موتورسبورت.كوم
مقالات

موتورسبورت.كوم "برايم"

تحليل: الأخطاء التي لا يُمكن لريد بُل تكرارها مع بلوغ معركة اللقب ذروتها

تمتّعت ريد بُل بالحزمة الأسرع في معظم جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد، لكنّها أهدرت معظم إمكانيّات سيارتها "آر.بي16بي" في العديد من الأحداث. ولا يُمكن للفريق تحمّل تكلفة تكرار ذلك مجدّدًا في ظلّ تقليص لويس هاميلتون للفجوة مع ماكس فيرشتابن في صدارة بطولة السائقين مع بقاء جولتَين على النهاية.

تحليل: الأخطاء التي لا يُمكن لريد بُل تكرارها مع بلوغ معركة اللقب ذروتها

يُعدّ الزخم عاملًا حرجًا في رياضة المحرّكات. هناك عامل الفيزياء البديهي، لكن هناك كذلك منظورٌ آخر ملموسٌ يبرز من خلال النتائج. يُمكن لأن يكون لذلك العامل تأثيرات إيجابيّة أو سلبيّة على المتنافسين. ومع اقتراب موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد من نهايته، فإنّ الزخم يتقلّب بشكلٍ مثيرٍ بين المتنافسين على اللقب.

بعد انتصارَي مرسيدس في روسيا وتركيا (من خلال بعض مساعدة الطقس في سوتشي)، جاء انتصار ريد بُل المفاجئ في أوستن وسيطرتها المدهشة في المكسيك ليسمحا لماكس فيرشتابن برفع أفضليّته إلى 19 نقطة أمام لويس هاميلتون. لكنّ الأخير ردّ ببراعة في البرازيل وقطر، وهما سباقان كان من المتوقّع أن يُرجّحا كفّة ريد بُل.

هناك جولتان متبقيتان الآن ضمن هذه المعركة الحامية على اللقب: جدّة وأبو ظبي. وتفرض كلّ من هتين الحلبتين تحديات جديدة للفرق.

تعثّرت ريد بُل مؤخّرًا ببعض العوامل "الجديدة". أوّلًا سطح حلبة إسطنبول الذي تمّت معالجته بالمياه عالية الضغط، حيث سارت إعدادات الفريق للسيارة على نحوٍ خاطئ ليخسر فيرشتابن في مواجهة فالتيري بوتاس بسهولة.

اكتشفت الفرق لدى زيارة الفورمولا واحد الأولى إلى قطر أنّ سطح حلبة لوسيل أكثر سلاسة بكثير من المتوقّع، وهو ما كان يعني أنّه تعيّن على السائقين الضغط بجهدٍ أكبر من أجل رفع حرارة الإطارات بالتوازي مع إيجاد طريقة للإبقاء عليها حيّة ضمن المسار عالي الطاقة.

بعد عبوره خطّ النهاية خلف هاميلتون للسباق الثاني على التوالي، اشمأزّ فيرشتابن مثل ما هو متفهّم، مُلمحًا إلى أنّ ذلك سبب هزيمته الأخيرة. كما كان سيرجيو بيريز غائبًا عن معركة الصدارة بعد معاناته مع الإطارات في التصفيات، وجاء خطأ بوتاس في القسم الثالث من التصفيات والانطلاقة ليُنقذ ريد بُل من معركة سيارتَين في مواجهة واحدة عندما تعافى فيرشتابن من عقوبته على شبكة الانطلاق.

"هذه الإطارات" قال فيرشتابن في المؤتمر الصحفي بعد السباق، وأضاف: "تُتقنها أحيانًا وتحصل على بعض التماسك. وإن لم تتقنها، فقد يُحدث ذلك بعض الفارق في بعض الأحيان كذلك".

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور فيا

لا يُمكن لريد بُل تحمّل تكلفة سير الأمور على نحوٍ خاطئ مماثلٍ على الحلبة الجديدة في المملكة العربيّة السعوديّة الأسبوع المقبل.

تحتاج لضمان أنّ محاكاتها دقيقة وعندما تصل إلى الحلبة أن تكون سيارتها "آر.بي16بي" قادرة على تشغيل الإطارات في المجال المثالي. يُعدّ هذا أحد أكثر العوامل أهميّة التي يجب على ريد بُل إتقانها في حال أرادت تحقيق أوّل ألقابها في الفورمولا واحد منذ 2013، بالنظر إلى أنّها فازت في أبو ظبي العام الماضي عندما تسبّب سوء قراءة مرسيدس لإطارات "سوفت" في عدم قدرتها على مجاراة الحظيرة النمساويّة في الجولة الختاميّة. كما أنّ إتقان المسار المعدّل لحلبة مرسى ياس سيكون ضروريًا كذلك.

لا يزال هناك شعورٌ حقيقيٌ بأنّ ريد بُل لا تزال تملك الحزمة الأسرع لموسم 2021، لكنّها تُهدر نوعًا ما إمكانيّات السيارة، في حين كانت مرسيدس "قادرة على استخراج المزيد من الأداء من حزمة سيارتها دبليو12".

كما يشتبه بطل العالم أنّ فريقه قلّص الفجوة مع ريد بُل في المنعطفات عالية السرعة التي كانت فيها الحظيرة النمساويّة مُسيطرة عليها.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" بعد سيطرته في قطر إن كان يتّفق مع هذه الرؤية، قال هاميلتون: "أجل، أعتقد بأنّه مع تقدّم العام فإنّنا فهمنا سيارتنا أكثر. لم نجلب تحديثات منذ سيلفرستون، لذا من الرائع رؤية هذه الأشياء الصغيرة والمتواترة التي قمنا بتحسينها. أعتقد بأنّ الأداء متقاربٌ للغاية بين السيارتَين، لذا أعتقد بأنّ ذلك يُجهّز لمعركة رائعة في آخر جولتين".

وأردف: "كنّا قادرين على القيام بعملٍ أفضل فقط. آمل أن نتمكّن من مواصلة هذا الأداء في آخر جولتين".

لكن لا تزال هناك آمالٌ عالية لريد بُل. كان الفريق يتّجه لتحقيق فوزٍ مقنعٍ في باكو، حلبة الشوارع السريعة الأخرى في الفورمولا واحد، قبل أن يُعاني فيرشتابن من انفجارٍ مكلفٍ لإطاره لا يزال وقع صداه متواصلًا حتى الآن. لو أكمل المتنافسان على اللقب ذلك السباق لكان الفارق بينهما الآن 18 نقطة عوضًا عن 8.

حادث ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

حادث ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

لكنّ حلبة كرنيش جدّة لا تتضمّن المنعطفات الأبطأ بزاوية 90 درجة مثل تلك التي في باكو. وكانت مرسيدس قادرة على تقديم أداء قوي مؤخّرًا عند اعتماد مختلف مستويات الارتكازيّة. فضلًا عن ذلك فسيحصل هاميلتون على محرّكه الأجدّ الأكثر قوّة. يأتي ذلك بعد أن فاز في قطر من دونه ليُوجّه بيانًا قويًا لمنافسيه.

"لو نظرنا إلى حلبة السعوديّة، فأعتقد بأنّها ستُناسبنا" قال أندرو شوفلين مدير الهندسة على المسار في صفوف مرسيدس، وأضاف: "بالنسبة للويس فلدينا المحرّك الأكثر قوّة، سيمنحه ذلك بعض الطاقة الإضافيّة".

وأكمل: "يجب أن يتناسب المسار مع السيارة، لكنّنا قلنا الأمر ذاته حول أوستن التي شعرنا أنّنا سنكون قادرين على تقديم إعدادات جيّدة عليها لمنافسة ريد بُل، لكنّها تمتّعت ببعض الأفضليّة. لذا دائمًا ما نكون حذرين عند التوجّه إلى سباقٍ معتقدين بأنّه سيسير في صالحنا".

وأردف: "ما نعلمه هو الأشياء التي علينا إتقانها على صعيد الإعدادات، وما نحتاج لإتقانه على صعيد الإطارات وكيفيّة عملها، وذلك ما سننهمك في العمل عليه على مدار الأيّام القليلة المقبلة، للتأكّد من أنّنا نستغلّ كلّ فرصة ممكنة للوصول إلى هناك في حال جيّدة. الوصول بمستوى جيّد إلى حلبة جديدة أمرٌ مهمٌ للغاية على صعيد منحى التعلّم. إن كانت لديك سيارة جيّدة للبدء بها، فإنّ بوسعك التحسّن بناءً على ذلك".

في ظلّ ضيق فجوة النقاط بين المتنافسين على اللقب، فإنّ أيّة حوادث بين هاميلتون وفيرشتابن ستأتي بمخاطر كبيرة على متصدّر البطولة أكثر ممّا كانت عليه الحال سابقًا بالنظر إلى تقلّص أفضليّته الآن.

لكنّ أيّة أخطاء صغيرة من أيٍ منهما على السرعات العالية بين الجدران المتقاربة في الجولة المقبلة ستكون مكلفة. كما أنّ الخيارات التكتيكيّة من قبل فريقَيهما ستكون حاسمة، كون تصميم حلبة جدّة الطويل يرجّح دخول سيارة الأمان في عددٍ من المناسبات، أو حتّى رفع العلم الأحمر. بالرغم من المجازفة، فإنّ الاقتصار على إيقاف بيريز مرّة واحدة كان ليمنح ريد بُل منصّة تتويج مزدوجة في قطر...

نظرة عامة على حلبة شوارع جدة

نظرة عامة على حلبة شوارع جدة

كما أنّ كيفيّة استجابة كلٍ من الفريقَين للآخر ستكون حاسمة. يعتقد توتو وولف أنّ هاميلتون يُقدّم أفضل تأدياته منذ شطب نتيجته في تصفيات البرازيل – حيث ترى مرسيدس أنّ شعور الظلم الذي واجهته بسبب تلك العقوبة أدّى إلى إلهاب شعلة البريطاني.

في المقابل فإنّ ردّة فعل كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل الأوليّة حيال عقوبة فيرشتابن المستحقّة في القسم الثالث من تصفيات قطر وتعليقاته حول أحد أفراد المارشلز كانت ضعيفة ولم تُساعد على صعيد تشتيت تركيز فريقه. الانضباط عاملٌ أساسي في هذه المرحلة.

لا يزال أيّ شيء ممكن في المعركة على اللقب بشكلٍ عام. انفجار إطارات باكو، قصّة عقوبة فيرشتابن في القسم الثالث كلّها عوامل تُعزّز ذلك. لو عدنا إلى سباق البرازيل 2012 – وهو آخر موسمٍ امتدّت فيه المعركة على اللقب حتّى الجولة الأخيرة – فقد التفّت سيارة فيتيل في اللفّة الأولى ولحق بها ضررٌ مبكّر، لكنّ ذلك لم يحل دون وصوله إلى خطّ النهاية وتحقيقه لقبه الثالث – وبالنظر إلى دراما الإثارة هذا العام، فإنّ هذه المعركة تستحقّ على الأقل منافسة ثنائيّة جنبًا إلى جنبٍ على المسار لحسم اللقب.

"من الواضح أنّني شعرت بأنّهم أقوياء حقًا في السباقات القليلة الأخيرة، حتّى في السباقات التي فزت بها" قال فيرشتابن حول زخم مرسيدس، وأضاف: "لذا أجل، كانت هناك بعض الجولات التي كسبنا فيها النقاط في الحقيقة، لكنّني اعتقدت بأنّنا كنّا لنخسر نقاطًا فيها كذلك".

وأردف: "علينا مواصلة الضغط. قمنا بعملٍ مدهشٍ كفريقٍ حتّى الآن بالمقارنة مع الأعوام السابقة عندما كانوا مهيمنين للغاية وسريعين جدًا، لذا فإنّ مجرّد التواجد في المعركة مثيرٌ للغاية بالنسبة لنا. وبالطبع لن نستسلم".

وأكمل: "من الواضح أنّنا افتقرنا للوتيرة في قطر، لكنّ كلّ عطلة نهاية أسبوع مختلفة، كما أنّ مجرّد التمتّع بالوتيرة المناسبة وحده لا يكون العامل الحاسم".

لا يزال بوسع ريد بُل إيقاف زخم مرسيدس واستعادة زخمها والفوز بلقبَي 2021، لكنّها ستحتاج لأداءٍ مثالي من الآن فصاعدًا لفعل ذلك".

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
مازيبين لا يعلم متى سيعود إلى هيكل سيارته الأخف وزناً
المقال السابق

مازيبين لا يعلم متى سيعود إلى هيكل سيارته الأخف وزناً

المقال التالي

"فيا" تدافع عن تأخّر المراقبين لاتّخاذ القرارات في الفورمولا واحد

"فيا" تدافع عن تأخّر المراقبين لاتّخاذ القرارات في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات