بيريللي تريد إجراء اختبارات ما قبل موسم 2017 في الشرق الأوسط

أبدى مزوّد إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد بيريللي حرصه على إجراء الاختبارات التحضيريّة لموسم 2017 في الشرق الأوسط مطلع العام المقبل من أجل تفادي عدم تغطية جميع المشاكل المحتملة بسبب الظروف المناخيّة الباردة في أوروبا.

اقتصرت التجارب الشتويّة في المواسم الماضية على الحلبات الإسبانيّة لمساعدة الفرق على تقليص النفقات.

لكن في ظلّ توجّه الفورمولا واحد نحو اعتماد تغييرات جذريّة للموسم المقبل، تعتقد بيريللي أنّه من الأفضل إجراء التجارب على حلبات تكون فيها درجات الحرارة مقاربة لما ستواجهه الفرق خلال السباقات الأولى من الموسم.

وقال بول هيمبري مدير قسم رياضة السيارة في بيريللي للموقع الرسمي للفورمولا واحد: "نحبّذ التوجّه إلى مكانٍ ما مثل البحرين أو أبوظبي".

وأضاف: "درجات الحرارة ستكون عمليّة ونعرف المسارات جيّداً. نودّ الذهاب إلى حلبات يُمكن الاستفادة منها".

وبالرغم من أنّ خطط اختبارات بيريللي المكثّفة لموسم 2017 قد بدأت بالفعل، إلّا أنّها تدرك أنّ الحجم الحقيقي لقوّة السيارات الجديدة لن يُعرف بشكلٍ كاملٍ إلّا قبل أسابيع قليلة من انطلاق الموسم.

واعترف الصانع الإيطالي أنّه قد يحتاج لتغيير منتجاته في وقتٍ مبكّرٍ من الموسم في حال مواجهة أيّة مفاجآت، لكنّ المشاكل المحتملة قد تتّضحٍ بصورة أفضل في حال إجراء التجارب الشتويّة على حلبات تتميّز بحرارتها المرتفعة.

وقال في هذا الصدد: "في حال واجهنا أيّة مفاجآت، مثلاً أن تكون السيارات مختلفة كثيراً عمّا توقّعناه، فسيتوجّب علينا الاستجابة لذلك".

وأكمل: "رُبّما لن يحدث ذلك في السباق الأوّل، لكن إذا حصلنا على تجارب شتويّة جيّدة فسنعلم بشكلٍ مسبق كيف ستكون الأمور وما يجب علينا تغييره".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة