تحديثات الانسيابيّة الهوائيّة التي كشفت ريد بُل النقاب عنها في البرتغال

لم تُظهر ريدبُل أيّ علاماتٍ على التراجع في معركة التطوير لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد حيث جلبت حُزمةً جديدةً من التحديثات إلى سيارتها "آر بي 16 بي " لمحاربة مرسيدس في البرتغال.

تحديثات الانسيابيّة الهوائيّة التي كشفت ريد بُل النقاب عنها في البرتغال

تُعتبر هذه التحديثات مثيرةً للاهتمام بشكلٍ خاص كونها لم تُركّز فقط على منطقةٍ واحدةٍ من السيارة كما جرت العادة عند تقديم أجزاءٍ جديدةٍ على الهيكل، لكنّها هذه المرة كانت واسعة النطاق من الأمام إلى الخلف.

وُضعت الأجزاء الجديدة على سيارة الهولندي ماكس فيرشتابن الذي قام باختبارها خلال حصة التجارب الحرّة الأولى ليوم الجمعة بينما قام زميليه المكسيكي سيرجيو بيريز بقيادة السيارة في إعداداتها القديمة، حيث حَرص الفريق على تحسين الأداء الذي يتوقعه من التحديثات تلك.

وفور حصول الفريق على المُعطيات المُبّشرة من سيارة فيرشتابن قام بتجهيز سيارة بيريز بالأجزاء الجديدة في حصة التجارب الحرّة الثانية ليوم الجمعة وبقيت على السيارة لبقية عطلة نهاية الأسبوع.

هنا نلقي نظرة على جديد تحديثات ريدبُل

مكابح سيارة ريد بُل آر.بي16بي

مكابح سيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

تم إجراء تغيير تفصيلي صغير على قناة تهوية المكابح الأماميّة مع وجود مُقسّم عامودي إضافي في الجزء العلوي من المدخل.

يتعلّق هذا التحسين بتوجيه تدفق الهواء بشكلٍ أكثر فعاليةٍ إلى المدخل المركزي وتوصيل التيارات الهوائيّة التي يجمعها إلى أماكنها المُحددة في تجميع نظام الكبح. يرتبط هذا التعديل على الأرجح بسلوك تدفق الهواء عندما يتم توجيه الإطارات لأنّ الهواء القادم يتصرف بشكلٍ مختلفٍ لحظة التوجيه.

تفاصيل سيارة ريد بُل آر.بي16بي

تفاصيل سيارة ريد بُل آر.بي16بي

بدءًا من الألواح الجانبية، تم تعديل صف الزعانف التي تُشكل الحافة الأماميّة للصفيحة السفليّة على نطاقٍ واسعٍ وذلك ليس فقط من خلال زيادة عددها فحسب إنما أيضًا مع تغيير زاوية هجومها (السهم الأحمر).
وفي الوقت نفسه تم تعديل الزعانف المائلة إلى الخارج الموجودة فوقها أيضًا حيث تم تحويل الصف الثاني إلى ثلاثة زعانف بدلًا من وجود زوجٍ واحدٍ منها فقط.

يأتي التغيير الكبير والملحوظ حقًا في كيفية قيام ريد بُل بتحسين المصفوفة الخاصة لمحرّف الهواء الجانبي حيث ينتج عن كل تعديلٍ تأثير غير مباشر يُحتّم إعادة النظر في التصميم بأكمله.

أصبح مُحرّف الهواء العمودي الأمامي (المُشار إليه باللون الأحمر) عبارة عن جزء مكوّن من قطعتين مع فتحة مُمتدة تقريبًا على ارتفاع العنصر بالكامل. كما أنّه بات مُتصلًا بالقسم الأمامي لأرضيّة السيارة بدلًا من المرور فوقها والتعلّق بالقسم الخارجي للوح الجانبي.

نتيجةً لذلك اضطر الفريق إلى إطالة الشرائح التي تربط أجزاء المُحرّف الهوائي الأمامي ببعضها البعض (المُشار إليها باللون الأزرق).

طالت التحديثات أيضًا مُحرّف الهواء العمودي الخلفي الذي كان مُعلقًا في السابق فوق أرضيّة السيارة، في حين أنّه بات الآن مُتصلًا بها بشكلٍ مباشرٍ (القسم المُشار إليه باللون الأخضر).

فرضت هذه التعديلات التي طرأت على مُحرّف الهواء الخلفي إلى إضافة شريحة أخرى كاملة الطول (مُشار إليها باللون الأصفر) بهدف تصحيح التدفقات الهوائيّة الناجمة عن إطالة الشرائح في مُحرّف الهواء الأمامي (المُشار إليها باللون الأزرق).

الناشر الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

الناشر الخلفي لسيارة ريد بُل آر.بي16بي

تصوير: جورجيو بيولا

انتقالًا إلى القسم الخلفي للسيارة قامت ريد بُل بإجراء تغييرٍ على القسم المركزي للناشر مما أدى إلى تضييق القسم المُنحدر الذي يؤدي إلى الأعلى من اللوح الخشبي.

يبدو واضحًا أنّ هذا الجزء الضيّق لذيل القارب في الناشر سيفتح مساحةً أكبر لتدفق الهواء أسفل السيارة ولكنّه يضغط أيضًا على القناة التي تم إنشاؤها تحت هيكل الاصطدام في الجزء العلوي من الأرضيّة.

وفي الوقت نفسه تم تعديل الامتدادات التي تدور حول محيط الناشر بشكلٍ طفيفٍ مع مراجعة دعامة الجسر المعدني من أجل التعامل مع الأحمال بأشكالٍ مختلفةٍ. 

المشاركات
التعليقات
من هم أغنى الأشخاص في الفورمولا واحد؟

المقال السابق

من هم أغنى الأشخاص في الفورمولا واحد؟

المقال التالي

لوكلير: تصفيات بورتيماو أظهرت أنني ما زلتُ بحاجة لتعلم الكثير

لوكلير: تصفيات بورتيماو أظهرت أنني ما زلتُ بحاجة لتعلم الكثير
تحميل التعليقات