فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

بيريللي لم تتلقَّ أيّ طلبٍ لتغيير إطارات 2019 بالرغم من الشائعات المنتشرة

المشاركات
التعليقات
بيريللي لم تتلقَّ أيّ طلبٍ لتغيير إطارات 2019 بالرغم من الشائعات المنتشرة
17-06-2019

لم تتلقَّ بيريللي أيّ طلب لتغيير إطاراتها لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد بالرغم من إشارة العديد من الأطراف إلى ضرورة عودتها إلى خصائص إطارات العام الماضي من أجل إنهاء سيطرة مرسيدس على مجريات موسم 2019.

جاء تقديم إطارات بيريللي لموسم 2019، التي يقلّ سُمكها عن سابقتها بـ 0.4 ملم، في محاولة لتقليل مشاكل الشروخ والارتفاع المفرط للحرارة، وتزامن ذلك مع فوز مرسيدس بجميع السباقات السبعة الأولى من الموسم حتّى الآن.

وبلغت انتقادات تأثير التغيير مستوى جديدًا خلال جائزة كندا الكبرى من قبل أمثال فيراري وريد بُل، وذلك في ظلّ دعوات لبيريللي لإعادة تقديم إطارات 2018.

لكن لا يُمكن لبيريللي تغيير تركيباتها إلّا إن باتت تعتبر مصدر قلقٍ على صعيد السلامة يتطلّب التغيير.

ولا يُمكن لأيّ تغييرٍ على تركيبة أو بنية إطارات 2019 أن يتمّ إلّا من خلال طلب "فيا"، أو موافقة 70 بالمئة من الفرق على ذلك. وعلم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ بيريللي لم تتلقّ أيّ طلبٍ بخصوص تغيير الإطارات.

وقال ماريو إيزولا مدير برنامج الفورمولا واحد في بيريللي لموقعنا: "ما يتطلّبه الأمر لتغيير البنية أو التركيبات خلال الموسم واضحٌ للغاية".

وأضاف: "لم أتلقَّ أيّ طلبٍ حتّى الآن. لو تلقّيت طلبًا مبنيًا على حجج، فسنعتبر ذلك طلبًا. سندرس ما يتعيّن علينا تغييره في الإطارات وسنتباحث في ذلك مع «فيا»".

وأردف: "يُمكننا نحن بيريللي تعديل البنية أو التركيبة، وخصائص الإطارات، لكن فقط من أجل السلامة. لا تُوجد أيّة مخاوف سلامة في الوقت الحاضر".

تحقيق أغلب الأهداف

بالمقابل، قال إيزولا أنّ بيريللي بلغت أغلب أهدافها لموسم 2019 التي تمّ الاتّفاق عليها بالتعاون مع "فيا"، والفورمولا واحد والفرق.

وتمثّلت تلك الأهداف في التخلّص من الشروخ، والتقليل من الارتفاع المفرط للحرارة، وتوسيع مساحة الأداء بين التركيبات بشكل متكافئ، وزيادة مجال العمل.

واعترف إيزولا أنّ مجال العمل، الذي يُعدّ أحد العوامل المُقيّدة الأساسيّة بالنسبة للفرق ومعاناتها في استخراج أقصى أداء من إطارات 2019، لا يزال يحتاج للتحسّن.

ويُمكن إرجاع إيصال الإطارات إلى مجال العمل المثالي إلى مجموعة من العوامل المرتبطة بالأداء الانسيابيّ والميكانيكيّ للسيارة، وكيفيّة تفاعل الإطارات مع سطح الحلبة والطاقة التي تصل إلى الإطارات، حيث يلعب تصميم الحلبة عاملًا أساسيًا في ذلك أيضاً.

اقرأ أيضاً:

وحصلت جميع الفرق العشرة على ارصة اختبار إطارات 2019 للمرّة الأولى خلال تجارب أبوظبي العام الماضي.

وتوافرت لكلٍ منها 20 مجموعة لمقارنة الخيارات الأخيرة المتبقية بين التركيبات والبنيات.

وجاء ذلك على إثر استخدام الإطارات بالسُمك الأقل، المبنيّة على تركيبات العام الماضي، خلال جولات إسبانيا، وفرنسا وبريطانيا في 2018.

لكن بالرغم من أداء مرسيدس القويّ في تلك الجولات، والفرصة التالية لاختبار إطارات 2019، وأسبوعَي التجارب الشتويّة مطلع هذا العام، فلم يُعبّر أيّ فريق عن مخاوفه بخصوص تأثير الإطارات.

وشدّد إيزولا على أنّ المساواة في التعامل مسألة جوهريّة بالنسبة لبيريللي، التي "تملك عمليّة واضحة وصارمة لتوفير ذات الجهود لكلّ الفرق" من الناحية العمليّة.

وقال إيزولا: "كيفيّة تصميم السيارة، وتوليد الارتكازيّة وتصميم نظام التعليق جزء من عملهم".

وأضاف: "لا يزال علينا العمل على مجال العمل، لكنّنا أنجزنا أغلب المهمّة ويعود الأمر إليهم الآن لتوليد الطاقة".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
هلكنبرغ: مشاكل بداية الموسم "أخفت" التقدم الذي أحرزته رينو

المقال السابق

هلكنبرغ: مشاكل بداية الموسم "أخفت" التقدم الذي أحرزته رينو

المقال التالي

مكلارين: سيارة 2020 ستكون الثمرة المكتملة الأولى للهيكل الإداري الجديد

مكلارين: سيارة 2020 ستكون الثمرة المكتملة الأولى للهيكل الإداري الجديد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1