بيريللي متخوّفة من مشاكل "الموجة الراكدة" على الخطوط المستقيمة لحلبة باكو

اعترف بول هيمبري مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي أنّ شركته قلقة حيال إمكانيّة توليد الخطوط المستقيمة لحلبة باكو مشكلة الموجة الراكدة والتي قد تؤدّي في الحالات القصوى إلى انفجار الإطارات.

باتت ظاهرة "الموجة الراكدة" تهدّد بنية الإطارات تحت تركيبة معيّنة من السرعات العالية والقوى المرتفعة عند المنعطفات.

وخلقت هذه الظاهرة المشاكل التي واجهتها ميشلان خلال سباق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى في 2005، كما عادت إلى الواجهة من جديد خلال جائزة بلجيكا الكبرى العام الماضي عندما انثقب إطارا سيباستيان فيتيل ونيكو روزبرغ.

ودفع ذلك بالاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" وبيريللي إلى زيادة مراقبة درجات حرارة الإطارات وضغطها منذ ذلك الحين.

وتتضمّن حلبة باكو سلسلة من الخطوط المستقيمة، حيث تُمثّل المنطقة المتعرّجة السريعة بين المنعطفين الـ 17 والـ 20 تحدياً غير معهود بالنسبة لبيريللي.

وقال هيمبري لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "قد تخلق الخطوط المستقيمة مشاكل الموجة الراكدة. نظرياً تبدو أنّها حلبة ليست صعبة للغاية، لكنّ التحدّي يتمثّل في ذلك الخطّ المستقيم، لذلك عليك أن تكون حذراً في ما يتعلّق بإدارة ظاهرة الموجة الراكدة".

وأضاف: "عندما تزور حلبة جديد فقد تواجه بعض المفاجآت. باتت معظم الحلبات الجديدة ذات سطح سلس مع مستويات تآكل منخفضة، لكن هناك خطّ مستقيم عدواني والموجة الراكدة ظاهرة تجب إدارتها، أي أنّ علينا مراقبة بنية الإطار بشكلٍ جيّد".

في المقابل، أبدت بعض الشخصيات في أروقة الفورمولا واحد قلقها حيال المنطقة ذات طبقة الأسفلت المؤقّت التي تمّ تجهيزها، حيث من الممكن أن تتسبّب درجات الحرارة التي ستتراوح بين 32 و34 مئويّة في تشقّق المسار.

وقال هيمبري: "يتوجّب عليك تفقّد هذه الجوانب التي قد تبدو بسيطة في بعض الأحيان إلى أنّ تفاجئك".

وأضاف: "ستواجه مشكلة كبيرة في حال بدأ السطح المؤقّت بالتشقّق والانكسار، إذ أنّ إصلاحه يمثّل مهمّة صعبة للغاية".

وتابع: "ذلك أمرٌ يجب مواصلة مراقبته وتفقّده. في الحقيقة واجهنا أمراً مماثلاً في سنغافورة. سنمرّ عبر بعض الأجزاء التي تمّ إصلاحها هذا العام بعد أن غيّرت توجّه الحلبة قليلاً".

تقديم جائزة أوروبا الكبرى

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أوروبا الكبرى
حلبة شوارع باكو
نوع المقالة أخبار عاجلة