بيريللي تتوقّع إمكانيّة ظهور اهتزازات الإطارات مجدّدًا في مونزا

تعتقد بيريللي أنّ اهتزازات الإطارات الغامضة التي حدثت خلال سباق بلجيكا قد تعود للظهور مجدّدًا في جائزة إيطاليا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

لا يزال مزوّد إطارات بطولة العالم للفورمولا واحد يبحث عن إجابات هذا الأسبوع لسبب تغيّر شكل إطارات العديد من السيارات بطريقة غريبة عند مغادرة المنعطفات منخفضة السرعة.

وكانت هذه المرّة الأولى التي تُشاهد فيها هذه الظاهرة، وبالرغم من أنّها لم تُشكّل أي خطرٍ على الوحدة الهيكليّة للإطارات، إلّا أنّ الاهتزازات ساهمت في إلحاق ضررٍ بسيارة لانس سترول خلال التجارب التأهيليّة.

ويشتبه ماريو إيزولا المسؤول عن برنامج بيريللي في الفورمولا واحد أنّ تلك الظاهرة قد تعود للظهور مجدّدًا في مونزا، بالرغم من أنّه لا يعتقد بأنّها ستكون بالحِدّة ذاتها مثل بلجيكا.

وقال الإيطالي: "ذلك ممكنٌ، إذ لدينا مستويات كبح عالية وتماسك كبير عند الخروج من المنعطفات المزدوجة البطيئة".

وأضاف: "لكن علينا أيضاً فهم تأثير التماسك وخشونة الأسفلت. لست متأكّدًا من أنّ لدينا الخصائص ذاتها في مونزا".

كما أشار إيزولا إلى أنّ العمل يجري ضمن مصنع بيريللي في ميلان نهاية الأسبوع الجاري من أجل الحصول على فهمٍ أوضح لما حدث في بلجيكا.

وقال حيال ذلك: "نقوم بتفقّد تردّدات الاهتزازات ونواصل التحقيق. هذا تأثيرٌ جديد مشابهٌ لما واجناه على الجدار الجانبي للإطار في الماضي، لكنّه على السطح الأساسي".

وتابع: "عندما تحدّثنا إلى الفرق كانوا واثقين من أنّها لم تتسبب بأيّة مشكلة وسار السباق على نحوٍ جيّد، أي أنّهم كانوا محقّين. وقمنا خلال تحقيقنا بقطع الكثير من الإطارات خلال عطلة نهاية الأسبوع ولم نجد أيّ شيء لدعم أيّة خلاصة".

واختتم حديثه بالقول: "لذلك نحتاج لمواصلة التحقيق والتفقّد. الظاهرة تحدث على التماسك والسرعة المنخفضة، أي أنّه تأثيرٌ للتماسك، كما سنلقي نظرة على البيانات من السباق أيضاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة