موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: السبب وراء تأخّر عودة كوبتسا إلى الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
تحليل: السبب وراء تأخّر عودة كوبتسا إلى الفورمولا واحد
22-01-2018

أراد الكثيرون عودته إلى منافسات البطولة، بيد أنّ روبرت كوبتسا لن يكون سائق سباقات في الفورمولا واحد في موسم 2018. إذ وبينما خسر البولندي مقعد ويليامز لصالح الروسي سيرغي سيروتكين صاحب الدعم الجيّد، لكنّ حلمه لم يمُت بعد.

روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
لانس سترول وسيرغي سيروتكين، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز
روبرت كوبتسا، ويليامز

بدأ الأمر برمّته من خلال محادثة بسيطة. حيث كانت ويليامز تقيّم خياراتها من السائقين لموسم 2018 وأبدى كوبتسا رغبته في أن يعرف إذا كان ما يزال يملك القدرة على قيادة سيارة فورمولا واحد ضمن مستوىً عالٍ من التنافسيّة، وذلك بعد الإصابات التي تعرّض لها وهددت حياته إثر حادثه في أحد الراليّات في 2011.

وكانت رينو هي التي بادرت بتقييم البولندي، ثمّ استلمت ويليامز زمام المبادرة. حيث اجتمع كوبتسا مع الحظيرة البريطانية من أجل مناقشة كيف يُمكن لكل منهما مساعدة الآخر، إذ كان الأمر شبيهًا بما حدث في 2013 عندما بدأت ويليامز وفيليبي ماسا محادثات كون أهدافهما كانت تسير في ذات الاتّجاه.

بيد أنّ المختلف هنا هو أنّ ويليامز كانت بحاجة أوّلًا إلى تقييم قدرة كوبتسا الجسدية على قيادة سيارة فورمولا واحد، وذك في ظلّ الإصابات البالغة التي تعرّض لها في ذراعه اليُمنى، ومن ثمّ تبدأ بتقييم ما إذا كان أسرع سائقٍ ضمن خيارات الفريق.

حيث كانت اختبارات الفريق للبولنديّ على متن سيارة ويليامز بمواصفات 2014 مفيدة – لكن، وكما قال ماسا، فإنّها لم تمنح الفريق المعلومات الكافية التي من شأنها الحكم على ما يُمكن لكوبتسا تقديمه على متن سيارة 2018. لا سيّما وأنّ سيارات الفئة الملكة قد تغيّرت بشكلٍ كبير منذ 2014. فقد كان كوبتسا بحاجة إلى اختبار سيارة 2017. لذا عمدت ويليامز إلى وضعه خلف مقود سيارتها "اف دبليو40" خلال تجارب بيريللي عقب الجولة الختامية من الموسم في أبوظبي.

ومن خلال ما يُمكن تحليله من تجارب الإطارات مع بيريللي، فإنّ وتيرة كوبتسا على المسافات الطويلة كانت جيّدة وثابتة ولكنّها لم تكن مدهشة. في حين كانت وتيرته على مدار اللفّة الواحدة أقلّ سرعة. لكنّ ذلك لم يكن كافيًا لاستبعاده من المنافسة إلى أن تمّت مقارنة بياناته بنظيرتها لدى سيرغي سيروتكين.

دخل سيروتكين متأخّرًا ضمن تلك المعركة على مقعد الحظيرة البريطانية. حيث مارس الروسي مهام السائق الاحتياطي ضمن صفوف رينو في موسم 2017. وقد أقرّت العلامة الفرنسية بسرعته وبقوّة بياناته التقنية.

وكانت ويليامز تقيّم سيروتكين في البداية لشغل دور السائق الاحتياطيّ لموسم 2018، ومنذ ذلك الحين كانت هنالك فرصة لاختباره على سيارة 2017 في أبوظبي. حيث حصل على ذات القدر من الوقت داخل السيارة مثل كوبتسا، إذ وبينما خاض الثنائي برنامجَين مختلفَين، لكن لم يكن هنالك مفرٌّ من أن تتم مقارنة أزمنة لفّاتهما. وباتت ويليامز تملك بيانات كافية لتقييم الخيارَين.

في مساء يوم الأربعاء في أبوظبي، وعقب انتهاء التجارب، واجهت ويليامز مُعضلة لم تكن بالحسبان. كوبتسا السائق الذي أراد الفريق نجاحه، لم يكن أفضل خيارٍ على الورق استنادًا على التحليل المبدئي لبيانات التجارب.

حيث عاد الفريق إلى مقرّه في غروف وقام بتحليلٍ مستفيضٍ ومكثّف للبيانات. ومع مرور الوقت، بدا من الواضح أنّ سرعة كوبتسا لم تُضاهِ وتيرة سيروتكين خلال تجارب الإطارات في أبوظبي.

كان أداء كوبتسا ثابتًا، لكنّه لم يتمكّن من مُضاهاة وتيرة سيروتكين على المسافات الطويلة. بيد أنّ ما أضرّ فرص البولندي كانت وتيرته على مدار اللفّة الواحدة، إذ ورُغم أنّها كانت جيّدة، لكنّها لم تكن سريعة بالقدر الكافي مقارنة بالروسي.

ولا شكّ بأنّ ويليامز كان تعلم جيّدًا أنّ ضمّ كوبتسا إلى صفوفها كان ليُمثّل "قنبلة" دعائية، لا سيّما وأنها ستكون المسؤولة عن إعادة أحد أفضل المواهب التي شهدتها الفورمولا واحد إلى البطولة ومنحه فرصة ثانية. إذ كان ذلك ليكون بمثابة الحلم لأيّة شركة في جانب العلاقات العامة.

لكن ومنذ البداية، شدّدت ويليامز على أنّها ستتّخذ قرارها بناءً على الأداء، والأداء وحده.

مع ذلك، كانت هنالك خيبة أملٍ بين أروقة الحظيرة البريطانية عندما بات من الواضح أنّ أداء كوبتسا على الحلبة ليس كافيًا لوضعه في مقدّمة خيارات الفريق. حيث أنّ البولندي كان في صدارة بعض الجوانب الأخرى، فقد كانت بياناته للفريق مدهشة، كما أنّه سرعان ما أنشأ علاقة عملٍ جيّدة مع المهندسين. إذ كان واضحًا للجميع أنّه السائق الأمثل ليكون ضمن صفوف ويليامز.

فيما كانت هنالك إشارات كذلك على أنّه قد يعود إلى سابق عهده ويكون في أفضل حالاته إذا ما تمّ منحه مزيدًا من الوقت. مع ذلك، فكمّ الوقت الذي كان بحاجة إليه هو مسألة أخرى. إذ أنّ ذلك الغموض خلق جانب المخاطرة في تلك العملية. فعلى غرار رينو، لم تكن ويليامز مستعدة لتلك المجازفة.

كيف لا، وخيارها الآخر هو سيروتكين الذي يبلغ من العمر 22 عامًا، أصغر بـ11 عامًا من كوبتسا وأظهر في بداية مسيرته أنّه يملك قدرات حقيقية. كما أنّه كان الخيار الأمثل من الناحية الهندسية.

لكنّ ذلك يعني أنّ ويليامز باتت تملك تشكيلة السائقين الأصغر سنًا على شبكة الانطلاق، ما يُعدّ جانبًا سلبيًا. حيث أنّ سائقًا متمرّسًا وأكثر خبرة قد يكون أفضل للمساعدة في عملية تطوير السائقين، والتغلّب على تأخّر الفريق في الآونة الأخيرة على صعيد التنافسيّة.

بيد أنّ سيروتكين هو من كان الأسرع – وهذا ما قرر الفريق بناء قراره عليه. ما ساعد كذلك في تلك الخطوة كان أنّ الروسي سيجلب معه دعمًا ماليًا كبيرًا.

ولا يُمكن تجاهل أنّ كوبتسا قد خاض رحلة طويلة على مدار 12 شهرًا، ملتزمًا خلالها بنظامٍ تدريبيٍ صارم، وهذا إن دلّ على شيءٍ فيدلّ على رغبته، إصراره وقدراته وموهبته الطبيعية.

لكنّ ويليامز ستبرر بأنّها أصبحت فريقًا بحاجة إلى ضمّ سائقين يملكون دعمًا ماليًا، حيث ستقول بأنّ لا فريق يملك مقاربة عاقلة يرفض دعمًا ماليًا في حال كان متاحًا كعرض. فدعم سيروتكين المالي – والذي يأتي من "اس ام بي ريسينغ" – يبلغ حوالي 21 مليون دولار.

وكانت ميزانية الروسي في البداية مقاربة لكوبتسا بحوالي 11 مليون دولار. في حين حظي كلٌّ من بول دي ريستا ودانييل كفيات بدعمٍ مالي مشابه. لكن وفي محاولة لحسم الصفقة لصالحه، وجد داعمو سيروتكين طريقة لمضاعفة ذلك الدعم. حيث كان ذلك عرضًا ماليًا قويًا للغاية لم يكن بوسع البولندي منافسته.

وهنا يجب القول بأنّه في حال كان أظهر كوبتسا سرعة كافية خلال التجارب، ما كان حجم الدعم المالي ليدخل ضمن تلك المعادلة. إذ كانت ويليامز لتضمّ البولندي وترضى بعرضه المالي الأكثر تواضعًا.

تجدر الإشارة إلى أنّ تأكيد صحّة حزمة سيروتكين ودعمه المالي تطلّب بعض الوقت، ما تسبّب في تأجيل الإعلان عن الصفقة، لكنّ الطرفَين كانا سعيدَين في نهاية المطاف وتمّ إتمام الصفقة.

يقولون بأنّ الوقت لا ينتظر أحدًا، وسبعة أعوامٍ في عالم الفورمولا واحد بمثابة حياة كاملة. فقد تغيّرت بيئة الأداء في البطولة بشكلٍ كبير. لذا، فإنّ العودة إلى منافسات الفئة الملكة ضمن مستوىً مرتفع، حتى من دون إصابات كوبتسا، كانت لتمثّل تحديًا كبيرًا.

فقد أقرّ البولنديّ نفسه بأنّ قيادته الحالية تُمثّل 90 بالمئة مما كانت عليه قبل الحادثة. كما أنّه وفي حقبة الفورمولا واحد الحالية، عندما تكون المنافسة متقاربة للغاية، لا يُعدّ ذلك جيّدًا بالقدر الكافي. وكوبتسا بداخله يعي ذلك.

لكنّ ما حققه كوبتسا منذ تعرّضه للحادثة التي هددت حياته في 2011 يُعدّ استثنائيًا. ما قام به في 2017 فقط على صعيد تطويره الجسدي، الذهني وفي التسابق يُعدّ مذهلًا في حدّ ذاته.

وترى ويليامز من جهتها أنّ البولندي يُمثّل ورقة رابحة وما يزال بوسعه تحقيق الكثير. إذ أرادت مزيدًا من الوقت لتقييم قدراته. وأراد كوبتسا الإبقاء على حلمه حيًا. لذا اتّخذت المحادثات بينه وبين ويليامز طريقًا مختلفًا، حيث أتمّت الحظيرة البريطانية صفقة مع كوبتسا ليكون سائق التطوير والاحتياطي لديها في موسم 2018.

ما يعني أنّه سيحصل على كثيرٍ من الوقت داخل السيارة، سيُشارك في التجارب الشتوية والتجارب التي تُقام خلال الموسم، إلى جانب عددٍ من حصص التجارب الحرّة. كما أنّه سيوفّر دعمًا لسائقي السباقات بينما يساعد في دفع عملية تطوير أداء السيارة.

فيما سيدعم كوبتسا برنامج رعاية الفريق، الأمر الذي بدوره سيُسهّل العلاقات مع الراعي الرسمي للفريق مارتيني، والذي يتطلّب عقده سائقًا فوق عمر الـ25.

وفوق كلّ ذلك، فإنّ ويليامز بحاجة إلى خبرات البولندي، في ظلّ اعتمادها تشكيلة سائقين هي الأقلّ خبرة في ساحة البطولة.

لا شكّ أنّ كوبتسا بحاجة إلى مزيد من الوقت داخل السيارة وأن يكون بين صفوف فريق فورمولا واحد من أجل أن يُثبت امتلاكه لما يلزم كي يعود إلى البطولة كسائق سباقات. حيث صرّح البولندي بأنّ دوره مع ويليامز في 2018 يمثّل "خطوة هامة" في طريق بلوغ "هدفه الأكبر" بالعودة للتسابق في سباقات الجائزة الكبرى.

قد يكون الطريق لبلوغ ذلك ما يزال طويلًا، لكنّ الحلم لم يمت بعد.

فورمولا 1 - المقال التالي
رينو ترغب بضمّ سائقيها الناشئين إلى زبائنها من فرق الفورمولا واحد

المقال السابق

رينو ترغب بضمّ سائقيها الناشئين إلى زبائنها من فرق الفورمولا واحد

المقال التالي

بوتاس: لديّ أهدافٌ مرتفعة لموسم 2018

بوتاس: لديّ أهدافٌ مرتفعة لموسم 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين روبرت كوبتسا , سيرغي سيروتكين
قائمة الفرق ويليامز
نوع المقالة تحليل