بيريللي: سطح المسار الجديد في سيبانغ سيمثّل تحدياً جديداً لفرق الفورمولا واحد

يتوقّع ماريو إيزولا المدير التقني لبيريللي أنّ السطح الجديد لحلبة سيبانغ قد يُمثّل تحدياً جديداً لفرق بطولة العالم للفورمولا واحد عند توجّهها للمشاركة في سباق جائزة ماليزيا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

إلى جانب السطح الأقل خشونة، فإنّ جميع المطبّات قد تمّت إزالتها فضلاً عن تعديل زاوية الميلان عند بعض المنعطفات، ما سيؤثّر بالتأكيد على خطوط التسابق.

وتمثّل أحد الأهداف الرئيسيّة وراء هذه المراجعة في تقليص تأثير برك المياه على الحلبة، ما يعني أنّ الفريق سيكون مختلفاً للغاية في الظروف الماطرة. وكانت هناك بعض المشاكل مع "تصريف المياه" عند المنعطف التاسع حيث يبقى المسار مبتلاً بعد توقّف الأمطار، لكن تمّ العمل على حلّ هذه المشاكل الآن.

وقال إيزولا لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "هناك عددٌ كبيرٌ من التعديلات على المسار. قمنا بالفعل بقياس الأسفلت، إذ أنّ زملاءنا في بطولة السوبربايكس كانوا هناك منذ بضعة أشهر، مباشرة بعد إعادة تعبيد الحلبة وطلبنا منهم أخذ القياسات باستخدام نظام الليزر الذي نستخدمه".

وتابع: "الأسفلت أقلّ عدوانيّة من السابق، أي أنّ خشونته باتت أقلّ حدّة. تُعتبر ماليزيا أعلى من المعدّل، كانت أكثر من 120 بالمئة بالمقارنة مع معدّلنا، لكنّها تقلّصت الآن بـ 5 أو 10 بالمئة، وهي خطوة كبيرة".

وأضاف: "الجانب الآخر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار أنّه عندما يكون لديك أسفلت جديد فإنّ عمره يزداد سريعاً، خاصة في البداية. عندما نقوم بقياس الأسفلت في ماليزيا فسيكون مختلفاً عمّا كان عليه في يونيو/حزيران".

وأكمل: "لم تعد المطبات موجودة، أي أنّ المسار بات مسطّحاً بالكامل. كما أنّ زوايا الميلان عند بعض المنعطفات باتت مختلفة بالكامل".

كما قال إيزولا أنّ أمام الفرق الكثير لتعلّمه عندما تبدأ السيارات بالدوران على الحلبة يوم الجمعة: "تأثير ذلك سيكون من الصعب التنبّؤ به بالنسبة إلينا، لكن أعتقد أنّ خطوط التسابق ستكون مختلفة بعض الشيء بسبب ذلك، كما ستختلف الأزمنة المسجّلة أيضاً".

وتابع: "أعتقد أنّ هناك بعضاً من عدم اليقين. لا يُمكنهم اعتبارها حلبة جديدةً بالكامل، لكن هناك بعض التغييرات. الخشونة المختلفة تعني درجات حرارة مختلفة على الإطارات ومستويات تآكل مختلفة إلخ...".

وأضاف: "عدم وجود المطبات يعني أنّ بوسعك اعتماد ارتفاعٍ أقلّ للسيارة، ما يعني مستويات ارتكازيّة مختلفة، وسيكون لذلك تأثيرٌ على السيارة بكلّ تأكيد".

كانت الفرق قادرة على الأقل على اختيار إطاراتها بعد معرفتها بإعادة تعبيد المسار.

وقال إيزولا في هذا الصدد: "أمددناهم بالمعلومات حول الأسفلت الجديد قبل اختيارهم إطاراتهم، إذ أنّ عليهم تحديد اختياراتهم قبل 14 أسبوعاً، وفي حال لم أكن مخطئاً فإنّ زملاءنا في السوبربايكس توجهوا إلى هناك في يونيو. كان ذلك قريباً للغاية، لكنّنا منحناهم البيانات قبل تحديد خياراتهم".

وأكمل: "على سبيل المثال واجهنا الوضع ذاته في سبيلبرغ وبودابست، حيث تمّت إعادة تعبيد المسار بالكامل. على سبيل المثال لم نكن قادرين على إرسال المهندسين لقياسات الأسفلت في الموعد المناسب قبل خيارات إطارات سباق النمسا".

واختتم حديثه بالقول: "لهذا السبب اتّفقنا مع الفرق على إرسال المهندسين وقياس الأسفلت ومنحها أسابيع إضافيّة لتحديد خياراتها. كنّا قادرين على قياس الأسفلت في المجر قبل اتّخاذ قراراتها. في جميع الحالات الثلاث حصلت الفرق على فرصة تحديد خياراتها بعد أن منحناها المعلومات حول الأسفلت".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
نوع المقالة أخبار عاجلة