بيريللي تريد عودة الانخفاض الحاد في الأداء على إطارات 2016

يرغب صانع الإطارات الإيطالي بيريللي بإعادة تقديم "الانخفاض الحاد في الأداء" ضمن تشكيلة إطاراته لبطولة العالم للفورمولا واحد للموسم المقبل وذلك في إطار سعيه لزيادة عدد التوقّفات أثناء السباقات.

بعد الشكاوى حيال النهج المحافظ الذي اتّبعته بيريللي في الموسم الجاري ما أدّى لاتّباع الفرق استراتيجّة توقّفٍ وحيدٍ خلال العديد من السباقات، سيختبر الصانع الإيطالي بعض الأفكار الجديدة في أبوظبي الشهر المقبل والتي من الممكن أن تغيّر الأمور قليلاً في 2016.

وتهدف الشركة الإيطاليّة إلى إعادة خصائص الإطارات التي تميّزت بها عند أوّل مواسمها في البطولة وتحديداً خسارة الإطارات لأدائها بشكلٍ سريعٍ عند اقترابها من آخر عمرها.

وشبّه السائقون والفرق هذه الظاهرة "بالسقوط في الجرف" ما يتسبّب في تراجع الأزمنة المسجّلة بشكلٍ كبيرٍ عند حدوث ذلك.

خطط كيميائيّة

قال بول هامبري مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي أنّ تقييم الأفكار المطروحة سيتمّ خلال اختبار مع بعد الموسم بعد السباق الأخير في أبوظبي.

وقال حيال ذلك: "نرغب بإعادة ظاهرة «الجرف» إن صحّ التعبير. لا أعلم إن كان لدينا فرصٌ كافية للحصول على تركيبة تعمل بشكلٍ مثاليٍ خلال اختبار أبوظبي، لكنّ ما يجب أن يحدث هو إعادة تلك الظاهرة كي نتمكّن من فرض استراتيجيّة توقّفين إلى ثلاثة بدل إطالة عمر الإطارات كما هو الحال في الأعوام الأخيرة".

وأشار هامبري إلى أنّ ظاهرة الانخفاض الحاد في الأداء «الجرف» سيتمّ بلوغها من خلال إحداث تغييرات في التركيبة الكيميائيّة داخل الإطار بدل تغيير إطارات بعينها.

وقال حيال ذلك: "لن تتغيّر تركيبة الإطارات لكن هناك أشياء يمكننا القيام بها داخل الإطار لمحاول إنشاء ظاهرة الجرف. يمكن القيام بها باستخدام هندسة كيميائيّة".

وأضاف: "هذا ما نحاول القيام به، لن يكون من المفيد حينها البقاء لفترة أطول على الحلبة ما يُحتّم عليك الدخول لتغيير الإطارات".

واختتم: "ما يمكن للفرق فعله هو العودة لإجراء توقّفين أوثلاثة بدل الإكتفاء بتوقّفٍ واحدٍ كما شهدنا في العديد من السباقات في الموسم الحالي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة البرازيل الكبرى
حلبة انترلاغوس
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي