بيل: تبنّي مقاربة مشابهة لمرسيدس أمرٌ أساسيٌ بالنسبة لتقدّم رينو

قال بوب بيل المدير التقني لفريق رينو أنّ اتّباع فلسفة مشابهة لمرسيدس على صعيدي الهيكل والمحرّك سيكون مهمًا للغاية بالنسبة لفرص الصانع الفرنسي لإحراز خطوة كبيرة إلى الأمام في موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

استمدّت رينو سيارة العام الماضي من التصاميم الأساسيّة لسيارة لوتس في 2015 التي كانت مزوّدة بمحرّك مرسيدس، ما أضرّ بخطط الفريق بخصوص التصاميم الختاميّة بعد الانتقال إلى محرّكات الصانع الفرنسي.

لكنّ الفريق عمل هذا العام على المحرّك والهيكل بشكلٍ متناغم ومتقارب من أجل ضمان الحصول على تركيبة أكثر قوّة.

وقال بيل لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "يتحدّث الجميع عن الهيكل والقوانين الجديدة، لكن في الحقيقة فإنّ وحدة الطاقة جديدة بالكامل. لا توجد تقريبًا أيّة نقاط تشابهٍ مع وحدة طاقة العام الماضي، الأمر عبارة عن صفحة بيضاء".

وأكمل: "قمنا بذلك من أجل محاولة استخراج أقصى أداء ممكن. كنّا قادرين على بلوغ ذلك من خلال الدمج الأفضل مع الهيكل".

وأردف: "هناك الكثير من المكاسب من ذلك، وبالطبع يُمكننا استغلال ذلك بما أنّنا فريقٌ مُصنّع".

وأضاف: "لكن حتّى بالاقتصار على المحرّك فقد قام الطاقم في فيري (مقرّ قسم المحرّكات) بعملٍ رائع لتطوير المحرّك والحفاظ على مستوىً جيّدٍ من الموثوقيّة مثل العام الماضي، لكنّهم منحونا خطوة إضافيّة من ناحية الأداء".

وقال بيل، الذي لعب دورًا في تحضيرات مرسيدس لحقبة المحرّكات الهجينة خلال فترة عمله مع الفريق بين 2011 و2014 قبل الانضمام إلى رينو العام الماضي، أنّه بذل جهدًا إضافيًا لتعزيز عمليّة دمج المحرّك مع الهيكل.

وقال بخصوص ذلك: "الرسالة التي كان بوسعي جلبها من مرسيدس، وهي ليست عبارة عن علم صواريخ، تتمثّل في أهميّة وحدة طاقمَي المحرّك والهيكل، وأهميّة التعاون المقرّب والوحدة، وعدم توقّع أيّ شيء ما عدا الأفضل للسيارة".

وأكمل: "إذ خلال فترة ما بعد ظهر الأحد لا نتسابق بالمحرّك لوحده أو الهيكل فقط. لا معنى للقدرة الحصانيّة ولا معنى للانسيابيّة في نفق الهواء. الأمر يتعلّق بالسيارة، وذلك ما ركّزنا عليه".

استبعد بيل في المقابل أنّ التعديلات على القوانين ستمنح رينو فرصة اللحاق ببقيّة منافساتها.

حيث قال: "لن أقول أنّ الحظّ إلى جانبنا إذ حينها يُمكنك القول بأنّ الحظّ عاكسنا العام الماضي. تميل هذه الأمور للتوازن. لعب ذلك لمصلحتنا لأنّنا بصدد الاقتراب".

وأكمل: "لكن بالطبع ستكون هناك فرق قد بدأت العمل على هذه السيارات منذ 2015. لم يكن بوسعنا القيام بذلك، بدأنا العمل مطلع 2016. لذلك نحن متأخّرون بعض الشيء بالمقارنة مع هذه الفرق".

مكاسب وسط الموسم ستفوق الثانية

وبالتوازي مع توقّعاته لما سيكون سباق تطويرٍ "بلا هوادة"، يتوقّع بيل أن تحرز جميع الفرق مكاسب كبيرة على مدار العام الأوّل للقوانين الجديدة.

وقال حيال ذلك: "إذا نظرنا إلى العام الماضي بالمقارنة مع الأعوام الأخرى على سبيل المثال، فبوسعنا إحراز تقدّمٍ كبيرٍ بين الموسم والآخر".

وأضاف: "لنقل مثلًا أنّك تقدّمت ثانية بين موسمٍ والآخر الذي يليه، فإنّنا سنتقدّم ثانية هذا العام بين مطلع الموسم ونهايته".

وأكمل: "يختلف الوضع هذا العام بالنظر إلى تغيّر القوانين بشكلٍ كبير. سنقوم الآن بتطوير السيارة على مدار الموسم وأنا متأكّدٌ من أنّنا سنتقدّم بأكثر من ثانية بين السباق الافتتاحي ونهاية العام".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة