسبانيا الكبرى للفورمولا واحد في الصيف

المقال السابق

كتالونيا منفتحة على استضافة جائزة إسبانيا الكبرى للفورمولا واحد في الصيف

المقال التالي

تمديد فترة إيقاف الفورمولا واحد مرة أخرى

تمديد فترة إيقاف الفورمولا واحد مرة أخرى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين سيرجيو بيريز تسوق الآن
قائمة الفرق ريسينغ بوينت