فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
26 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
48 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
96 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
103 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
124 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
15 يوليو
الحدث التالي خلال
138 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
152 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
180 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
187 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
194 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
208 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
215 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
222 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
236 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
251 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
288 يوماً

بيريللي تُخفّض ضغط الإطارات في برشلونة بعد ثبوت عدم صحة مخاوف العبء

قام مزوّد إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد بيريللي بتخفيض الحد الأدنى لضغط الإطارات لجائزة إسبانيا الكُبرى بعد ثبوت عدم صحّة المخاوف المتعلّقة بالعبء على الإطارات الناتج عن مستويات الارتكازيّة المرتفعة.

المشاركات
التعليقات
بيريللي تُخفّض ضغط الإطارات في برشلونة بعد ثبوت عدم صحة مخاوف العبء

خلال التجارب الشتويّة، اعتمدت بيريللي ضغطًا للإطارات الخلفية يُقدّر بـ18 رطل لكلّ بوصة مربّعة، لكن تمّ رفع تلك القيمة إلى 20 عند بداية مجريات جائزة إسبانيا الكُبرى استنادًا على أنّ تطوير السيارة على مدار الشهرين الماضيين رفع من مستويات الارتكازيّة، بناءً على تقديراتٍ من قِبَل الفرق.

مع ذلك، وبعد دراسة البيانات التي تمّ الحصول عليها يوم أمسٍ الجمعة، قرّرت بيريللي أنّ بوسعها الآن، وبشكلٍ آمن، تخفيض المستوى الأدنى لضغط الإطارات إلى 18.5 رطلًا. كما تراجع ضغط الإطارات الأماميّة من 22.5 إلى 22.

وفي هذا الشأن قال المدير التقني لبرنامج الفورمولا واحد في بيريللي ماريو إيزولا قبل تأكيد القرار: "ما حصلنا عليه منذ أسبوعين فيما يتعلّق بنتائج المحاكاة كان يُشير إلى أنّ الفرق كانت تتوقّع أحمالًا أكبر بكثير على الإطارات الخلفيّة مقارنة بالتجارب الشتويّة".

وأضاف: "حظينا بضغط ابتدائيّ للإطارات الخلفيّة خلال التجارب الشتويّة يُقدّر بـ18 رطلًا في البوصة المربّعة، والآن هنا ارتفعت تلك القيمة إلى 20. هذا الفارق يرجع إلى كوننا شاهدنا عبئًا أكبر بكثير على الإطارات الخلفية في جهاز المُحاكاة. في حال لم يتمّ تأكيد ذلك كون نتائج المحاكاة بالغت في تقدير الأحمال الخلفيّة، فسنقوم بتقليل الضغط الخلفيّ".

أمّا على صعيد كيفية الوصول إلى تلك الأرقام، أضاف إيزولا قائلًا: "زيادة الضغط بمقدار 2 رطل لكلّ بوصة مربّعة لم يُمثّل مجرّد ارتباطٍ مباشر مع الضغط القديم. إذ يتعيّن عليك أخذ انحناء الإطار بعين الاعتبار".

ثمّ تابع: "فهم يقومون بالأساس بتحليل لفّة كاملة، بما في ذلك السرعة، الانحناء، وليس فقط الإطار المُحمّل – إذ أنّه في بعض الأحيان يواجه الإطار غير المُحمّل الكثير من العبء الرأسي على سرعة عالية، مع انحناء أكبر بكثير".

واختتم بالقول: "في بعض الأحيان لا يكون الإطار المُحمّل هو الذي يحظى بأكثر الأوضاع خطورة. فهم يقومون بتحليل اللفّة كاملة، ومسافة السباق، إلى آخر هذه الأمور، ومن ثمّ يخرجون في النهاية بالوصفة الصحيحة".

رايكونن يتقدّم على فيتيل في التجارب الحرة الثالثة في برشلونة

المقال السابق

رايكونن يتقدّم على فيتيل في التجارب الحرة الثالثة في برشلونة

المقال التالي

فيتيل ينتقل إلى استخدام محرّكه الثالث في 2017

فيتيل ينتقل إلى استخدام محرّكه الثالث في 2017
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى
الموقع حلبة برشلونة-كاتالونيا
الكاتب آدم كوبر