فورمولا 1
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
32 يوماً
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
46 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
60 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
88 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
95 يوماً
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
130 يوماً
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
151 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
165 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
موتورسبورت.كوم
موضوع

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: الخاسر الأكبر من طلاق فيتيل وفيراري

المشاركات
التعليقات
تحليل: الخاسر الأكبر من طلاق فيتيل وفيراري
23-05-2020

إثر إعلان مغادرة سيباستيان فيتيل لصفوف فيراري مع نهاية الموسم الجاري، شهدت الفورمولا واحد سلسلة من التعاقدات المتتالية. وكما للعبة الكراسي الموسيقيّة رابحوها، فإنّ لها خاسرين بكلّ تأكيد، حيث تركت مُغادرة دانيال ريكاردو فراغًا واضحًا في صفوف رينو لموسم 2021.

"يُؤكّد التعاقد مع دانيال على إصرارنا على تسريع تقدّمنا إلى واجهة الرياضة. كما أنّه اعترف بالعمل الذي أنجزناه على مدار الموسمين والنصف الماضيين. تُعدّ موهبة دانيال الواضحة وشخصيّة الكاريزماتيّة مكاسب ضخمة وبيانًا للفريق. سيتعيّن علينا تعويض ثقته عن طريق تقديم أفضل سيارة ممكنة".

كانت تلك تصريحات سيريل أبيتبول مدير فريق رينو عند الإعلان عن تعاقده مع ريكاردو قبل 21 شهرًا من الآن.

شهدت الأسابيع الماضية التقلّبات الأكبر في سوق السائقين منذ انتقال ريكاردو الصادم من ريد بُل إلى رينو صيف 2018، ما كانت له عواقب متتابعة على عددٍ من الفرق الأخرى. رحّب الفريق آنذاك بمن كان يُنظر إليه على أنّه أحسن مُتجاوزٍ في البطولة، وهو سائقٌ أثبت قدرته على الفوز وكان يسعى للانضمام إلى فريق مصنعيّ ويهدف للسعي وراء اللقب.

لكنّ ذلك جاء بثمنٍ في المقابل، ليس مجرّد مبلغٍ ضخم فحسب – حيث تجاوز 40 مليون جنيه استرليني لمُدّة العامين بعد انتشار ذلك نتيجة النزاع القانوني بين ريكاردو ومستشاره السابق – لكنّ تلك اللحظة كانت نهاية فترة تواجد كارلوس ساينز الإبن مع الحظيرة الفرنسيّة، وكادت أن تُنهي مسيرته أصلًا.

أمّا الآن وبعد إعلان فيتيل وفيراري طلاقهما، فإنّ ساينز يتّجه إلى القلعة الحمراء لمُجاورة شارل لوكلير، بينما سيقوم ريكاردو بتعويضه في صفوف مكلارين.

من الواضح أنّ أزمة كورونا أثّرت على الوضع برمّته. إذ أنّها أدّت إلى انتهاء محادثات عقد فيتيل حتّى قبل إكمال أيّ منافسات رسميّة في 2020، بينما لم تحصل رينو على فرصة إظهار مستوى سيارتها "آر.اس20" في مواجهة فرق الوسط الأخرى.

دانيال ريكاردو، رينو

دانيال ريكاردو، رينو

تصوير: صور موتورسبورت

بشكلٍ فعلي فإنّ ريكاردو آثر التغيير بعد موسمٍ واحدٍ فقط مع الفريق الذي غادر بيته طويل الأمد – ريد بُل – من أجله صيف 2018. صحيحٌ أنّه لم يحصل على فرصة العودة إلى "الفئة أ" في البطولة، وخسر فرصة ثانية للالتحاق بفيراري، لكنّ أيًا من ذلك يترك رينو بمظهر جيّد في الحقيقة.

"هناك اختبارٌ قادمٌ قريبًا، له ولنا" قال أبيتبول حول ريكاردو مطلع هذا العام، لكنّ ذلك الاختبار تُرك جانبًا بسبب الأزمة..

لا توجد أيّة معلومات في الوقت الحاضر بشأن هويّة من سيُعوّض ريكاردو في صفوف رينو، وهناك بالفعل المزيد من المشاكل الأكبر المحتملة في الأفق، إذ أنّ الصدمة الماليّة الناتجة عن الوباء بدأت بإحداث انكماش اقتصاديّ.

لا تزال مُغادرة ريكاردو بعيدة – فهي في نهاية موسم 2020 المتأخّر – لكنّها لا تعكس سمعة جيّدة لمشروع رينو في الفورمولا واحد. فشل الصانع الفرنسيّ في بلوغ أهدافه المبكّرة التي وضعها بداية 2016 عند عودته كفريقٍ مصنعيّ. كانت رينو تهدف لبلوغ منصّة التتويج في غضون 3 أعوام، لكنّ آخر منصّات تتويجها لا تزال تلك التي حقّقها رومان غروجان في سبا 2015.

أحرز الفريق تقدّمًا في 2017 و2018 عندما دفع ساينز وزميله نيكو هلكنبرغ رينو إلى المركز الرابع في بطولة الصانعين. لكنّ أهدافها المتفائلة بتقليص الفارق خلف فرق الصدارة في 2019 لم تتبلور على أرض الواقع، بل تقهقر الفريق وتراجع خلف مكلارين التي كانت قد أصبحت زبونة رينو من ناحية المحرّكات واستحوذت على خدمات ساينز وأنقذت مسيرته في الفورمولا واحد عندما أصبح من الواضح أنّ فرناندو ألونسو لن يُواصل.

كسوة سيارة رينو

كسوة سيارة رينو "آر.اس20"

تصوير: رينو

بناءً على تقييم موقعنا "موتورسبورت.كوم" لترتيب المنافسة لموسم 2020 بعد التجارب الشتويّة – قبل شهرين ونصف من الآن في برشلونة – فإنّ رينو لا تزال خلف مكلارين، لكن بشكلٍ حاسم فإنّ سيارة ريسينغ بوينت "آر.بي20" المثيرة للجدل بدت كما لو أنّها تقدّمت عليهما معًا.

أخّرت أزمة كورونا أيّ فرص لرؤية الترتيب الواضح للمنافسة، حيث تبقى الرياضة مكتوفة الأيدي أمام أعظم أزمة وبائيّة على الصعيد الصحيّ في تاريخنا المعاصر. لكنّها تسبّبت في أزمة اقتصاديّة كذلك، حيث من المرجّح أن المملكة المتّحدة واجهت بالفعل "انكماشًا اقتصاديًا كبيرًا" في هذه الأوقات الصعبة، وذلك وفق تعليقات المستشار ريتشي سوناك، حتّى قبل دخول إجراءات إقفال البلاد حيّز التنفيذ.

بالعودة إلى الوراء، فإنّ الأزمة الماليّة العاصفة لعام 2008 دفعت أربعة مصنّعين إلى وضع حدٍ لبرامجهم في الفورمولا واحد. الأسباب واضحةٌ وتقليديّة: إمّا أنّ مصنّعي السيارات لا يملكون المالي الكافي لإنفاق حصص التسويق على برامج التسابق، أو أنّه سيُنظر إليهم على أنّهم يفعلون ذلك بالتزامن مع تسريحهم للعمال. أخذت التحذيرات حيال خسائر الفرق جراء الوباء إمكانيّة مغادرة المُصنّعين بالحسبان، إلى جانب تلك الفرق الرياضيّة الأخرى.

لكنّ مستقبل رينو في الفورمولا واحد كان محلّ شكٍ أصلًا. إذ بالعودة إلى أكتوبر الماضي، فإنّ الشركة وجدت نفسها تحت مجهر المراجعة على إثر القبض على كارلوس غصن رئيس تحالف رينو-نيسان السابق (ومن ثمّ هربه).

اقرأ أيضاً:

لا يُعدّ أيًا من ذلك مثيرًا للإعجاب عند النظر إلى الجهود التي يبذلها أولئك العاملون في منشأتي إنستون وفيري شاتيون، ولا يجب لأيٍ من هذا التقليل أو تقزيم حجم ذلك العمل. أدرك الفريق نقاط ضعف سيارة 2019 ونقاط ضعف عمليّة التصميم التي كانت تعني عدم نجاح التحديثات في تحسين الأداء. حقّق الفريق خطوات صحيحة نحو التعاقد مع الأشخاص المناسبين، إلى جانب تعديلات واضحة على سيارة "آر.اس20" وفق ما سمحت به الظروف والموازنات.

يُمكن القول بأنّ النظرة السائدة الآن هي أنّ رينو هي الخاسر الأكبر من دراما انتقالات السائقين الأخيرة، لكن قد تكون تلك النظرة مخطئة بالكامل...

قد تكون سيارة "آر.اس20" الحصان الأسود وقد يُصبح ريكاردو حينها مُخطئًا بالانتقال إلى مكلارين بالنظر إلى أنّ هذه السيارات سيتواصل استخدامها في 2021 نتيجة أزمة كورونا من أجل خفض النفقات. لكن في ذات الوقت فإنّ الأسترالي وضع نفسه في تحالفٍ مع علامة تملك جذورًا عريقة في الفورمولا واحد وستعود لاستخدام محرّكات مرسيدس في الموسم المقبل.

لاندو نوريس، مكلارين

لاندو نوريس، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

مهما كانت الزاوية التي تنظر منها إلى هذه التقلّبات الأخيرة، فستجد على الدوام بعض السيناريوهات الفرعيّة المثيرة. إذ على سبيل المثال يُغادر ريكاردو فريقًا تعاقد مع سائقٍ نجم صاعدٍ متمثّل في إستيبان أوكون – أي مثلما كان عليه الحال بالنسبة إليه في موسمين ونصف قضاهما مع ماكس فيرشتابن في ريد بُل. قد يحلو للبعض حينها القول بأنّه آثر الهرب من مواجهة أوكون...

لكن لو واصلنا مع تلك الفرضيّات، فإنّ هذه الخطوة ربّما قد تمنح رينو بعض الإيجابيات. إذ إثر مغادرته فإنّ ريكاردو سيترك فراغًا يجب ملؤه سريعًا. لا يُمكننا أن نعلم إن كان الخناق الاقتصاديّ سيتسبّب في مغادرة رينو، لكن يبقى للصانع الفرنسيّ خيارات متاحة في الأفق.

يُعدّ فيتيل الخيار الأوّل، ولا ننسى هلكنبرغ المُغادر لصفوف الفريق نهاية العام الماضي. لكنّ فيتيل عبّر عن شكوكه بالقعل في العودة إلى فريق وسط ومن الصعب رؤية الفريق يستعيد هلكنبرغ، بالرغم من أنّه لا يُمكن استبعاد أيّ شيء في هذه المرحلة (لا يجب أن ننسى عودة ماسا إلى ويليامز في 2016/2017).

تلك الإمكانيّات والفرضيّات كلّها تصبّ في خلاصة مثيرة. هناك سائقٌ عبّر مرارًا عن إمكانيّة عودته إلى الفورمولا واحد، قد يعود فرناندو ألونسو إلى صفوف الفريق الذي فاز معه بلقبيه في الفئة الملكة، تلك فكرة تستحقّ الدراسة بكلّ تأكيد.

المشكلة أنّه منذ مُغادرته لمكلارين فإنّ كلّ صخبه تمحور حول فرصه التنافسيّة، وهي التي كانت من المفترض أن تتعزّز عند اعتماد القوانين التقنيّة الجديدة. لكنّها تأجّلت حتّى 2022 ولا توجد ضمانات على أنّ رينو ستتواجد في موقعٍ أفضل ممّا هي عليه الآن.

ينتظر رينو عامٌ مثيرٌ للاهتمام في ظلّ إتمام ريكاردو لعقده. يبدو الصانع الفرنسيّ غير مرتاحٍ على الإطلاق من قرار ريكاردو، حيث لم يذكره أبيتبول بالاسم حتّى في تعليقاته على إثر إعلان المغادرة يوم الخميس.

"بالنظر إلى رياضتنا وهذا الوضع غير الطبيعي الذي نتواجد فيه فإنّ الثقة المتبادلة، والوحدة والالتزام تُمثّل جميعها قيمًا مهمّة أكثر من أيّ وقتٍ مضى بالنسبة لفريقٍ مصنعيّ" قال الفرنسيّ.

لا يزال كلّ شيء ممكنًا وقد ينهار كلّ شيء بالنسبة لجميع الأطراف المتداخلة في هذه القصة المثيرة خارج المسار. لكن يبدو في الوقت الراهن أنّ رينو أمام أكبر تحدّياتها.

فرناندو ألونسو

فرناندو ألونسو

تصوير: صور موتورسبورت

المقال التالي
ساينز يكشف تفاصيل ردة فعل مكلارين على مفاوضاته مع فيراري

المقال السابق

ساينز يكشف تفاصيل ردة فعل مكلارين على مفاوضاته مع فيراري

المقال التالي

لوكلير يُكمل تصوير الفيلم القصير في موناكو

لوكلير يُكمل تصوير الفيلم القصير في موناكو
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1