بيريللي: لن يتمّ فهم إطارات الفورمولا واحد الجديدة بشكل كامل قبل منتصف الموسم

صرّح مدير السباقات لدى بيريللي ماريو إيزولا بأنّ إطارات الصانع الإيطالي الجديدة لموسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد لن تُفهم بشكلٍ كامل قبل منتصف الموسم.

رفع تقديم إطارات "الهايبر سوفت" الجديدة  - التي تُمثّل التركيبة الألين – عدد تركيبات بيريللي الملساء إلى سبع تركيبات، في حين قدّم مزوّد الإطارات كذلك خصائص جديدة لتركيبات "ألترا سوفت"، "سوبر سوفت"، "سوفت" والتركيبة القاسية "هارد".

عند سؤاله من قِبَل موقعنا «موتورسبورت.كوم» عن تأثير ذلك على فهم الفرق للإطارات الجديدة خلال السباقات الأولى من الموسم، قال إيزولا: "أثق بأنّه ما تزال هنالك بعض التفاصيل التي لا نعلمها".

وأضاف: "تُعدّ جميع التركيبات جديدة بشكلٍ أو بآخر، فيما عدا المتوسطة «ميديوم» – والتي مثّلت التركيبة اللينة «سوفت» العام الماضي".

وأكمل: "أجرينا العديد من الاختبارات العام الماضي، وقمنا بتجارب في أبوظبي وهنا كذلك، لكن لا يُمكنك الجزم بأنّك تعلم جميع التفاصيل الخاصة بكلّ تركيبة من خلال فترتين فقط من التجارب. لذا فإنّ الهايبر سوفت تُعدّ تركيبة نحتاج إلى فهم أين بوسعنا استخدامها، وكذلك الحال مع بقية التركيبات".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّنا سنبدأ بمعرفة وفهم الإطارات الجديدة بشكلٍ كامل بحلول منتصف الموسم، وليس قبل ذلك. إذ ستكون عملية التعلّم على صعيد التركيبات بطيئة للغاية في مرحلة ما قبل منتصف الموسم".

يُشار إلى أنّ الفرق قد التزمت باختياراتها المبكّرة من الإطارات للسباقات منذ بعض الوقت، ومن ثمّ وجدت أنّ تركيبات محددة افتقرت للأداء بسبب الطقس البادر الذي شهدته التجارب الشتوية في برشلونة.

حيث قال مدير فريق ساوبر فريدريك فاسور بأنّ ذلك سيجعل الوضع خلال الجولة الافتتاحية في أستراليا نهاية هذا الأسبوع، وخلال السباقات القليلة الأولى، "غامضًا بعض الشيء".

"سيكون الوضع صعبًا ومخادعًا للجميع. لدينا الكثير من التركيبات – إذا ما كان لدينا ثمانية أيام للاختبارات، لكان ذلك منطقيًا. لكن مع أربعة أيام يتعيّن عليك خلالها القيام بمحاكاة للسباق، فإنّه من الصعب للغاية فهم كلّ تركيبة على حدة" قال فاسور.

وأردف: "وحيث أنّه تعيّن علينا تحديد خياراتنا من الإطارات منذ بضعة أشهر، بات الوضع الآن غامضًا بعض الشيء بالنسبة للسباقات الأولى من الموسم. إذ لا أعتقد بأنّ ذلك سيؤثّر على التسابق، لكنّه سيكون أمرًا تصعب إدارته".

في المقابل قال فاسور أنّ التجارب الشتوية كانت معقّدة بعض الشيء بسبب السطح الجديد لحلبة برشلونة.

"حتّى في أثناء أيام التجارب الأربعة (خلال الأسبوع الثاني) شهد سطح الحلبة تغيّرًا بعض الشيء" قال فاسور.

واستدرك: "إذ أثّرت الإطارات عليه، لذا يكون هنالك اختلاف كبير ويكون من الصعب القيام بمقارنة صحيحة بين ما تقوم به يوم الجمعة وما قمت به يوم الثلاثاء".

واسترسل: "عندما تكون لديك تركيبة واحدة أو اثنتين، لا يكون الأمر سهلًا، لكنّنا استخدمنا في صباح الجمعة إطارات الميديوم، السوفت، السوبر سوفت، الألترا سوفت والهايبر سوفت".

من جهة أخرى، قال مدير فريق هاس غونتر شتاينر أنّه حتّى وفي حال سارت التجارب الشتوية بشكل مثالي "ما كنت لأكون شجاعًا بالقدر الكافي لقول أنّنا نملك فهمًا كاملًا للإطارات".

"من الصعب للغاية فهم هذه التركيبات. فكما نرى طوال الوقت، أحد التحديات الكبيرة يتمثّل في الوصول بالإطارات إلى مجال تشغيلها المناسب" قال شتاينر.

واختتم: "ليس هنالك سيناريو مُحدد للأمر، فأنت تقوم بذلك ومن ثمّ ذاك وتصل إلى ما تريد. إذ يتعيّن عليك العمل جاهدًا في كلّ عطلة نهاية أسبوع من أجل الوصول إلى ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة