فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً

تجديد عقد حلبة سيلفرستون لاستضافة سباق الفورمولا واحد حتى موسم 2024

المشاركات
التعليقات
تجديد عقد حلبة سيلفرستون لاستضافة سباق الفورمولا واحد حتى موسم 2024
من قبل:
, محرر
10-07-2019

بعدما أحاطت الشكوك بمستقبل حلبة سيلفرستون على روزنامة بطولة العالم للفورمولا واحد، أكّدت الفئة الملكة اليوم، وقُبيل انطلاق نسخة هذا العام من جائزة بريطانيا الكبرى، تجديد شراكتها مع الحلبة العريقة حتّى موسم 2024 على الأقلّ.

عقب تفعيلها بند فك الارتباط في عقدها مع الفورمولا واحد من أجل تجنّب دفع المزيد من رسوم الاستضافة الباهظة، بات سباق سيلفرستون هذا العام الأخير ضمن صفقتها الحالية مع البطولة، لكنّ الحلبة خاضت العديد من المحادثات من أجل تجديد شراكتها مع شروط جديدة تناسب الطرفين.

وقد سبق وصرّحت ليبرتي ميديا - المالكة لحقوق الفورمولا واحد التجارية - على لسان المدير التجاري للبطولة شون براتشز بإمكانية التخلّي عن حلبة سيلفرستون من أجل الحفاظ على جائزة بريطانيا الكبرى في روزنامة الفئة الملكة، ضمن سعي الشركة الأمريكية للإبقاء على السباقات العريقة التي شكّلت تاريخ البطولة.

فيما واجهت سيلفرستون في الآونة الأخيرة خطرًا جديدًا في سبيل بقائها في عالم الفورمولا واحد بعد تصاعد إمكانية إقامة سباق في لندن، ما قد يؤثّر بدوره على نسبة الحضور في ظلّ تقارب المواعيد.

اقرأ أيضاً:

لكنّ الحلبة توصّلت إلى صفقة جديدة - بالاتّفاق مع نادي سائقي السباقات البريطاني والفورمولا واحد - تضمن بقاءها على ساحة البطولة، حيث تمّت الدعوة إلى مؤتمر صحفي اليوم تمّ فيه الإعلان عن تجديد عقد استضافة الحلبة لجائزة بريطانيا الكبرى لخمسة أعوام إضافية على الأقل.

وتعقيبًا على ذلك، قال تشايس كاري المدير التنفيذي للفورمولا واحد: "نحن مسرورون بأن نؤكّد أنّ جائزة بريطانيا الكبرى ستبقى على روزنامة البطولة لخمسة مواسم على الأقل، مع بقاء الحديث مقامًا على موطنه الدائم، حلبة سيلفرستون".

وأضاف: "دومًا ما قلنا أنّه ولتحظى رياضتنا بمستقبل طويل الأمد، يتعيّن علينا الحفاظ على حلباتها التاريخية، إذ تمثّل سيلفرستون أحد ركائز هذه الرياضة، ونقطة بدايتها في 1950. الفورمولا واحد رياضة عالمية تُقام في خمس قارات، ويشاهدها أكثر من 500 مليون مشجّع من حول العالم، إذ يتمثّل هدفنا في زيادة هذا العدد عبر جلب الرياضة التي نحبّها إلى بلدان جديدة، مع الحفاظ على جذروها كذلك. حيث أنّ سيلفرستون وجائزة بريطانيا الكبرى وجهان لعملة واحدة ضمن تلك الرؤية".

جديرٌ بالذكر أنّ حلبة سيلفرستون قد احتضنت أوّل جائزة كبرى في الفورمولا واحد في العام 1950، إذ كانت بريطانيا وإيطاليا البلدَين الوحيدين اللتين تواجدتا على روزنامة الفئة الملكة دون انقطاع منذ ذلك الحين.

من جهته، صرّح جون غرانت مالك حلبة سيلفرستون ورئيس نادي سائقي السباقات البريطاني في هذا الصّدد قائلًا: "سيلفرستون واحد من أكثر السباقات عراقة في الفورمولا واحد، إذ يملك تاريخًا غنيًا، حيث كنّا لنواجه وضعًا كارثيًا للرياضة والمشجّعين لو لم نتمكّن من الوصول لاتفاق جديد".

وأكمل: "سباق 2020 سيمثّل الذكرى السبعين لأوّل جولة من البطولة والتي أقيمت في سيلفرستون في الـ 13 من مايو/أيار في العام 1950، ما سيجعل سباق العام القادم أكثر تميزًا. تلك أخبار رائعة لنادي سائقي السباقات البريطاني، سيلفرستون والفورمولا واحد، إلى جانب ملايين من مشجّعي رياضة السيارات البريطانيين".

يُشار إلى أنّ هذه الصفقة الجديدة قد تساهم في عودة التجارب الرسمية خلال الموسم إلى حلبة سيلفرستون، حيث سبق وصرّح مدير الحلبة ستيوارت برينغل بأنّ الحلبة ستكون متحمّسة لاحتضان التجارب من جديد.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
سيدل: سقف النفقات "سبيل مكلارين الوحيد" لمنافسة فرق الصدارة الثلاثة من جديد

المقال السابق

سيدل: سقف النفقات "سبيل مكلارين الوحيد" لمنافسة فرق الصدارة الثلاثة من جديد

المقال التالي

مرسيدس: ذهنية الفوز التي نتمتع بها غير نابعة من أفكار "التمسك بالمصالح الشخصية"

مرسيدس: ذهنية الفوز التي نتمتع بها غير نابعة من أفكار "التمسك بالمصالح الشخصية"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى
الكاتب أحمد مجدي