بيريللي ترحّب بإمكانيّة انضمام مزوّد إطارات منافس في الفورمولا واحد

قال ماركو ترونكيتي بروفيرا رئيس بيريللي أنّ شركته سترحّب بأيّ منافسة قد يفرضها أيّ مزوّد إطارات آخر مستقبليّ في بطولة العالم للفورمولا واحد.

مثّل الصانع الإيطالي المزوّد الوحيد للإطارات منذ عودته إلى البطولة في 2011 ويملك الآن عقدًا ينتهي في 2019.

وخلال الاستبيان الذي أجرته شبكة موتورسبورت، دعم 69.4 بالمئة من المشجّعين عودة منافسة الإطارات بين عدّة مزوّدين.

ومثّل موسم 2006 آخر الأعوام الشاهدة على منافسة بين مصنّعَين للإطارات في البطولة، حيث جمعت حينها بين شركتَي ميشلان وبريدجستون.

وعندما سُئل إن كانت بيريللي سترحّب بمزوّدٍ منافس، أجاب بروفيرا: "نتسابق في كلّ أصقاع الأرض، وحيدين أو في مواجهة مصنّعين آخرين. نحبّ المنافسة".

وتابع: "عندما نتسابق في مواجهة الأخرين فإنّنا نفوز. نحن جاهزون لأيّة منافسة مع أيّ أحد".

لكنّ رئيس بيريللي قال في المقابل أنّ "رغبة الفرق" تكمن في الإبقاء على مزوّد واحد.

وقال حيال ذلك: "لم أسمع أيّ أحد يرغب بالتغيير خلال الأعوام أو الأشهر الماضية".

وعند الإشارة إلى أنّ منافسة الإطارات قد تزيد من سقف التكاليف، أجاب: "المسألة باهظة حتّى من دون منافسة. لكن لدينا الكثير من الخبرة ونستغلّ ما تعلّمناه من الأعوام القليلة الماضية".

وكانت المناقصة الأخيرة للفترة ما بين 2017 و2019 قد جمعت بين بيريللي وميشلان، حيث اختار بيرني إكليستون المدير التنفيذي السابق للبطولة مواصلة العمل مع الصانع الإيطالي.

وسيمتدّ بذلك بقاء بيريللي في أروقة الفورمولا واحد لتسع سنوات، حيث أشار بروفيرا إلى أنّ شركته حريصة على مواصلة المشاركة في البطولة لما بعد ذلك.

وقال في هذا الصدد: "نحن ملتزمون. نرى الفورمولا واحد على أنّها السباق الأكثر جاذبيّة في العالم. كما أنّ بيريللي هي المزوّد الأكبر لرياضات السيارات حول العالم".

وعندما سُئل عن الموعد الذي سيتعيّن عليه فيه اتّخاذ القرار بشأن التمديد، أجاب: "في غضون عامٍ ونصف تقريبًا، أي عند منتصف العقد الحالي. لا أرى أيّة مشاكل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة