بيريللي متفاجئة بالقدر الهائل من الشروخ على إطاراتها في النمسا

المشاركات
التعليقات
بيريللي متفاجئة بالقدر الهائل من الشروخ على إطاراتها في النمسا
02-07-2018

أبدى مزوّد إطارات الفورمولا واحد بيريللي تفاجئه من مشكلة الشروخ على إطاراتها والتي أصابت العديد من السائقين في سباق جائزة النمسا الكبرى، على الرُغم من تكرار تلك المشكلة على حلبة ريد بُل رينغ تحديدًا في الماضي.

لم تكن شروخ الإطارات مثار حديث في وقتٍ مبكّر من نهاية الأسبوع الماضي، إذ كان التركيز على التحبّب، بيد أنّ درجات الحرارة الأعلى يوم الأحد دفعت بالإطارات إلى حدودها القُصوى، لا سيّما التركيبة اللّينة "سوفت".

حيث تعيّن على كلٍّ من لويس هاميلتون ودانيال ريكاردو القيام بتوقّف صيانة إضافي غير مُخطط له، في حين كان الفائز بالسباق ماكس فيرشتابن قادرًا على إدارة وضع إطاراته بنجاح، كما عانى ثنائي فيراري كذلك على نحوٍ أقلّ من تلك المشكلة.

وقد أصرّ مدير مشروع الفورمولا واحد لدى بيريللي ماريو إيزولا على أنّ مشكلة الشروخ مقبولة كجزء من اللعبة، لكنّه اعترف بأنّه لم يكن من المفترض أن تكون مُفرطة إلى هذا الحدّ.

فقال في تصريحٍ لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "واجهنا بعض الشروخ على الإطارات على هذه الحلبة العام الماضي، لذلك نعتبر بأننا نواجه احتمال التشرّخ على هذا المسار. كما أنّ التشرّخ والتحبّب تأثيران معروفان جيدًا من قِبَل الفرق، إذ يعلمون كيفية إدارة الوضع في وجودهما".

وأضاف: "بالطّبع لا نرغب بأنّ تكون الشروخ في كلّ مكان، كوننا حينها لن نحظى بسباق حقيقي. يتعيّن على الفرق والسائقين فقط إدارة مشكلة التشرّخ أو تغيير الإطارات، على ألّا يواجهوا تلك المشكلة على نحو ضخم ومُفرط يؤثّر على نتيجة السباق".

وأكمل: "من الممكن أن نواجه التشرّخ في مونزا إذا كان الطقس حارًا للغاية، لا سيّما على الإطارات الأمامية، كونك تحظى بالتقوّس، ومعدّل سحب مرتفع إلى جانب الكثير من الكبح. فهنالك حلبات حيث من الممكن أن نختبر ذلك. لكنّنا على الجانب الآخر لا نرغب باختيار إطارات قاسية للغاية بسبب تلك المشكلة".

في المقابل قال إيزولا أنّ درجات الحرارة المرتفعة كانت عاملًا أساسيًا في المشاكل التي برزت في سباق النمسا.

"كانت الأجواء يوم الأحد مختلفة تمامًا عمّا كانت عليه في يوم الجمعة. إذ كانت حرارة الطقس أكبر بكثير إلى حدّ أنّه كان من الصعب للغاية توقّع ذلك الوضع. كما أنّك لا تقطع عدد لفّات في التجارب الحرّة كالتي تقطعها خلال السباق" قال إيزولا.

وتابع: "رأينا على سبيل المثال أنّ المشكلة الأساسية في يومي الجمعة والسبت تمثّلت في التحبّب على إطارات «ألترا سوفت»، ولم يكن هنالك شروخ. كما أنّ التحبّب كان متعلّقًا بشكل كبير بالإعدادات، فبعض السيارات عانت منه على الإطارات الأمامية، وأخرى على الخلفية".

وأردف: "مثّلت الشروخ اليوم وضعًا مشابهًا، كوني أعتقد بأنّ فيرشتابن عانى من بعضها على إطاراته الأمامية، في حين واجهتها بعض السيارات الأخرى على الخلفية، لذلك يبدو بأنّها كانت مشكلة متعلّقة بالإعدادات كذلك".

واختتم بالقول: "الشروخ التي رأيناها على إطارات «السوفت» أرى بأنّها تعود بشكل أساسي إلى أنّه من دون تآكل كافٍ تحتفظ الإطارات بالكثير من الحرارة. إذ أقول ذلك كون تلك التركيبة عانت من شروخ أكثر من «السوبر سوفت». من المهم للغاية أن ندرس عُمق هذه الشروخ وما إذا كانت سطحية أم لا".

المقال التالي
وولف يُساند مسؤول الاستراتيجيات فاولز بعد خطأ سباق النمسا

المقال السابق

وولف يُساند مسؤول الاستراتيجيات فاولز بعد خطأ سباق النمسا

المقال التالي

سائقو الفورمولا واحد يواجهون تحديًّا جديدًا على المنعطف الأوّل في سيلفرستون

سائقو الفورمولا واحد يواجهون تحديًّا جديدًا على المنعطف الأوّل في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى