فورمولا 1
27 يونيو
-
30 يونيو
الحدث انتهى
11 يوليو
-
14 يوليو
الحدث انتهى
25 يوليو
-
28 يوليو
الحدث انتهى
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
7 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
62 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
69 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
97 يوماً

بيريللي لا تزال تبحث عن سيارة لاختبار إطارات موسم 2017

المشاركات
التعليقات
بيريللي لا تزال تبحث عن سيارة لاختبار إطارات موسم 2017
من قبل:
27-11-2015

لا يزال صانع الإطارات الإيطالي بيريللي يبحث عن سيارة مناسبة لإجراء اختبارات على النماذج الأوّليّة لإطارات موسم 2017 على مدار العام المقبل.

مارتن براندل يكمل إختبار إطارات بيريلي 18 بوصة على سيارة جي.بي2
بول هامبري، مدير بيريللي موتورسبورت
مارتن براندل، معلق في شبكة سكاي سبورتس يختبر إطارات بيريلي 18 بوصة على سيارة جي.بي2
مارتن براندل، معلق في شبكة سكاي سبورتس يختبر إطارات بيريلي 18 بوصة على سيارة جي.بي2
بول هامبري، بيريللي
إطارات بيريللي الخاصة بفريق فيراري
إطارات بيريللي
إطارات بيريللي

تأمُل بيريللي اختبار إطاراتها في وقت مبكّرٍ من العام المقبل في شهر مايو/أيار، ما يعني بقاء فترة ستّة أشهرٍ فقط لحلّ مشكلة السيارة.

وكُلّفت الشركة الإيطاليّة بتصنيع إطارات أعرض ضمن تركيبة جديدة تتضمّن قطعاً انسيابيّة جديدة وزيادة في قدر الارتكازيّة.

وصعّب عامل الارتكازيّة المرتفعة عمليّة ايجاد سيارة مناسبة كون نماذج سيارات موسم 2017 ستكون مختلفة للغاية عن السيارات الحاليّة.

وكانت بيريللي قد استعانت بهيكل سيارة تويوتا عند فوزها بصفقة تزويد الإطارات في الفورمولا واحد، وذلك بعد انسحاب الصانع الياباني من البطولة، قبل أن تستعين بهيكل سيارة لوتس.

ويُعد واحدٌ من المشاكل التي تقع على عاتق بيريللي ضمان عدم تذمّر أيّ أحدٍ من أنّ الفريق الذي يقدّم سيارة الاختبار قد يحصل على أيّة أفضليّة.

كما أنّ فكرة تعديل إحدى السيارات الحاليّة من خلال تطبيق مقدار الارتكازيّة المطلوب تواجه مشكلة عدم تحمّل أنظمة التعليق الحاليّة للعبء الكبير الذي سينتج عن الارتكازيّة.

كما أشار بول هامبري مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي إلى أنّ تعديل سيارة تويوتا سابقاً ساهم في جعلها أبطأ بكثير من أجل الحصول على بيانات مناسبة.

وقال البريطاني لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "أعتقد أنّ الأمر لا يزال مرتبطاً بالقوانين، لا نزال غير متأكّدين من نوع السيارة التي علينا إيجادها".

وأضاف: "هناك العديد من المقترحات، بما في ذلك استخدام سيارة من السنوات الماضية التي كانت تولّد قدراً أكبر من الارتكازيّة، ومحاولة ملاءمتها بما يتماشى مع السيارات الهجينة. لكنّ المحادثات لا تزال متواصلة حيال القوانين الجديدة".

ثمّ تابع: "تعتقد بعض الفرق أنّ بإمكاننا العودة لاستخدام سيارة قديمة، لكن هناك تباينٌ كبيرٌ حيال ما يمكن استخدامه".

وأكمل: "أعتقد أنّنا سننتظر إلى حين الاتّفاق حول القوانين الجديدة وحينها سنجري محادثات لمعرفة شكل السيارة وما يجب علينا القيام به. تجري مشاورات حول الكثير من الأشياء في الوقت الراهن".

مهمة صعبة

أشار بات سيموندز المدير التقني في ويليامز إلى المهمة الصعبة التي تنتظر بيريللي.

حيث قال: "كنت أعتقد بعدم وجود أيّ حل، بالطبع سيتوافر الحلّ، لكنه لن يكون مثالياً. سيتوجّب بناء سيارة تتمتع بقوة ارتكازية عالية".

وأكمل: "لا يتوجب بناء سيارة تطابق قوانين موسم 2017 بالكامل، يمكن تجاوز القوانين بعض الشيء في سبيل إنجاح المهمة، وهذا ما لن يكون صعباً".

وأضاف: "ليست مهمة سهلة، فنحن نتكلم هنا عن ازدياد الحمل بشكل كبير على أجهزة التعليق الخ. لذا فالبنية كلها ستتعرض للمزيد من الضغط".

وتابع: "سيكون هناك زيادة في الحمل تقدر بـ 25 بالمئة، نحن لا نصمم سياراتنا الحالية كي تتحمل مثل هذا العبء".

واستطرد: "للنجاح علينا تصميم سيارة تتحمل ذلك. من يملك الموارد لذلك وهل بإمكان بيريللي تحمل التكاليف؟ إنها مسألة صعبة للجميع".

من جهة أخرى، يقرّ سيموندز أن هناك فوائد للفرق المشاركة.

إذ قال: "لا يهم من يقوم بذلك، فهناك بعض الأفضلية لمن يشارك. كمثال على ذلك، أذكر عندما قامت لوتس بإجراء تجارب بيريللي. حيث بقيت لوتس سيارة منافسة لعدة مواسم لاحقة".

وأكمل: "من الخطأ القول أن الإطارات تصمم وفقاً للسيارة، فهذا ليس صحيحاً، فالسيارة المشاركة ستتمتع بالأفضلية".

وأضاف: "بعد أن بدأ تصميم الإطارات يبتعد عن لوتس، أخذت السيارة تفقد جزءاً من قدرتها التنافسية. إنه دليل غير ثابت لكنه يدلّ على نوع من الأفضلية في صالح السيارة المشاركة".

واختتم: "من يستطيع تحمل الكلفة؟ فيراري، مرسيدس، ريد بُل. لا أحد غيرهم يمكنه القيام بذلك".

المقال التالي
فيتيل يعترف بتفوّق مرسيدس

المقال السابق

فيتيل يعترف بتفوّق مرسيدس

المقال التالي

مُقابلة خاصة مع فيليبي نصر: راضٍ عن موسم 2015

مُقابلة خاصة مع فيليبي نصر: راضٍ عن موسم 2015
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب آدم كوبر