اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة إسبانيا الكبرى

تحديثات فيراري الجديدة التي أغفلتها مشاكل الارتدادات

عانت فيراري على حلبة برشلونة عالية السرعة والمليئة بالمطبّات، وهو ما غطّى على التقدّم الذي حقّقته تحديثاتها الأخيرة ضمن بطولة العالم للفورمولا 1.

الناشر الخلفي لسيارة فيراري اس.اف-24 في اسبانيا

الناشر الخلفي لسيارة فيراري اس.اف-24 في اسبانيا

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

سرّعت فيراري تقديم تحديثاتها إلى جائزة إسبانيا الكبرى للفورمولا 1 في محاولة لمجاراة الخطوات التي حقّقتها منافساتها في البطولة في الأسابيع الأخيرة.

وفي حين أنّ الفريق عانى من عطلة نهاية أسبوع مخيّبة للآمال إلى حدٍ ما في برشلونة، فإنّ الفريق قال بأنّ ذلك لا يعود إلى عدم عمل التحديثات، وإنّما إلى حقيقة أنّ الفريق تكبّل بمشاكل الارتدادات التاريخيّة على السرعات العالية.

وتبيّن أنّ ذلك مكلفٌ للغاية في المقطع الأخير على وجه الخصوص، وبالنظر إلى أنّ الفوارق كانت ضئيلة في المقدّمة، فقد فاقم ذلك موقع الفريق وتأخّره عدّة مراكز إلى الوراء.

وكانت التحديثات التي جلبتها فيراري إلى إسبانيا بمثابة تمديد للفكرة الانسيابيّة التي طبّقها الفريق بالفعل على سيارته "اس.اف-24" في إيمولا، حيث جلب مجموعة من التحسينات لاستخراج المزيد من الأداء من عبور التيارات الهوائيّة حول القسم الأوسط من السيارة ونحو القسم الخلفي.

واعتمد الفريق هذه التغييرات مدركًا حاجته لتعزيز الأداء لكن ليس على حساب جعل السيارة صعبة القيادة وفق ما شرحه جوك كلير مهندس الأداء في الفريق.

وقال البريطاني: "تحدّثنا مرارًا حول سعينا لجعل السيارة سهلة أكثر ونتطلّع إلى جعلها هادئة أكثر. الكثير ممّا فعلناه في العام الماضي، سأقول بأنّ العمل مبنيًا على ذلك".

وعلى صعيد التحديثات فإنّ هناك جزءًا جديدًا في مقدّمة الجانب من أجل تثبيت تصميم الفتحة الجديدة التي على شكل حرف "بي".

وأعاد الفريق تشكيل القطع السفلي، والذي يُغذي القسم الخلفي بالتيارات الهوائيّة وخطّ الحزام الذي تمّ رفعه إلى الأعلى فوق الأرضيّة.

مقارنة جانب سيارة

مقارنة جانب سيارة "اس.اف-24"

وتُظهر المقارنة جنبًا إلى جنب لسيارة "اس.اف-24"، بالرغم من أنّ الزاويتان مختلفتان قليلًا، مدى رفع خطّ الحزام (الخطّ الأزرق)، وزيادة المساحة بين الفراغ أسفل الجانب والأرضيّة.

وخضعت الأرضيّة لطيفٍ من التغييرات كذلك، حيث سعى الفريق للبناء على التعديلات التي أجراها في إيمولا، إذ تمّ تعديل حاجز الأرضيّة لمجاراة خفض سقف الأرضيّة السابق ذكره.

وبشكلٍ لافت فإنّ غطاء "سيس" المنخفض عرف تغييرات في شكله وفي موقعه، وهو ما يُقدّم لمحة على حجم التغييرات التي اعتمدها الفريق (السهم الأزرق).

كما أنّ هناك تغييرات في حجم الجناح الخلفي للأرضيّة، إذ لم يتمّ تعديل الهندسة فقط، بل تمّ تقليص عدد دعامات التثبيت المعدنيّة كذلك لتثبيت الأرضيّة وحافة الجناح (السهم الأحمر).

في الأثناء خضع الناشر لتحويلات أخرى، حيث سمحت التعديلات في المواقع المتقدّمة الأخرى للمصمّمين بالحصول على مجالٍ أكبر للعمل عليه على صعيد شكل منطقة المركب والعارضة، وهي منطقة عملت عليها فيراري بشكلٍ مكثّف في الماضي ويبدو أنّها تملك فهمًا جيّدًا لها.

الناشر الخلفي لسيارة فيراري اس.اف-24 في اسبانيا
الشفرة الجديدة على سيارة فيراري

وجاء اعتماد الملحقات الانسيابيّة الجديدة للطوق في إيمولا ليشمل جنيّح "الكوبرا"، حيث تمّ تثبيته على الجانب عند نقطة التقاء الحافة الخلفيّة للطوق بقمرة القيادة.

وتمّ تحسين هذه الجنيّحات أكثر كجزء من الحزمة الجديدة في إسبانيا، حيث أصبح ارتفاع جنيّح الكوبرا بارزًا أكثر من ذي قبل. أمّا القسم المتّصل والأفقي من الجنيّح فقد أصبح متناسبًا الآن مع الحافة العلويّة للطوق بجانبه.

ويُعدّ هذا تغييرًا خفيفًا نسبيًا، لكن من الواضح أنّ له تبعات كبيرة على كيفيّة تحرّك التيارات الهوائيّة حول الجنيّح، بينما سيتغيّر كذلك موقع الدوّامات الناتجة عنه كذلك.

الشفرة الجديدة على سيارة فيراري

الشفرة الجديدة على سيارة فيراري "اس.اف-24"

الصورة من قبل: جورجيو بيولا

كما جلب الفريق بعض التحديثات الأخرى المخصّصة لحلبة إسبانيا، وذلك في ظلّ مواصلته تعزيز الارتكازيّة وتوسيع خيارات الجرّ عبر جناحٍ خلفي جديد.

وبقيت الخصائص الجديدة للرفرفة العلويّة والسطح الأساسي ضمن عائلة التصميم الجديدة إن صحّ التعبير والتي تمّ تقديمها في إيمولا، حيث تمّت مراجعة قسم الحافة وقطع الصفيحة الجانبيّة للعب دور دوّامة الحافة على صعيد إدارة الخسائر.

وتتواجد هذه المكوّنات في الوسط على صعيد خيارات الارتكازيّة المستخدمة في إيمولا وموناكو، حيث يتطلّع الفريق لإيجاد موازنة بين الارتكازيّة والجرّ على حلبة برشلونة، بالتوازي مع توفير خيار آخر لبقيّة الموسم.

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق فيرستابن سيتواجد في مهرجان غوود وود للسرعة وسط حضور قوي من ريد بُل
المقال التالي فيرستابن يتّجه لتلقي عقوبة محرّك مع اقتراب هوندا من نهاية فحوصاتها

أبرز التعليقات

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط الشرق الأوسط