فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
07 ساعات
:
52 دقيقة
:
44 ثانية
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
12 يوماً

تحليل: الأدوار التي سيلعبها أوكون وألونسو في موسم شائعات انتقالات السائقين

المشاركات
التعليقات
تحليل: الأدوار التي سيلعبها أوكون وألونسو في موسم شائعات انتقالات السائقين
05-07-2019

بالنظر إلى التقلّبات الدراميّة التي شهدها سوق السائقين في الموسم المنقضي من بطولة العالم للفورمولا واحد على إثر الانتقال المفاجئ لدانيال ريكاردو إلى فريق رينو قادمًا من ريد بُل، فإنّ التوقّعات كانت تفيد بسوقٍ أكثر هدوءًا هذا العام.

في ظلّ تمتّع عددٍ كبير من السائقين بعقودٍ تبقيهم في فرقهم حتّى عام 2021، فإنّ البطولة بدت متّجهة إلى الحصول على فترة استقرارٍ.

لكن لا شيء يبقى مستقرًا لفترة طويلة في الفورمولا واحد، ومع اقتراب منتصف الموسم فإنّ الشائعات في البادوك بدأت تأخذ زخمًا كبيرًا في ظلّ تحضيرات الفرق والسائقين للموسم المقبل.

ويتمثّل أحد الجوانب المدهشة في هذا العام في عدم اقتصار سوق الانتقالات على السائقين الحاليين في البطولة ومجموعة من الناشئين الذين يأملون الحصول على ترقية.

عوضًا عن ذلك فإنّ هناك اسمين بارزين يجلسان على دكّة الاحتياط إن صحّ التعبير وقد يلعبان دورًا حاسمًا وهما إستيبان أوكون وفرناندو ألونسو.

إذ كان أوكون ناشئ مرسيدس ضحيّة لخطوة ريكاردو العام الماضي. حيث كان يُعتقد بأنّ الفرنسي الشاب قد أتمّ صفقة ينتقل بموجبها إلى رينو هذا العام، حيث تصافح "مدير أعماله" توتو وولف مع سيريل أبيتبول مدير رينو بشأن الصفقة.

لكنّه خسر ذلك المقعد قبل أن تتلاشى فرصٌ أخرى من أمام ناظريه، ليبقى أوكون دون أيّ خيارٍ سوى الانتظار هذا العام والتركيز على دوره كسائقٍ احتياطي لمرسيدس.

وتتظافر الجهود الآن لإعادة الفرنسي إلى الفورمولا واحد، حيث أشار البعض إلى أنّ هناك مجموعة من الفرص المتاحة أمامه.

ويُعدّ الهدف الرئيسي لأوكون القيادة لفريق مرسيدس، حيث ينتهي عقد فالتيري بوتاس نهاية هذا العام، ما يعني أنّ الفريق سيحتاج لاتّخاذ قراره قريبًا بخصوص موسم 2020.

إستيبان أوكون

إستيبان أوكون

تصوير: صور ساتون

وبدت الانطلاقة القويّة التي قدّمها بوتاس هذا العام بعد موسم 2018 الصعب كما لو أنّها قد قضت على فرص أوكون بالقيادة إلى جانب لويس هاميلتون، لكنّ وولف أوضح أنّ بوتاس لا يزال بحاجة لمواصلة أدائه القويّ من أجل البقاء في صفوف الفريق.

"قال لي فالتيري العام الماضي أنّه ليست لديه مشكلة بتجديد العقد لعام واحد بالرغم من أنّه لا يُحبّ ذلك" قال وولف لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "أعتقد بأنّه يستحقّ مقعدًا في الفورمولا واحد وهو يعلم أنّ الأمر يعود إليه ولأدائه، ونحن نحبّه كثيرًا".

وأكمل: "كان الربع الأوّل من موسمه قويًا جدًا. يحتاج فقط لرفع أدائه ومواصلة التأدية مثلما فعل، وذلك ما اتّفقنا عليه نحن وهو".

وإن رفع بوتاس أداءه، فستُتاح أمام أوكون فرص لدى فريقَي ويليامز وريسينغ بوينت المتزوّدين بوحدات طاقة مرسيدس، لكن ليس من المؤكّد أنّه يحتاج للحفاظ على روابطه مع الصانع الألماني.

إذ أوضح وولف أنّ الوقت قد حان لقطع تلك الروابط إن كانت مسيرة أوكون معلّقة بذلك.

وقال النمساوي: "هناك اعتقادٌ بأنّه سائق مرسيدس، لذا رُبّما نحتاج لتوضيح الأمور والسماح له بمواصلة مسيرته بطريقة تحترم الاستثمار والدعم اللذين منحتهما له مرسيدس، وهو يحترم ذلك كثيرًا، لكن من دون غلق الأبواب أمامه في الوقت ذاته".

وعند الإلحاح عليه بتوضيح إن كان ذلك يعني تسريحه من التزاماته مع مرسيدس، أجاب وولف: "أعتقد أنّه إن قاد لصالح فريقٍ آخر فذلك يعني أنّه قد تمّ تسريحه في جميع الأحوال. لن يكون سائق مرسيدس بعد الآن كونك إن قدت لصالح فريقٍ آخر فقد وقّعت عقدًا وعليك توفير أفضل قدراتك لصالح ذلك الفريق".

وفي حال اختار تغيير مُعسكره، فقد يُصبح أوكون متاحًا أمام رينو مُجدّدًا، حيث يُقيّم الفريق خيار الحفاظ على خدمات نيكو هلكنبرغ في الوقت الراهن.

نيكو هلكنبرغ، رينو

نيكو هلكنبرغ، رينو

تصوير: صور لات

إذ أنّ تواجد فرنسي في صفوف الفريق سيُمثّل عامل جذب بالنسبة للصانع الفرنسي، إلى جانب أنّ أوكون سيُوافق على الأرجح على عقدٍ بتكلفة أقلّ من هلكنبرغ.

لكن قد تُتاح فرصة أخرى أمام أوكون في صفوف فريق هاس، حيث أنّ مستقبل رومان غروجان بات محلّ شكٍ مُجدّدًا بعد البداية الصعبة لموسمه.

إذ سجّل غروجان نُقطتين فقط هذا العام بالمقارنة مع 14 لزميله كيفن ماغنوسن، كما قد يشعر الفريق بأنّ الوقت قد حان لدفع نفسه إلى الأمام ضمن معركة الوسط المحتدمة.

بدوره يُمثّل سيرجيو بيريز خيارًا لفريق هاس، حيث كان مُرشّحًا لمقعدٍ في الفريق هذا العام قبل أن يلتزم بالبقاء في صفوف ريسينغ بوينت مُجدّدًا.

لكن في ظلّ خوض ريسينغ بوينت لموسمٍ أصعب من المتوقّع، وإدراك بيريز أنّ الوقت يمضي بالنسبة لمسيرته، فقد يُواجه المكسيكي خيارًا صعبًا هذا الصيف بشأن وجهته لموسم 2020.

وفي حال اختار بيريز المُغادرة، فسيكون فريق ريسينغ بوينت خيارًا بديهيًا لأوكون. لكن بشكلٍ مماثل فقد أشار البعض إلى أنّ لورنس سترول مالك الفريق قد يقتصر على تشكيلة كنديّة خالصة عبر استقدام نيكولاس لاتيفي الذي ارتبط اسمه بالفعل بفريق ويليامز.

لكنّ احتماليّة التغييرات لا تقتصر على فرق الوس، كون المقدّمة قد لا تكون مستقرّة مثلما يعتقد البعض.

