تجارب برشلونة الأولى: رايكونن في الصدارة وأولى المشاكل لمرسيدس

لم تشهد الفترة الصباحيّة من اليوم الأخير حركة كبيرة على الحلبة، لكنّ كيمي رايكونن استغلّ جفاف المسار ليقتنص الصدارة، في المقابل عصفت المشاكل للمرّة الأولى بالسهام الفضيّة لتكتفي بتسع لفّات فقط.

شهد اليوم الرابع والأخير من تجارب برشلونة الأولى تبليل المسار بشكلٍ اصطناعيٍ من أجل اختبار إطارات بيريللي المخصّصة للطقس الماطر، لكن على عكس ما كان منتظرًا في البداية، قرّر مزوّد إطارات البطولة عدم تبليل المسار من جديد طوال الفترة الصباحيّة، تاركًا الفرصة للفرق لاختبار الإطارات عندما تكون الحلبة في طور الجفاف.

وعند بداية الساعة الأخيرة من الفترة الصباحيّة، بلغ المسار مستوىً من الجفاف خوّل السائقين الانتقال لاستخدام الإطارات الملساء، ليتقدّم رايكونن إلى المركز الأوّل بتوقيتٍ وقدره 1:22.305 دقيقة على الإطارات الليّنة، كما أكمل الفنلندي 45 لفّة على متن سيارته فيراري مع بلوغ موعد استراحة الغداء.

في المقابل ذهب المركز الثاني إلى فريق هاس عبر سائقه رومان غروجان بفارق 0.434 ثانية، لكنّ الفرنسي استخدم إطارات "سوبر سوفت" لتحقيق ذلك.

يوم مكلارين كان أفضل نسبيًا من الأيّام السابقة إذ أتمّ فاندورن 34 لفّة مسجلًا أسرع أزمنته على إطارات "ألترا سوفت" ليكون ثالث الترتيب.

المركز الرابع كان من نصيب ماكس فيرشتابن الذي نجح في التقدّم على سيرجيو بيريز الذي اكتفى فريقه بـ 25 لفّة فقط طوال الفترة الصباحيّة بعد أن غاب عن معظمها.

نيكو هلكنبرغ كان الأكثر نشاطًا على متن سيارة رينو بإكماله 51 لفّة لكنّه اكتفى بالمركز السادس على جدول الأزمنة متقدّمًا على أنطونيو جيوفينازي سائق ساوبر.

وبعد أن سارت الماكينات الألمانيّة مرسيدس بشكلٍ مشابهٍ للساعات السويسريّة خلال أوّل ثلاثة أيّامٍ من التجارب، لم تسر الأمور على نحوٍ جيّدٍ خلال اليوم الأخير، إذ واجه الفريق مشكلة كهربائيّة على سيارته منعته من الخروج إلى المسار.

وقال لويس هاميلتون الذي كان من المقرّر أن يقود السيارة في هذه الفترة الصباحيّة: "أبقتنا مشكلة كهربائيّة في المرآب هذا الصباح، لذلك قرّرت مع الفريق عدم القيادة اليوم كوني لن أتعلّم الكثير".

وأضاف: "من المؤسف عدم القيادة لكن كانت أيّامًا جيّدة. قام الفريق بعملٍ مدهش ولا يُمكنني الانتظار حتّى الأسبوع المقبل".

وبذلك أكمل هاميلتون التجارب الأولى وفي جعبته أكثر من 230 لفّة.

لكنّ السهام الفضيّة استدعت فالتيري بوتاس ليدخل الحلبة للمرّة الأولى خلال الدقائق الأخيرة من عمر الحصّة مكملًا 9 لفّات.

يوم تورو روسو لم يكن أفضل حالًا، إذ اكتفى الفريق بلفّة استطلاعيّة، لكنّه واجه مشكلة في وحدة الطاقة ليُقرّر العمل على تغييرها من أجل الحصول على فرصة المشاركة في فترة ما بعد الظهر.

فريق ويليامز أعلن منذ الصباح عدم مشاركته في مجريات اليوم الأخير نتيجة اكتشافه وجود ضررٍ على هيكل السيارة إثر حادث لانس سترول أمسٍ الأربعاء.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث التجارب الشتوية الأولى فى برشلونة
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
نوع المقالة تقرير الإختبارات

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً