بيريللي أكملت "90 بالمئة" في طريق العمل على إطارات 2022

صرّح ماريو إيزولا رئيس مشروع الفورمولا واحد لدى بيريللي بأن الشركة انتهت من "90 بالمئة" في طريق إكمال بناء إطاراتها بقياس 18 إنشًا لموسم 2022.

بيريللي أكملت "90 بالمئة" في طريق العمل على إطارات 2022

تتواصل اختبارات الإطارات على سيارة معدلة هذا الأسبوع في برشلونة، حيث تنضم ريد بُل وألفا روميو إلى برنامج التجارب، فيما تشارك ألبين لمرة ثانية بعد التجارب المبكرة في بداية الموسم في البحرين.

ومن المخطط إجراء تجارب جافة إضافية مع ألفا تاوري في النمسا، تتبعها تجارب مع ريد بُل، أستون مارتن وهاس في سيلفرستون، ومن ثم تجارب أخيرة مع مرسيدس، مكلارين وفيراري في المجر. بعدها ستعتمد كل الفرق الإطارات النهائية ضمن تجارب ما بعد الموسم في أبوظبي.

"على صعيد التطوير، فإنّنا في مرحلة الانتهاء من عملية البناء والخصائص" قال إيزولا عند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "يُمكنني القول بأننّا قطعنا 80 إلى 90 بالمئة من عملية البناء، والآن نبدأ حملة اختبارات على التركيبات الجديدة".

وتابع: "لدينا تركيبة جديدة نستخدمها بالفعل، من نوع سي3 الذي يعمل على نحوٍ جيّد للغاية. إنها الأولى من العائلة الجديدة للإطارات التي نرغب بتقديمها للعام المُقبل، مع الخصائص المطلوبة والمتفق عليها في خطاب الأهداف مع السائقين. مستويات أقل من الحرارة المرتفعة بالتأكيد. لكننا بالطبع نحتاج لاختبار ذلك عندما نحصل على النسخة النهائية من السيارات الجديدة".

اقرأ أيضاً:

هذا واعترف إيزولا بأن تجارب السيارة المعدلة لا يُمكنها الإجابة على كل الأسئلة، حيث أنّ سيارات 2022 النهائية ستكون مختلفة تمامًا.

فقال: "نستعين الآن بسيارات معدلة في التجارب، والتي ينبغي أن توفّر صورة كافية لسيارات العام المُقبل، لكننا نعلم بأن سيارات 2022 الفعلية ستكون مختلفة للغاية".

وأكمل: "جانب آخر لا يُمكننا اختباره خلال حصة تطوير الإطارات هو تأثير عامل السحب، حيث تكون لدينا سيارة واحدة أو اثنتان على الحلبة، ولا يكون هنالك زحام مناسب".

واختتم: "يُمكننا الافتراض خلال مرحلة التصميم أن يقلل الإطار الجديد من الحرارة الزائدة، وكذلك ينبغي أن تعاني الحزمة الانسيابية الجديدة بشكل أقل عندما تلاحق سيارة أخرى. كما ينبغي للتركيبات الجديدة الحفاظ على الارتكازية، أو ربما خسارة ما أقصاه 10 بالمئة، وهذا وضع مختلف تمامًا بالمقارنة مع ما لدينا الآن، حيث تخسر السيارات ما يصل إلى 50 بالمئة من الارتكازية، وبالطبّع تبدأ بالانزلاق. لكنّ ذلك جانب سنحصل على إجابته العام المُقبل".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
هاميلتون "تعلم المزيد" عن فيرشتابن في إسبانيا أكثر من جميع السباقات السابقة

المقال السابق

هاميلتون "تعلم المزيد" عن فيرشتابن في إسبانيا أكثر من جميع السباقات السابقة

المقال التالي

فيراري: جولة إسبانيا أثبتت تلاشي نقاط ضعفنا في السباقات

فيراري: جولة إسبانيا أثبتت تلاشي نقاط ضعفنا في السباقات
تحميل التعليقات