إذ أنّ معاناة بيير غاسلي في صفوف ريد بُل أفضت إلى المزيد من الشكوك حول مستقبله إن لم يتمكّن من قلب الطاولة وإعادة موسمه إلى السكّة الصحيحة.

وفي حال تمّ التخلّي عن خدماته فإنّ عودة دانييل كفيات إلى صفوف ريد بُل قد تبدُ الخيار المنطقي، خاصة في ظلّ تراجع مخاوف ريد بُل من خسارة خدمات ماكس فيرشتابن بعد فوزه في ريد بُل رينغ.

لكنّ الشائعات المفرطة في النمسا أشارت إلى أنّ حتّى سيباستيان فيتيل يُعدّ مُتنافسًا على ذلك المقعد بناءً على زياراته لمقرّ ريد بُل.

رقم 8 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: فرناندو ألونسو

رقم 8 فريق تويوتا ريسينغ تي إس 050 الهجينة: فرناندو ألونسو

تصوير: صور لات

لكن بعيدًا عن الأضواء فإنّ ألونسو، الذي انتهت التزاماته مع مكلارين في إندي وكذلك مشاركته مع تويوتا في بطولة "دبليو إي سي"، يُقيّم الخطوة التالية في مسيرته.

إذ لم يُغلق الإسباني الباب أمام العودة إلى الفورمولا واحد، بالرغم من أنّه قال أنّه لن يُقدم على ذلك إلّا من خلال ضمان حصوله على سيارة قادرة على المنافسة في الأمام.

وبالنسبة لمكلارين فإنّ ما يُمكن استخلاصه من الأحاديث الدائرة أنّ مستقبل الفريق ينبني على كارلوس ساينز ولاندو نوريس، ما يعني عدم وجود مساحة للإسباني هناك. ومع استبعاد ذلك الخيار، فإنّ الفريق من المستبعد أن يمنعه من إتمام صفقة مع فريقٍ آخر.

وتُشير بعض المصادر في البادوك إلى أنّ ألونسو تواصل مع فيراري بشأن خططها، بالرغم من أنّ سائقَيها فيتيل وشارل لوكلير يملكان عقدين متواصلين حتّى نهاية 2020، كما أنّ ماتيا بينوتو مدير الفريق أكّد أنّ تشكيلته ستبقى ثابتة للموسم المقبل.

لكن هل سيلتزم فيتيل بالبقاء في العام المقبل، أم أنّه يُعيد دراسة خططه بعد الموسم الصعب؟ هو وحده من يعلم حقيقة ذلك، بالرغم من أنّ خيار مغادرته يبدو مستبعدًا جدًا.

ولو اختار الذهاب، فلن تكون هناك الكثير من الخيارات الواضحة والفوريّة، في ظلّ ارتباط الكثير من سائقي القمّة بعقودٍ تمتدّ حتّى 2021. لذا إن كنت تسعى وراء سائقٍ سريع سيقبل بعقدٍ لموسمٍ واحد فإنّ ألونسو لن يكون خيارًا ساذجًا.

وفي حين أنّ عودة ألونسو إلى فيراري ستكون مستبعدة بشدّة بكلّ تأكيد، إلّا أنّه لا يُمكن قول مستحيل في الفورمولا واحد.

ومثلما أظهر ريكاردو العام الماضي فإنّ قنابل سوق السائقين يُمكن أن تقع في أيّ لحظة. لا يجب استبعاد أن يكون سوق هذا الموسم أكثر مفاجآت من العام الماضي.

المقال التالي
وولف يرى أن هناك "أجندة" وراء شائعات سعيه لمنصب مدير الفورمولا واحد

المقال السابق

وولف يرى أن هناك "أجندة" وراء شائعات سعيه لمنصب مدير الفورمولا واحد

المقال التالي

معاناة ريسينغ بوينت "إرث" خلّفته أزمات فريق فورس إنديا القديم

معاناة ريسينغ بوينت "إرث" خلّفته أزمات فريق فورس إنديا القديم
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1