موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: الإحصائيات التي تُثبت سير فيراري على طريق التعافي

مع ابتعاد فيراري عن أسوأ مواسمها في الفورمولا واحد منذ 40 عامًا، دائمًا ما تمحور موسم 2021 حول التركيز على البناء والتخطيط للمستقبل.

تحليل: الإحصائيات التي تُثبت سير فيراري على طريق التعافي

في ظلّ المراجعة واسعة النطاق للقوانين التقنيّة لموسم 2022 ومحدوديّة تطوير سيارة هذا العام، كان فريق الفورمولا واحد الأكثر نجاحًا وشهرة قادرًا على تمضية أغلب تركيزه على إتقان الأساسيّات.

وأدّى ذلك إلى حصولنا على موسمٍ أثار فيه الحصان الجامح الإعجاب بالخطوات التي حقّقها على جميع الأصعدة تقريبًا. إذ قفز الفريق من المركز السادس إلى الثالث في بطولة الصانعين، مُحقّقًا 192.5 نقطة أكثر من العام الماضي، إلى جانب تحقيقه لقطبَي انطلاق أوّلين وخمس منصّات تتويج.

وتواجد سائقا الفريق كارلوس ساينز الإبن وشارل لوكلير في المركزين الخامس والسابع على التوالي في بطولة السائقين، كما حقّقا النقاط معًا في 17 من أصل السباقات الـ 22 التي شكّلت هذا الموسم. كانت جائزة فرنسا الكبرى الجولة الوحيدة التي لم تُحقّق فيها فيراري أيّ نقاط، وذلك عندما أرّقتها مشاكل إدارة الإطارات في السباق.

لكنّ الإحصائيات التي تُثبت أنّ فيراري تسير على طريق التعافي تتجاوز مجرّد أرقام النقاط.

إذ بصرف النظر عن افتقارها للوتيرة في 2020، كان إتقان السباقات من بين نقاط ضعف فيراري. بل وصل الفريق إلى حدّ الاعتراف بأنّ وقفات الصيانة "بعيدةٌ جدًا عن الأفضل" في ديسمبر الماضي، وأنّ ذلك تأثّر بمشكلة في صمولة الإطار تواصلت خلال الموسم بأكمله.

ففي موسم 2020، كانت 48 بالمئة فقط من وقفات صيانة فيراري تحت حاجز الثلاث ثوانٍ (وهو المقياس الذي يُحدّده الفريق كتوقيت جيّد وثابت) ما تركه تاسعًا من أصل الفرق العشرة في الفورمولا واحد.

اقرأ أيضاً:

لكن خلال موسم 2021 فإنّ تلك النسبة ارتفعت إلى 73 بالمئة، ما يضع فيراري في المركز الثالث. كما أنّ الفريق حسّن معدّل وقفات صيانته من 2.72 ثانية إلى 2.55 ثانية.

وقال لورون ميكيز المدير الرياضيّ للفريق حيال ذلك: "أكملنا برنامجًا ضخمًا لمحاولة قلب الأمور، سواءً على السيارة، كون هناك عوامل تقنيّة متعلّقة بوقفات الصيانة، وكذلك الشباب على صعيد التدريبات وطريقة إنجاز وقفات الصيانة".

وأكمل: "أمّا اليوم وبالنظر إلى هذا المعيار فإنّنا في المركز الثالث، لكن ليس بخطأ، بل نحن في المركز الثالث على صعيد النقاط كذلك. لذا أعتقد بأنّ هذا انعكاسٌ جيّد لكيفيّة توفير العمل البعيد عن الأضواء لإنجازٍ أفضل على الحلبة، وينطبق ذلك على وقفات الصيانة وإدارة الإطارات واستراتيجيّة السباق والعديد من الأشياء الأخرى".

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

وفي حين أنّ فيراري لم تُنافس على الانتصارات أو البطولة هذا العام فإنّ الفريق تعامل مع معركته مع مكلارين على المركز الثالث في الترتيب العام على أنّها معركة على اللقب. إذ كان أداء الفريقَين متقاربًا على مدار العام، لكنّ نهاية قويّة للموسم منحت فيراري المركز الثالث بفارق 47.5 نقطة.

وقال ميكيز في هذا الصدد: "كان من الأساسي أن نخوض معركة متقاربة هكذا في البطولة، حيث تكون النقاط متقاربة وتحتاج لتقديم أفضل المستويات".

وأكمل: "لم تكن هناك أعذارٌ هذا العام. لذا حتّى لو لم تكن السيارة بالسرعة التي تمنيناها فإنّنا نظرنا إلى تلك المعركة على أنّها على لقب البطولة".

وجاءت الحاجة لتحسين إنجاز السباقات من بين الأمور التي لاحظها ساينز لدى وصوله إلى فيراري قادمًا من مكلارين، وهو فريقٌ استغلّ معاناته في الأعوام السابقة لتحسين عمليّاته من دون ضغط وجود منافسة متقدّمة على المحك.

"كانت تلك مسألة ضخمة بالنسبة لي" قال ساينز لموقعنا "موتورسبورت.كوم"، وأضاف: "عندما وصلت إلى الفريق في بداية الموسم، فقد شعرت بأنّ علينا تحقيق تقدّمٍ في كيفيّة إنجاز استراتيجيّة السباق وإدارة الإطارات. كانت السباقات الأولى صعبة للغاية من تلك الناحية".

وأكمل: "شعرت بتحقيقنا لتقدّمٍ قوي مع تقدّم الموسم على ذلك الصعيد. كان أداء السيارة أفضل ربّما، لكن ليس بأكثر من عُشرٍ من الثانية بالمقارنة مع بداية الموسم. ترون كيف كان إنجازنا للسباقات أكثر ثباتًا الآن، وذلك مستوى مختلفٌ جدًا عمّا كان عليه في بداية الموسم".

اقرأ أيضاً:

وجاء تحسين فيراري لعمليّاتها ليظهر بشكلٍ جليٍ كذلك من خلال تحسّن موثوقيّتها بشكلٍ لافتٍ بالمقارنة مع 2020. إذ عرف الفريق ستّة انسحابات في 2020 بالمقارنة مع واحدٍ فقط في 2021، إلى جانب عدم انطلاق لوكلير في سباق موناكو بعد حادثه في التجارب التأهيليّة، وحقّق تواجدًا ضمن العشرة الأوائل أكثر من أيّ فريقٍ آخر.

لكنّ وتيرة السيارة مثّلت الجانب الذي احتاجت فيه فيراري لتحقيق خطوة إلى الأمام بعد موسم 2020 الكارثي. ولم يتمكّن الفريق من العودة إلى دائرة المنافسة في مقدّمة خطّ الوسط فحسب، وهو ما منحه المركز الثالث في النهاية، بل قلّص الفارق مع مرسيدس كذلك.

ووفقًا لبيانات فيراري، فإنّ معدّل الفارق في التصفيات مع مرسيدس تراجع من 1.34 ثانية في 2020 إلى 0.64 ثانية في 2021. بل تقلّص ذلك الفارق إلى 0.4 ثانية في بداية الموسم، لكنّه عاد للاتّساع قليلًا مع تقدّم الموسم.

كارلوس ساينز الإبن، فيراري ولاندو نوريس، مكلارين وشارل لوكلير، فيراري

كارلوس ساينز الإبن، فيراري ولاندو نوريس، مكلارين وشارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

وقال ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري حيال ذلك: "نعي بشكلٍ كامل أنّنا لم نُبدّد الفارق مع الأفضل، لكنّ 0.6 ثانية لا يزال رقمًا كبيرًا".

وأضاف: "لكنّ الهدف كان محاولة تقليص الفجوة. كنّا واعين بالكامل بالوضع في 2020، وأعتقد أنّه بالتحلّي بالواقعيّة فقد كان من المستحيل ردم تلك الفجوة".

في المقابل كانت مكاسب فيراري على صعيد وتيرة السباق أقلّ، لكنّها أظهرت بالرغم من ذلك تحقيقها لتقدّم جيّد: إذ أنّ معدّل الفجوة مع مرسيدس تراجع من 1.1 إلى 0.8 ثانية، ووصف بينوتو ذلك بـ "الفارق الكبير"، لكنّه أشار إلى حقيقة أنّ فيراري لم تُطوّر سيارتها خلال الموسم كونها وضعت كلّ تركيزها على سيارة 2022.

وقال حيال ذلك: "يُظهر ذلك أنّنا لم نُطوّر سيارتنا، في حين فعل الآخرون ذلك. أعتقد بأنّه على صعيد التصميم والتطوير خلال الفترة الشتويّة، فإنّ ما حقّقناه هو تقليص الفارق من 1.3 إلى 0.4 ثانية".

وأكمل: "مع تقدّم الموسم فقد اتّسع الفارق نتيجة خيارٍ من فيراري وهو التركيز بشكلٍ كامل على سيارة 2022، ما عدا وحدة الطاقة. يتماشى ذلك مع هذه الأرقام. تُظهر الأرقام مجدّدًا أنّنا قلّصنا الفجوة مع منافسينا".

تُعتبر كلّ تلك الأرقام والعوامل قراءة مشجّعة في ظلّ رفع فيراري لتحضيراتها بالتوجّه إلى موسم 2022 الجديد. أثبت الفريق نقاط قوّته على صعيد تحقيق المكاسب في الفترة الشتويّة، وحسّن عمليّاته في السباقات، وهو يملك واحدة من أكثر تشكيلات السائقين قوّة في البطولة.

يتمثّل التحدي الآن في جمع كلّ شيء خلال هذا الشتاء من أجل استغلال حزمة القوانين التقنيّة الجديدة وخوض المعركة مع مرسيدس وريد بُل مجدّدًا.

لويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وكارلوس ساينز الإبن، فيراري وكريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ

لويس هاميلتون، مرسيدس وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ وكارلوس ساينز الإبن، فيراري وكريستيان هورنر، مدير فريق ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
هورنر: "سيناريو هوليوودي" لم يكن ليتوصّل إلى ما قدّمه موسم 2021
المقال السابق

هورنر: "سيناريو هوليوودي" لم يكن ليتوصّل إلى ما قدّمه موسم 2021

المقال التالي

فيتيل: شوماخر قام "بعمل رائع" مع سيارة هاس الضعيفة في 2021

فيتيل: شوماخر قام "بعمل رائع" مع سيارة هاس الضعيفة في 2021
تحميل التعليقات