بيريللي: لا تلومونا في حال باتت السباقات أقلّ إثارة

قال بول هيمبري مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي مزوّد إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد أنّه لا فائدة من التذمّر حيال خطوة الانتقال إلى الإطارات قليلة التآكل في حال أصبحت السباقات أقلّ إثارة كون ذلك ما طُلب من بيريللي في المقام الأوّل.

قامت بيريللي بمراجعة تصاميم إطاراتها من أجل تقليل مستويات التآكل لموسم 2017، وهو ما نصّت عليه القوانين الجديدة، لتسمح بذلك للسائقين بالضغط أكثر متخلية بذلك عن الفلسفة التي اتّبعتها منذ اعتمادها كمزوّدٍ لإطارات البطولة في 2011.

وكان هيمبري قد أشار في وقتٍ سابقٍ إلى أنّه قد ينتهي المطاف بالفورمولا واحد بمجرّد قطارٍ من السيارات تسير خلف بعضها نتيجة التعديلات على القوانين، التي تضمّنت بالأساس مراجعة للجانب الانسيابي، ما سيؤدّي إلى تباعد أداء السيارات.

وخلال حديثه ضمن الذكرى الـ 110 لبيريللي في عالم رياضة السيارات، قال هيمبري لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه في حال لم يُوفّر تصميم إطارات بيريللي الجديد عرضًا جيّدًا، فإنّ اللوم لا يقع على الشركة الإيطاليّة.

وقال البريطاني: "لا يُمكنك إرضاء الجميع وعليك اتّباع إحدى الوجهتين فقط. قمنا في البداية باتّباع ما كان مرغوبًا فيه، لكن تمّ الآن اتّخاذ القرار باتّباع الوجهة الأخرى".

وأضاف: "نتّبع فقط ما تطلبه الرياضة منّا. كلّ ما نطلبه أن يُقدّموا لنا ما يريدونه فحسب. لا يوجد مغزى من التذمّر من أنّنا قدّمنا ما طُلب منّا تقديمه بالأساس".

وأكمل: "نسير في وجهة مختلفة كرياضة، وفي حال عمل كلّ شيء كما يُقال فسنحصل حينها على تسابقٍ جيّد".

وفي حين أنّ سيارات 2015 المعدّلة التي استخدمتها بيريللي قد فشلت في توفير مستويات الارتكازيّة المتوقّعة لموسم 2017، إلّا أنّ مزوّد إطارات الفئة الملكة كان قادرًا على الاعتماد على بيانات المحاكاة.

حيث قال هيمبري: "يكمن التحدّي الأكبر أنّه في حال لم تكن لديك الارتكازيّة فلن تستطيع جعل الإطارات تعمل بالشكل الذي تريده، إذ أنّنا عملنا بناءً على مستوى ارتكازيّة منحتنا إيّاه عمليّات المحاكاة".

وأضاف: "صحيحٌ أنّ السيارات المعدّلة كانت بعيدة عن تقديم مستويات الارتكازيّة المطلوبة، لكن كان لدينا بعض بيانات المحاكاة".

وتابع: "يتمثّل السؤال الآن في مدى تقارب تلك البيانات مع السيارات الحقيقيّة، رُبّما ستكون للسيارات ارتكازيّة أعلى وتكون أسرع بكثير".

وفي حين أنّ هيمبري يشعر بإمكانيّة إجراء عددٍ أقلّ من وقفات الصيانة، إلّا أنّ تغيير القوانين من شأنه أن ينتج وضعًا تزداد فيه فرص التجاوز.

وقال بخصوص ذلك: "سنشاهد عددًا أقلّ من وقفات الصيانة. يعود ذلك إلى التآكل الأقل، ستجري توقّفًا إمّا لخسارة الأداء (بسبب التآكل) أو بسبب الاهتراء، وبالنسبة لنا الآن فقد قمنا بتحسين الجانبَين".

وأكمل: "سنشاهد عددًا أكبر من السباقات التي يُجري فيها السائقون توقّفًا وحيدًا، لكن في حال كانت السيارات الجديدة متقاربة ولا ترتفع درجة حرارة سطح الإطارات أعلى من المجال المثالي، فسيكون بوسع السائقين الضغط وسيؤدّي ذلك إلى سيناريو يكون فيه التجاوز ممكنًا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة