بيريللي تكشف عن "نتائج تحقيق" انفجارات الإطارات في باكو

أكملت بيريللي تحقيقها في انفجار إطارَي ماكس فيرشتابن ولانس سترول خلال سباق جائزة أذربيجان الكبرى، مُرجعة أسباب ذلك على الأرجح إلى طريقة تشغيل الفريقَين للإطارات.

بيريللي تكشف عن "نتائج تحقيق" انفجارات الإطارات في باكو

واجه كلٌ من السائقَين انفجارًا للإطار الخلفيّ الأيسر خلال سباق باكو، واشتُبه في البداية في أنّ أشلاء على المسار تسبّبت في الواقعتين.

وتعزّزت تلك النظريّة بحقيقة إيجاد قطعٍ كبيرة على العديد من الإطارات خلال فترة العلم الأحمر التي تلت حادثة فيرشتابن.

وفي محاولة للتوصّل إلى سبب المشكلة، نقلت بيريللي الإطارات إلى معقلها في ميلانو من أجل إجراء تحليلات مفصّلة في مخابرها.

وأصدرت العلامة الإيطاليّة اليوم الثلاثاء بيانًا أوضحت فيه أنّ الانفجارات ليست ناجمة عن خطأ إنتاجي من جانبها، ولا من الاهتراء، ولا تطبُّقِ هيكل الإطار.

وكشفت بيريللي عن أنّ سبب الإنفجارات يعود إلى كسر سطحي في الجانب الداخلي من الإطارَين، وذلك عوضًا عن أن يكون نتيجة لقطعٍ من بعض الأشلاء.

وأشار البيان إلى أنّ ذلك الكسر يعود على الأرجح إلى "ظروف تشغيل الإطار" – أي أنّها مرتبطة ربّما بضغط الإطارات أو حرارتها.

وجاء في البيان: "أخذ هذا التحليل الإطارات المستخدمة في سيارات أخرى خلال السباق كذلك، وكانت إطارات بذات عدد اللفّات أو أكثر بالمقارنة مع تلك المتضرّرة".

وأضاف: "أظهرت العمليّة عدم وجود عيوبٍ إنتاجيّة أو في الجودة على أيّ من الإطارات، كما لم تكن هناك علامات إجهاد أو تطبّق. تمّ تحديد أسباب انفجار الإطارَين الخلفيين الأيسرين على سيارتَي أستون مارتن وريد بُل بشكلٍ واضح. يعود ذلك إلى كسر سطحي على الجدار الداخليّ من الإطار في كلتا الحالتين، حيث يُمكن أن يرتبط ذلك بظروف تشغيل الإطار، وذلك بالرغم من اتّباع معايير إعدادات التشغيل الأوليّة (الضغط الأدنى وحرارة البطانيات القصوى)".

ويُطلب من فرق الفورمولا واحد حاليًا تشغيل الإطارات بالضغط الأدنى فقط عند تثبيت الإطارات على السيارة، كونه لا توجد متطلّبات للإبقاء على ذلك المستوى حال دخول السيارة إلى المسار.

ذلك يعني ترك الباب مفتوحًا أمام الفرق لإيجاد طرقٍ لخفض الضغط بعد إجراء القياس، لكن ذلك الإجراء يتسبّب في تسليط المزيد من الإجهاد على الإطار.

وكشفت بيريللي عن اتّجاهها لفرض بروتوكلات ضغط وبطانيات جديدة لضمان عدم تكرار مشاكل باكو، حيث أعلمت "فيا" الفرق بالفعل بالإجراءات الجديدة التي يجب اتّباعها.

وجاء في البيان: "نتيجة لهذا التحليل، فقد تقدّمت بيريللي بتقريرٍ إلى ’فيا’ والفرق. اتّفقت ’فيا’ وبيريللي على فرض بروتوكولات جديدة، بما فيها تحديث للتوجيه التقنيّ الموزّع بالفعل على صعيد مراقبة ظروف التشغيل خلال عطلة نهاية الأسبوع، وستتمّ دراسة أيّة إجراءات مناسبة أخرى".

وفي حين أنّ بيريللي أشارت إلى أنّ طريقة تشغيل الإطارات هي التي تسبّبت في الحادثتين، أصدرت ريد بُل بيانًا أصرّت فيه على اتّباعها للتوصيات التي تلقتها.

وقال الصانع النمساوي: "عملنا عن قرب مع بيريللي و’فيا’ خلال تحقيقهما في انفجار إطار ماكس في اللفّة الـ 47 من سباق باكو ويُمكننا أن نؤكّد عدم وجود مشكلة في السيارة. نلتزم بمعايير تشغيل إطارات بيريللي طوال الوقت ونواصل اتّباع توجيهاتها".

وأكمل: "نحن ممتنون لعدم إصابة أيٍ من السائقين بأيّ أذى نتيجة ذلك الحادث عالي السرعة".

المشاركات
التعليقات
ضغط الإطارات "تحت الأضواء" بانتظار تقرير بيريللي من سباق باكو

المقال السابق

ضغط الإطارات "تحت الأضواء" بانتظار تقرير بيريللي من سباق باكو

المقال التالي

غاسلي: العودة إلى جائزة فرنسا الكبرى كفائزٍ بسباق تمنحني شعوراً "خاصاً"

غاسلي: العودة إلى جائزة فرنسا الكبرى كفائزٍ بسباق تمنحني شعوراً "خاصاً"
تحميل التعليقات