بيريللي تشكك في قدرة هاميلتون على إكمال سباق تركيا من دون وقفة صيانة

شككت بيريللي مزودة الإطارات للفورمولا واحد بقدرة سيارة لويس هاميلتون على إكمال سباق تركيا باستعمال المجموعة الأولى للإطارات.

بيريللي تشكك في قدرة هاميلتون على إكمال سباق تركيا من دون وقفة صيانة

نجح هاميلتون بالتقدم من مركز انطلاقته الـ 11، وذلك بعد تلقيه عقوبة التراجع عشرة مراكز على شبكة الانطلاق بسبب تغيير محرك الاحتراق الداخلي لوحدة طاقة سيارته.

وكان منافسو البريطاني قد دخلوا منصة الصيانة لوضع مجموعة جديدة من إطارات "انترميديت" قرب نهاية السباق.

ومع إحساسه بأن إطارات "انترميديت" المستعملة تقدم أداءً مقبولاً، قرر هاميلتون مواصلة الضغط وتجاهل طلب الفريق بدخول منصة الصيانة لتبديل إطاراته.

لكنّ هذا القرار أثّر عليه لاحقاً لأن وتيرته على الإطارات المستعملة تلك بدأت بالانخفاض واضطر في نهاية المطاف لدخول المنصة.

وهذا ما أدى إلى تلاشي آماله بتحقيق منصة التتويج، ليكتفي في نهاية المطاف بالمركز الخامس.

وتسبب ذلك ببعض الجدل بعد السباق حيال قدرة سيارة هاميلتون من عدمها على مواصلة السباق دون منصة الصيانة، كما فعل إستيبان أوكون على متن سيارته ألبين حيث حقق المركز العاشر.

لكن ماريو إيزولا رئيس قسم الفورمولا واحد لدى بيريللي يرى أن الأمل في ذلك كان ضئيلاً.

فقال: "بالنظر إلى تلك الإطارات بعد السباق، يمكنني النفي، أو على الأقل لقد كانت بالفعل على حدودها القصوى. تآكل تلك الإطارات، خاصة قرب نهاية السباق يعني أنها كانت بالفعل قريبة من الفشل التام".

وأكمل: "من الخطر بعض الشيء الضغط إلى الحدود القصوى، لكنني أتفهم تماماً ظروف السباق وضرورة تحقيق أفضل نتيجة ممكنة".

اقرأ أيضاً:

وحين سُئِل حيال قدرة أوكون على ذلك، أشار إيزولا إلى أن التآكل ليس متماثلاً في جميع السيارات، وأن السائقين الذين توقفوا في المراحل الأخيرة من السباق قد تجاوزا بالفعل مرحلة الأداء الأفضل لإطاراتهم.

فقال: "أغلب السيارات التي توقف بعد اللفة 47 أو 48، كانت إطاراتها قد انتهت بالفعل. كنا نعلم هذا مع الإسفلت الجديد بالرغم من أن المسار لم يكن جافاً تماماً بل مبللاً. لقد كانت تلك الإطارات على حدودها القصوى الأخيرة".

وأكمل: "اقترحتُ على مهندسينا إنذار الفرق حيال الإطارات، وعدم المجازفة بالبقاء على حدودها القصوى لأن في ذلك مخاطرة".

اقرأ أيضاً:

لاحقاً، نشر هاميلتون على قنوات التواصل الاجتماعي يوم الاثنين منشوراً تكلم فيه عن مسؤوليته في تلك المخاطرة بالبقاء على الإطارات المستعملة.

حيث قال في منشور له على "انستاغرام": "صحيح أنني كنت غاضباً جداً من فريقي. كفريق، نحن نعلم بجد كبير على تقديم أفضل استراتيجية ممكنة، لكن مع تقدم السباق، تصادفك خيارات متعددة وهناك العديد من العوامل المتغيرة باستمرار".

وأكمل: "في الأمس، خاطرنا بالبقاء على المسار، على أمل أن يجف، لكن هذا لم يحصل. أردتُ المخاطرة ومحاولة البقاء حتى النهاية، لكن قراري بالبقاء على المسار لم ينجح. في النهاية، دخلنا منصة الصيانة وكان ذلك الخيار الأكثر صحة حينها".

المشاركات
التعليقات
الفورمولا واحد تتّجه لاختبار نظام شطب أزمنة مسجّلة في الأعلام الصفراء

المقال السابق

الفورمولا واحد تتّجه لاختبار نظام شطب أزمنة مسجّلة في الأعلام الصفراء

المقال التالي

تحليل السباق: العوامل الخفيّة التي بدّدت فرص هاميلتون لتحقيق المجد في تركيا

تحليل السباق: العوامل الخفيّة التي بدّدت فرص هاميلتون لتحقيق المجد في تركيا
تحميل التعليقات