تأجيل خطّة جمع سباقات الفورمولا واحد بناءً على مواقعها الجغرافيّة

المشاركات
التعليقات
تأجيل خطّة جمع سباقات الفورمولا واحد بناءً على مواقعها الجغرافيّة
من قبل:
, كاتب
شارك في الكتابة: آدم كوبر
05-03-2018

اختار القائمون على بطولة العالم للفورمولا واحد إلى تأجيل خطّة تغيير روزنامة السباقات بشكلٍ جذري بناءً على مجموعات جغرافيّة.

الأعلام
شون براتشز، المدير العام للعمليات التجارية
قبل السباق
شون براتشز، المدير العام للعمليات التجارية وتشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة مجموعة الفورمولا
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
سيباستيان فيتيل، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس

أشارت ليبرتي ميديا سابقًا إلى أنّ جمع الجوائز الكبرى بناءً على مواقعها الجغرافيّة سيُساعد على تعزيز شعبيّة الفورمولا واحد وتقليل تكاليفها، حيث أشار حينها شون براتشز المدير التجاري للبطولة إلى إمكانيّة اعتماد روزنامة تبدأ في أوروبا قبل أن تنتقل إلى الأمريكيّتين ومن ثمّ تنتهي في القارة الأسيويّة.

وكشفت بعض المصادر عن إمكانيّة تطبيق ذلك في 2019، لكنّ الصعوبات المتمثّلة في رغبة أستراليا في الحفاظ على مكانها كجولة افتتاحيّة للبطولة ورغبة أبوظبي في إقامة الجولة الختاميّة أدّت إلى تأجيل الخطة.

وقال براتشز لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أنا متفائل، لكنّني واقعيٌ أيضاً، وبناءً على بعض الالتزامات التعاقديّة التي لدينا، وبناءً على مشاكل الطقس فسيتطلّب الأمر بعض الوقت قبل الوصول إلى ذلك الهدف، في حال وصلنا أصلًا".

وأضاف: "نحاول توجيه هذه السفينة نحو تلك الوجهة التي ستكون أكثر كفاءة بالنسبة للمشجّعين، كونه بوسعنا نقلهم لفترة من الزمن ضمن المنطقة الزمنيّة ذاتها".

وأردف: "كما سيكون ذلك أكثر كفاءة للفورمولا واحد من أجل تفادي نفقات التنقّل، وسيفتح ذلك فرصًا أخرى من ناحية الرعاية في حال أراد أحدهم إطلاق حملة رعاية في أوروبا، أو الأمريكيّتين، أو آسيا فمن الصعب القيام بذلك أثناء انتقالنا من مكان إلى آخر مثلما الحال عليه الآن".

وبالرغم من أنّ ليبرتي تهدف لتوسيع الروزنامة منذ فترة، إلّا أنّ تشايس كاري المدير التنفيذي للبطولة استبعد إمكانيّة بلوغ الروزنامة 25 سباقًا.

وباتت فيتنام، والأرجنتين وسباقٌ ثانٍ في الولايات المتّحدة من بين الأحداث الجديدة المحتملة التي تتواجد على أعلى لائحة ليبرتي، بالرغم من عدم توقيع أيّ عقدٍ حتّى الآن.

ويُمكن تمديد الروزنامة لتشمل 25 سباقًا، بالرغم من أنّ الفرق عبّرت مرارًا عن قلقها حيال تأثير ذلك على أطقمها.

وقال كاري: "لا نستهدف عدد سباقات معيّن".

وأضاف: "يُمكننا بالتأكيد إضافة سباقات ولدينا الكثير من المناطق التي نودّ إقامة سباقات فيها، ليست دائمًا مناطق نأخذها بعين الاعتبار، لكنّني أعتقد أنّ هناك رقمًا يوفّر إيجابيّات بالنسبة إلينا".

وأردف: "لكنّني أعتقد أنّ تركيزنا الأساسي ينصبّ على ضمان الجودة بدل الكميّة. لدينا القدرة والحقوق لإضافة سباقات، ويُمكن أن نصل في النهاية إلى 25".

وأكمل: "لكنّني أعتقد أنّ تركيزنا حاليًا ينصبّ على دفع السباقات وإيصالها إلى المستوى الذي يجب أن تكون عليه مع كامل المكوّنات التي خلفها".

وتابع شرحه بالقول: "لا يقتصر الأمر على السباق، بل بالاستضافة، والشراكات المحليّة، والحدث نفسه، والمدن التي تدعمه، والدعم الجماهيري، حيث أعتقد بأنّنا سنواصل تحسين تلك الفرص في ظلّ تعاملنا مع صفقات تجديد العقود".

وشدّد كاري على أن ليس لكلّ حلبات 2018 مستقبلٌ مؤمّنٌ طويل الأمد.

وقال حيال ذلك: "بعضها قصير الأمد – عادت ألمانيا هذا العام لكن عبر اتّفاقٍ قصير الأمد لهذا العام".

وأردف: "لدينا فرصٌ مثيرة للاهتمام في حال أردنا استغلالها".

المقال التالي
رأي: كيف سيكون "اعتزال" لويس هاميلتون؟

المقال السابق

رأي: كيف سيكون "اعتزال" لويس هاميلتون؟

المقال التالي

تحليل تقني: انكشاف أسرار الفرق الكبيرة في تجارب برشلونة الأولى

تحليل تقني: انكشاف أسرار الفرق الكبيرة في تجارب برشلونة الأولى
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب جوناثان نوبل
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة