فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

تأكيد عودة جائزة فرنسا الكبرى في بول ريكار إلى روزنامة الفورمولا واحد

المشاركات
التعليقات
تأكيد عودة جائزة فرنسا الكبرى في بول ريكار إلى روزنامة الفورمولا واحد
من قبل:
, كاتب
ترجمة: خلدون يونس

تمّ تأكيد عودة جائزة فرنسا الكبرى إلى روزنامة الفورمولا واحد في 2018 حيث أعلن منظمو السباق أنّ العقد قد أُكمل.

ستوفيل فاندورن، مكلارين
حلبة بول ريكار
أجواء بول ريكارد
حارة الصيانة في حلبة بول ريكارد
بول ريكار
ألبسة جول بيانكي
جول بيانكي، ماروسيا إم آر03
يافطات لجول بيانكي

خلال مؤتمر صحفي عقد في مقرّ نادي رياضة السيارات الفرنسيّ في باريس، تمّ الإعلان أنّ حلبة بول ريكار ستستضيف جائزة فرنسا الكبرى.

وهذا ما سيعود بسباق فرنسا للمرة الأولى إلى الروزنامة منذ موسم 2008 حين كانت تستضيفه حلبة "مانيي-كور".

ويشار إلى أنّ حلبة بول ريكار استضافت جائزة فرنسا الكبرى 14 مرة منذ موسم 1971 وحتى 1990.

ويبدو أنّ شخصيات كبيرة في الفورمولا واحد قد ساعدت على إتمام الصفقة، وكانوا متواجدين خلال المؤتمر الصحفي من بينهم إريك بولييه مدير التسابق لدى مكلارين وسيريل أبيتبول المدير التنفيذي لفريق رينو.

عودة الجائزة الكُبرى "انتصارٌ كبير"

خلال حديثه في المؤتمر الصحفي، قال كريستيان إستروسي – رئيس منطقة "باكا" التي ستستضيف السباق – أنّه كان سعيدًا للغاية بعودة الجائزة الكُبرى إلى فرنسا.

"اليوم يُمكنني أن أُعلن أخيرًا بوضوح وبشكلٍ قاطع عودة جائزة فرنسا الكُبرى صيف 2018 في منطقة "بروفنس ألب كوت دازور" (باكا)، على حلبة بول ريكار" قال كريستيان.

وأضاف: "نحن فخورون بهذه العودة العظيمة بعد عشر سنوات. في 2018 سيكون قد مرّ عشر سنواتٍ منذ أن خرجت جائزة فرنسا الكُبرى من روزنامة البطولة، إذ تُمثّل هذه العودة انتصارًا كبيرًا لجميع من عملوا على إنجاحها".

وأردف: "عندما علمنا مدي الشعبية الكبيرة التي تتمتّع بها رياضة السيارات في بلدنا – ونحن سُفراء وحاملو شعلة الابتكار، الإبداع، البحث والتطوير – كانت خسارة الجائزة الكُبرى بمثابة جرحٍ حقيقي بالنسبة لنا".

وتابع: "منذ ذلك الحين كانت هناك العديد من الجهود الحثيثة – إذ أودّ أن أُشيد بجهود رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيّو ورئيس الاتّحاد الفرنسيّ لرياضة السيارات نيكولا ديشو والعديد ممّن عملوا بجهدٍ لعودة السباق إلى موطننا".

في المقابل قال إستروسي أنّه رغب كذلك في إهداء عودة الحدث إلى ذكرى الراحل جول بيانكي.

"تذكّرت سائقنا من مدينة «نيس» والذي رحل عن عالمنا جول بيانكي. أودّ أن أُهدي انتصار العودة هذا له" قال إستروسي، مُضيفًا: "دائمًا ما نُفكّر في عائلته، لا سيّما والده".

وأكمل: "أرغب كذلك في ذكر آخرين لم أعرفهم شخصيًا لكنّهم ساهموا في نجاح رياضة السيارات في فرنسا، مثل جون بيرا، الذي يبقى بالنسبة لنا شخصيةً رائعة في رياضة السيارات".

من جهته أشار ستيفان كلير المدير العام لحلبة بول ريكار إلى أنّ جهودًا قد بُذلت للتغلّب على المشاكل المحتملة مثل الزحام في الحلبة وحركة الوصول.

"دائمًا ما كنّا متفائلين كون حلبتنا متماشية مع المقاييس الحالية للفورمولا واحد" قال ستيفان، وأضاف: "تحدّثنا مع خبراءٍ حول المشاكل التقنية والتكاليف، لنُنهي أفكارًا مُسبقة مُحدّدة كانت ضدنا – مثل الصعوبات المزعومة الخاصّة بوصول الجمهور إلى المَرافق".

واختتم حديثه قائلًا: "بالنسبة إلى سباق «بول دو» في 2015، نجحت خطتنا لتفادي مشاكل الزحام ما سمح لنا باستيعاب 70.000 مُتفرّج. إذ ستتطوّر تلك الخطة لأبعد من ذلك بحلول جائزة فرنسا الكُبرى في 2018".

تحليل: مرسيدس بدأت مرحلة "صعبة جداً، جداً" للبحث عن بديل روزبرغ

المقال السابق

تحليل: مرسيدس بدأت مرحلة "صعبة جداً، جداً" للبحث عن بديل روزبرغ

المقال التالي

هيلموند قد يستحوذ على فريق مانور للفورمولا واحد

هيلموند قد يستحوذ على فريق مانور للفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جوناثان نوبل