بيريللي تتوقّع زيادة الإثارة في سباق اليابان عبر استراتيجيّة التوقّفين

تتوقّع بيريللي إجراء معظم السائقين لتوقّفين في سباق الأحد، وهو ما سيضمن تنوّعًا إضافيًا على صعيد الاستراتيجيّات والمزيد من الحماس عند فترات التوقّفات بالمقارنة مع معظم السباقات الجافة في موسم 2017.

بالرغم من أنّ التجارب الحرّة الثانية الممطرة حرمت الفرق من الحصول على معلومات حول تآكل الإطارات، أظهرت محاكاة بيريللي أنّ استراتيجيّة التوقّف الوحيد لن تكون مجدية وستتطلّب الإبقاء على الإطارات بالغة الليونة "سوبر سوفت" لفترة طويلة بالنسبة للعشرة الأوائل الذين من المرجّح أن يبدؤوا السباق على متنها.

كما تأثّرت تحضيرات الفرق بعدم المشاركة في التجارب الثانية اليوم، فضلًا عن إمكانيّة تهاطل الأمطار في الحصّة الثالثة. وبالرغم من معرفتها المسبقة بقدوم الأمطار وقيامها بعملٍ إضافي في الفترة الصباحيّة، إلّا أنّ الفرق ستتوجّه نحو احتماليّة خوض تجارب تأهيليّة وسباق جافين من دون القيام بالتحضيرات الكافية التي كانت تأمل إكمالها، وهو وضعٌ دائمًا ما يُفضي إلى سباق لا يُمكن توقّع مجرياته.

وقال ماريو إيزولا مدير قسم رياضة السيارات في بيريللي: "شاهدنا اليوم بعض الفرق تكمل اختبارات بكميات وقود عالية في التجارب الحرّة الأولى. ذلك يعود لرغبتها في تجميع بعض البيانات، خاصة على إطارات سوبر سوفت. لم يُكملوا لفّات طويلة لأنّهم لم يحصلوا على الوقت الكافي للقيام بذلك".

وتابع: "ليست لدينا أيّة أرقام لمستويات التآكل، ننتظر لبدء التجارب الحرّة الثالثة ففي حال كانت جافة فربّما يُمكننا جمع بعض الأرقام والحصول على فكرة أفضل لمستويات التآكل".

وأردف: "في حال نظرت إلى المحاكاة فلا توجد أرقام حقيقيّة قادمة من المسار، نعتقد أنّه سيكون سباقًا ذا توقّفين، إذ أنّ التوقّف مرّة واحدة سيكون صعبًا حيث يعني ذلك إطالة الفترة كثيرًا، عليهم حينها استهداف فترة أولى على إطارات سوبر سوفت بين 18 و20 لفّة، وبقيّة السباق على الإطارات الليّنة، لذلك من الصعب القيام بتوقّف واحد".

وواصل شرحه بالقول: "نعتقد أنّ لدينا بعض التآكل على إطارات سوبر سوفت، وربّما لا تحصل على أفضليّة بالإبقاء عليها لفترة طويلة مثل تلك. في حال كانت التجارب التأهيليّة جافة فذلك يعني أنّهم سيبدؤون السباق على إطارات سوبر سوفت مستخدمة أي أنّه سيكون لديك إطار أكمل 22 لفّة بنهاية الفترة الأولى. ذلك عددٌ كبيرٌ بالنسبة لحلبة سوزوكا".

وأضاف: "20 لفّة ربّما هي الحدّ الأقصى في سوزوكا بالنسبة إلينا، و30 إلى 35 لفّة بالنسبة إلى الإطارات الليّنة. تُقدّر خسارة التوقّف من دون تغيير الإطارات بـ 18 ثانية هنا، أي أنّهم لا يخسرون الكثير في التوقّف، لهذا السبب تُعدّ استراتيجيّة التوقّفين متاحة".

وبخصوص فارق الوتيرة بين الإطارين، قال إيزولا: "كان الفارق الزمني بينهما هذا الصباح حوالي 0.7 ثانية في كلّ لفّة".

لكنّ جانبًا آخر مثيرًا للاهتمام تمثّل في تطلّب الإطارات الأماميّة الليّنة لبعض الوقت قبل ارتفاع حرارتها إلى المجال المثالي، وهو ما قد يُؤدّي إلى بعض المشاكل في لفّات الخروج من خطّ الحظائر يوم السباق بعد التوقّفات، ما سيزيد صعوبة الاستفادة من التوقّف المبكّر للتجاوز أو ما يُعرف بالـ«اندركات»، إذ لا يكون بوسعهم مباشرة استغلال أفضليّة الإطارات الجديدة.

وقال إيزولا حيال ذلك: "كان من الصعب تحمية التركيبة الليّنة هذا الصباح، كانت الأجواء باردة، لكن لم تكن هناك أيّة مشاكل بالنسبة للإطارات بالغة الليونة. في حال كانت الأجواء جافة يوم الأحد ودرجات الحرارة مشابهة لما هي عليه الآن، فقد يُمثّل ذلك مشكلة في لفّة الخروج من خطّ الحظائر".

كما أشارت بيريللي إلى أنّها لم تسجّل أيّة مشاكل تحبّب على سطح الإطار تتطلّب استجابة الفرق.

"هذه إحدى الحلبات التي نسجّل فيها أحد أعلى مستويات الأحمال الجانبيّة" قال إيزولا، مضيفًا: "كنّا محدودين بالإطار الأمامي الأيمن العام الماضي عندما حقّقنا بعض المكاسب. واجهنا بعض الأسطح الخشنة على الإطارات الأماميّة هذا الصباح، وكذلك الإطارات الخلفيّة، لكنّ ذلك كان خفيفًا للغاية".

وتابع: "هذه الخشونة لا تولّد أيّ تحبب أو تسرّع من التآكل. ذلك يعني أنّ هناك توازنًا أفضل بين الأمام والخلف هذا العام. من الصعب تحديد منعطف معيّن على أنّه المُنعطف الذي يحدّ الأداء".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
نوع المقالة أخبار عاجلة