بيريللي تخطط لاستعمال تركيبة إطارات أكثر أماناً لسباق جائزة ماليزيا الكبرى

تخطط بيريللي لتقديم بنية إطارات أكثر أماناً خلال منافسات جائزة ماليزيا الكبرى بعد اختبارها في سبا يوم الجمعة.

تمّ إعطاء جميع السائقين طقمين اثنين من الإطارات التجريبية الإضافية لاستعمالها بشكل اختياري خلال حصص التجارب الحرة يوم الجمعة.

تتضمّن الإطارات الجديدة بنية مصمّمة لتحمّل الضرر الناتج عما تسميه بيريللي "الصدمات المتعددة" على الحفف أو غيرها من الأمكنة.

وكان يهدف الاختبار بشكل أساسيّ – الذي تمّ مع النوعية "سوفت" – إلى إظهار أنّ التركيبة الجديدة لا تؤثر على الأداء مقارنة بالإطارات التي تمّ استعمالها حتى الآن خلال الموسم.

وتكمن أهمية ذلك في أنّ الفرق قد اختارت بالفعل إطاراتها للسباقات المتبقية.

وكانت بيريللي تأمل بإجراء المزيد من الاختبارات يوم الجمعة قبيل الحصول على الموافقة النهائية من قبل جميع الفرق والاتحاد الدولي للسيارات "فيا" للسماح لها بإدخال التركيبة الجديدة للسباق في سنغافورة وما بعده.

"إننا نختبر مكونات جديدة، ذو اللون الأسود ذاك هو «السوفت»، وهدفنا ألا يؤثر على أداء السيارة" قال ماريو إيسولا المدير التقني لدى بيريللي.

وأكمل: "إننا نرغب لتلك التركيبة أن تكون واضحة الخصائص وألا تؤثر على أداء السيارات مقارنة بسابقاتها".

وأضاف: "لقد اختبرنا تلك التركيبة ضمن تجارب مغلقة، وقد وجدنا أنها أفضل في تحمل الصدمات المتعددة خلال السباق. لذا فإنها تتمتع بمقاومة أكبر وهي معرّضة للضرر بشكل أقلّ".

وتابع: "هذا هو السبب في أننا كنا نرغب بإجراء الاختبارات هنا، أردنا إكمال التجارب في مونزا مرة أخرى. لقد قدمنا طلباً لـ «فيا» بهدف السماح باستعمال نوعية إضافية في مونزا".

واستطرد: "في حال نجحنا، فسيكون السائقون مسرورين بالأداء الذي ستقدمه الإطارات، إننا نرغب بتقديم خصائص جديدة في سيبانغ. هذه هي خطة عملنا".

لا تغيير في الأداء

أوضح إيسولا أنّ ردة فعل السائقين حيال التركيبة الجديدة تشير إلى أنّ الأداء لم يتأثر.

حيث قال: "قال بعض منهم أنهم لم يلاحظوا أية تغييرات في الأداء، وهذه نقطة انطلاق جيدة، لكننا نحتاج للتحقق من آراء جميع السائقين وعلى جميع السيارات، لأنه إذا أردنا اعتماد تغييرات جديدة خلال الموسم لا بدّ من الحصول على موافقة جميع الفرق، وإلا علينا طلب ذلك من «فيا» لإدخاله بدواعي السلامة، في حال وافق الجميع على ذلك فستصبح العملية برمتها تلقائية".

وأكمل: "إن كانوا مسرورين من ذلك لأنهم لم يجدوا أيّ فارق في الأداء، مع التحسينات على مستوى السلامة لناحية تحمّل الإطار للحفف، يمكننا حينها اعتماد التركيبة الجديدة من دون أية مشكلة".

قد يتمّ استعمال التركيبة الجديدة في 2017

من جهة أخرى، قال إيسولا: "إننا ندرك أنه من الصعب على الفرق تلبية طلبنا في منتصف أسبوع السباق، لكنه أمرٌ مهم بالنسبة للجميع – وهذا جزء من عملنا المستمرّ لتطوير منتوجنا".

واختتم: "في حال كانت هذه التركيبة ناجحة، فهذا يعني أننا قد نفكر في اعتمادها الموسم المقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم بيريللي