تأجيل انضمام بودكوفسكي إلى رينو حتّى أبريل المقبل

توصل كل من الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" ورينو إلى اتفاق على تأجيل شروع مارتن بودكوفسكي مدير القسم التقني السابق للفورمولا واحد، في العمل ضمن صفوف الصانع الفرنسي حتّى الأوّل من أبريل/نيسان المقبل.

أثارت رينو بعض الجدل في وقتٍ سابقٍ من هذا العام عندما أكدت تعاقدها مع بودكوفسكي ليكون مدير فريقها الجديد لمساعدتها على التقدّم أكثر ضمن ترتيب فرق البطولة.

وعبّرت الفرق المنافسة عن غضبها حيال تلك الخطوة بالنظر إلى دور بودكوفسكي السابق في صفوف "فيا" الذي كان يمنحه إمكانيّة الاطّلاع على كلّ ما تقوم به الفرق من تطويرات مستقبليّة.

وتخوّفت الفرق من إمكانيّة نقل بودكوفسكي لأسرارها إلى رينو بهدف مساعدتها على التقدّم بنسق سريع.

لكن في محاولة لإرضاء بقيّة الفرق، اتّفقت كل من رينو و"فيا" الآن على مضاعفة فترة الراحة الإجباريّة من ثلاثة أشهر إلى ستّة.

وسيُسمح لبودكوفسكي بالشروع في العمل في إنستون نهاية الأسبوع الذي يلي الجولة الافتتاحيّة من الموسم المقبل في أستراليا.

وقال سيريل أبيتبول المدير العام لفريق رينو لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "سأؤكّد بالضبط ما يجري، وسيبدأ العمل في إنستون في الأوّل من أبريل/نيسان".

موافقة الفريق

بالرغم من أنّ الفرق ضغطت على "فيا" لمحاولة منع تكرار حالة مشابهة لبودكوفسكي في المستقبل، تأثّرت الهيئة الحاكمة بضرورة امتثالها لقوانين التشغيل السويسريّة الصارمة، حيث تنصّ على أنّ فترة الراحة الإجباريّة بعد المغادرة يجب أن تكون ثلاثة أشهر.

وقال جان تود رئيس "فيا" أنّ الحلّ الأفضل في المستقبل يتمثّل في اتّفاق الفرق في ما بينها على عدم السعي وراء الموظّفين بالعدائيّة ذاتها التي أظهرتها رينو في هذه الحالة".

"هل كانت الفرق منزعجة؟ بل «فيا» التي كانت منزعجة" قال تود عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "سأقول بأنّك لا تكون سعيدًا على الإطلاق عندما يُغادر بعض المهندسين الموهوبين. أولئك الموظّفون يعملون وفق عقد سويسري وهناك قيود قانونية. لذلك كانت فترة الراحة الإجباريّة ثلاثة أشهر فقط".

وتابع: "اتّفقنا أخيرًا مع رينو على شروعه في العمل خلال الأوّل من أبريل – ما يعني فترة راحة بستّة أشهر. هكذا تسير الأمور".

وأردف: "في حال كانت الفرق غير سعيدة بشكلٍ عام، فمن السهل التوصّل إلى ميثاق شرف بينها، حيث تتّفق على عدم التعاقد مع موظّفي ومهندسي «فيا» من دون احترام فترة راحة إجباريّة بعامٍ واحدٍ على الأقلّ. يجب أن تتّفق جميعها على ذلك".

وأكمل: "سنحاول من جانبنا اعتماد عقود صارمة من أجل حماية أنفسنا وحمايتهم، لكن لا يوجد الكثير للقيام به من جانبنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة